أريد أن أنام ولكن لا أستطيع النوم

أريد أن أنام ولكن لا أستطيع ، تتردد هذه الجملة على ألسنة الكثير من الناس الذين يعانون من الأرق ويبحثون عن طريقة لعلاجه، الأرق من المشاكل التي يمكن أن تواجه الناس بدون سابق إنذار ولكن يوجد لهذه المشكلة العديد من الأسباب التي تؤدي إليها، وبالطبع لكل داء دواء، فيوجد العديد من الطرق التي تساعدنا على تخطي هذه المشكلة وعلاجها، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم كل ما يخص الأرق من أسبابه وطرق علاجه.

أسباب الأرق

أسباب الأرق عديدة، فقد ينتج الأرق عن مشكلة طبية يعاني منها المريض تؤدي إلى الشعور بالألم الذي يمنع الخلود إلى النوم، أو تناول بعض الأدوية التي تؤثر على النوم، وإليكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالأرق:-

  • إستخدام الأدوية لفترة زمنية طويلة.
  • قيام الشخص ببعض الأعمال المعينة أثناء الليل مما يجعله ينام أثناء النهار ويستيقظ بالليل.
  • قد ينتج الأرق عن تأثيرات البيئة المحيطة بنا مثل تغير مكان السكن أو العمل، بعض الأشخاص لا يستطيعون النوم إلا في الأماكن المعتاد عليها للنوم، لذلك عند تغير هذا المكان يصاب الشخص بالأرق وعدم النوم، بيئة النوم الغير مريحة تعد من الأسباب الرئيسية للأرق، التفكير والقلق أو الشعور بالذنب إتجاه شخص معين.
  • الإكثار من المواد المنبهة التي تساعد على الإستيقاظ وعدم النوم مثل الكافيين والكحول والقهوة.
  • المشاكل الطبية التي يعاني منها المريض مثل أمراض القلب والسكري والسكتة الدماغية وإلتهاب المفاصل وكثرة التبول، كل هذا يؤدي إلى القلق وعدم القدرة على النوم.
  • الأرق المكتسب، بعض الأشخاص يعانون من الأرق المكتسب الذي ينتج عن القلق الناتج من قلة النوم مما يدفع المرضى إلى النوم لفترة طويلة، الشخص الذي يعاني من الأرق المكتسب يستطيع النوم في البيئة الغير طبيعية الخاصة بيه أو في الأوقات التي لا يحاول فيها النوم مثل وقت العمل أو أثناء مشاهدة التلفزيون أو الجلوس مع العائلة.
  • الشيخوخة، نجد أغلب الأشخاص الذين يعانون من الأرق وقلة النوم هم المسنين، لحدوث بعض التغيرات في الجسم مع تقدم العمر تؤدي إلى الأرق وقلة النوم، ومنها:-
    • التغيرات في أنماط النوم: كبار السن يعانون من النوم المتقطع، والإستيقاظ في ساعة مبكرة من الليل و ساعة مبكرة من الصباح، الأمر الذي يؤدي إلى عدم الراحة وصعوبة الإسترخاء.
    • تغيرات في مستوى النشاط: مع التقدم في العمر تقل الحركة ويقل معها مستوى النشاط البدني والإجتماعي.

قد يهمك أيضا: 10 أطعمة تسبب لك الأرق وعدم النوم..ابتعدي عن تناولها

أريد أن أنام ولكن لا أستطيع النوم

علاج مشكلة أريد أن أنام ولكن لا أستطيع

تجد بعض الناس صعوبة في التغلب على الأرق وقلة النوم، ولكن يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها التغلب على مشكلة الأرق، مثل تغيير عادات النوم مع معالجة الأسباب التي تؤدي إلى الأرق، بجانب العديد من الطرق الأخرى والتي من أهمها:-

  • الحفاظ على وقت معين في اليوم للنوم، بحيث لا نقوم بعمل أي شئ في هذا الوقت للحصول على الراحة والإسترخاء.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي، كون الرياضة تلعب دوراً مهم جداً في علاج الأرق حيث أنها تعمل على تحفيز نشاط الجسم والذي بدوره يعزز القدرة على النوم وعلاج الأرق.
  • تحديد الأدوية التي نقوم بتناولها والتي من الممكن أن تؤدي إلى الإصابة بالأرق وإستشارة الطبيب في شأنها.
  • الحد من تناول المشروبات التي تسبب الأرق وقلة النوم وتساعد على الإستيقاظ مثل القهوة والكافيين والكحولات والحد من التدخين أوالإقلاع عنه.

 قد يهمك أيضا: لمن تعاني من الأرق..تناولي هذه الأطعمة للحصول على نوم عميق

قد يهمك أيضا: ما هي أسباب الأرق وكيف تتغلبين عليه؟.. إليكِ هذه النصائح مع نهى إيهاب المتخصصة في علم النوم