- Advertisement -

أريد أن أبقى وحدي .. عبارة غامضة لا يفهمها الرجال !

أريد أن أبقى وحدي .. هل هي عبارة خادعة أم طلب واضح؟

عندما تشتد الخلافات بين الزوجين ويبدأ كل منهما في توجيه اللوم والتوبيخ للطرف الآخر، قد ينتهي الموضوع بمشكلة أسرية كبيرة لذلك يلجأ الكثير من الأزواج والزوجات إلى عبارة: أريد أن أبقى وحدي ، إيثارًا للسلامة ومنعًا لتصعيد الخلاف وتعد هذه العبارة من العبارات المأثورة التي نسمع عنها كثيرًا عقب كل خلاف. فماذا يُقصد بها تحديدًا عند كل من الرجل والمرأة؟

من المعروف أن الرجال أكثر وضوحًا ومباشرة فيما يتعلق بالتعبير عن مشاعرهم. فالرجل عندما يريد أن يظل بمفرده فإنه يقول ذلك ببساطة ودون لبس: اتركيني وحدي، ولكن هل هذا هو الحال بالنسبة للمرأة؟ وفقًا للعلم : فالإجابة لا. لأن العبارة تحمل أكثر من معنى لدى النساء!

كلمة واحدة وعدة معان
اتركني وشأني ..من العبارات المأثورة التي نسمع عنها كثيرًا عقب كل خلاف

ماذا تقصد المرأة عندما تقول أريد أن أبقى وحدي ؟

عندما تطلب المرأة من شريكها أن يتركها وحدها فهناك احتمالين:

الاحتمال الأول:

أن زوجها أساء التصرف معها للغاية حيث أهانها أو جرح مشاعرها لدرجة كبيرة فهي لا تطيق رؤيته وتريده أن يغرب عن وجهها بالفعل، لأن ما ارتكبه كان شنيعًا بحيث لا يمكنها تحمله.

الاحتمال الثاني:

أن المرأة متألمة بالفعل أو تعاني من أمر ما يؤرقها، وتريد أن تحتفظ لنفسها بمساحة خاصة دون تدخل من أحد حتى لو زوجها. كما أن مزاجها الحالي لا يسمح لها بمنح أي شيء لأي شخص.

ولكن ما هي عواقب كلمة أريد أن أبقى وحدي ؟

عندما يتعلق الأمر بالمرأة ، فإن هذه العبارة يمكن أن تحمل أكثر من معنى واحد.

إذا اختار الرجل الاحتمال الأول وتركها بالفعل – كما طلبت هي بعبارة واضحة- فقد تحدث عواقب وخيمة، فإذا لم يتبعها الرجل ويعتذر لها، فيمكن أن يؤدي هذا إلى أحد أمرين:

عبارة لها أكثر من معنى
عندما يتعلق الأمر بالمرأة ، فإن هذه العبارة يمكن أن تحمل أكثر من معنى واحد.

 

  1. أن يتفجر الموقف في وقت لاحق بشكل غير متوقع، حيث تسرد الزوجة كل الأخطاء التي ارتكبها الزوج.
  2. استياء بطيء المدى يجعلها تنزعج أكثر من زوجها وتنتقده وتخرجه من قلبها تمامًا.

في الحالة الأولى وبعد عبارة أريد أن أبقى وحدي ، قد تتهم المرأة زوجها بتجاهلها وبل وأنه لا يهتم بها ولا يحبها!!

أما إذا كانت المرأة تقصد الاحتمال رقم 2 واخترت -كزوج- ملاحقتها، فستحدث عواقب سيئة أيضًا. مثل ماذا؟

إذا تبعتها وجريت وراءها عندما تحتاج إلى قضاء وقت بمفردها، وقد حددت ذلك صراحةً:

  1. سوف تفقد ثقتها، يجب أن تشعر المرأة أن زوجها سيحترم حدودها وطلباتها؛ وإلا فإنها تشعر أنها لا تستطيع الوثوق بك. الثقة هي إحدى الطرق الرئيسية التي يستقبل الرجل بها مشاعر الحب. بدونها، سوف يتفكك الحب ببطء تحت غطاء من الشك وانعدام الأمن والأسرار.
  2. إما أنها سوف ستشعر أنها بحاجة إلى الاهتمام بمشاعرك. ستشعر بالذنب لابتعادها وستضحي بحاجتها إلى المساحة والوقت من أجل إسعادك وتخفيف قلقك.

وللأسف فإنه بمرور الوقت، مع وجود تضحيات كثيرة، ستفقد المرأة أي انجذاب جنسي أو عاطفي تجاه زوجها. الموضوع ليس عادلاً، لكنه صحيح وهذا ليس عيبًا في المرأة كذلك، إنه اختلاف في الطبائع بين الرجل والمرأة فحسب.

أريد أن أبقى وحدى
المرأة عندما تقول للرجل أريد أن أبقى وحدي فإنها قد تكون في أشد الحاجة لاهتمامه وحنانه

ولمزيد من التوضيح، فإن هذه العبارات تترك معظم الرجال في حيرة من أمرهم. في بعض الأحيان، عندما تقول المرأة، “دعني وشأني”، ويحترمها الرجل رغبتها تلقائيًا (كما كان يأمل أن تفعل من أجله)، فإنها تصبح أكثر انزعاجًا وعصبية.

هذا أمر محير بالفعل لأي رجل، فها هو قد نفذ ما أرادت وتركها، فلماذا يواجه مشكلة في احترام رغباتها؟ هذا لأن المرأة عندما تقول للرجل أريد أن أبقى وحدي فإنها قد تكون في أشد الحاجة لاهتمامه وحنانه أكثر من أي وقت مضى، ولكنها فقط تختبر مدى حبه واستعداده لترضيتها !

ماذا تعني عبارة اتركيني وحدي عند الرجل؟

الرجل كائن واضح لا يحب الغموض

أما عندما يقول الرجل هذه الكلمة، فإنه بنسبة 99٪ يريد أن يكون بالفعل بمفرده لفترة من الوقت ليهدأ، ويسترخي، ويستعيد حيويته، ويأخذ قسطًا من الراحة من التفكير في أمور أخرى – وليس له علاقة بشريكة حياته. بعد وقت قصير في استراحة الكهف، يصبح الرجل جاهزًا لممارسة حياته الطبيعية مرة أخرى!

طالما أن المرأة لا تشعر بالحاجة أو الغضب خلال هذا الوقت الحرج في الكهف، تظل العلاقة قوية وتكون عبارة أريد أن أبقى وحدي أو “أحتاج إلى مساحة” ليست مشكلة كبيرة – إنها مجرد وسيلة للتعبير عن حالة معينة ونوع من أنواع التواصل بين الطرفين! هكذا بكل بساطة. لذا كما ترى عزيزي القارئ، فإن سوء فهم عبارة أريد أن أبقى بمفردي يمكن أن يكون محفوفًا بالمخاطر.

 

 

Leave a comment