- Advertisement -

أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس على طريقة دكتور فيل!

يرجع أصل الكلمة “الشخصية” أو “personality” من الكلمة اللاتينية persona، في إشارة إلى الأقنعة التي يرتديها فناني المسرح لإخفاء هويتهم أو تصوير أدوار مختلفة. شخصيتك فريدة بالنسبة لك فهي تخصك وحدك ولا تعكس اتجاهات الأخرين وسلوكياتهم. الشخصية هي مزيج متداخل من السلوكيات والعواطف وأنماط التفكير والدوافع التي تحدد من نحن. لذلك اهتم علماء النفس بتحليل شخصية الإنسان منذ سنوات بعيدة، حيث أشارت الأبحاث خلال العقود القليلة الماضية إلى دور البيئة – بما في ذلك النشأة – وعلم الوراثة لدينا في تشكيل شخصياتنا. وذلك بطرح مجموعات من الأسئلة على الشخص، فما هي أهمية أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس ؟

قد يهمك أيضا: النوم على البطن تحليل شخصيه

الشخصية الإنسانية
الشخصية هي مزيج متداخل من السلوكيات والعواطف وأنماط التفكير والدوافع

لماذا اهتم علم النفس بتحليل الشخصية؟

من المعروف أن النفس البشرية معقدة جدًا، لذلك يمكن أن يساعدك اختبار الشخصية في تحليل نوع شخصيتك. والإجابة التي ستحصل عليها من هذه الأسئلة البسيطة ستمنحك وصفًا لمن أنت وتخبرك كيف يراك الآخرون. ولا ننسى أهمية هذه الاختبارات في شتى المجالات كاختيار المرشح المناسب لوظيفة ما والمرشحين الرئاسيين وأبحاث السوق والانترنت وغيرها. سنركز في هذه السطور على طريقة دكتور فيل ماكجرو الطبيب الأمريكي الشهير.

تعتمد أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس على وضع مجموعة من الاختبارات بواسطة علماء نفسيين بشكل مدروس بعناية، وذلك وفقًا لعدة قواعد ومؤشرات تنم على نتائج معينة نابعة من التجربة وربط هذه الإجابات بسلوكيات الأشخاص الذين خضعوا لتلك الاختبارات، ويرجع السبب في وجود هذه الاختبارات إلى رغبة العلماء في الكشف عن الجوانب الخفية في الشخصية الإنسانية؛ إذا تختلف شخصية كل إنسان عن الآخر لأسباب وعوامل عدة كأسلوب التربية والبيئة والوراثة وغيرها. لا تستند بعض الاختبارات القصيرة إلى أي دراسة علمية على الإطلاق. فقد تكون مُعدة من أجل المتعة فقط، لذا لا تعامل النتيجة بجدية كبيرة في هذه الحالات.

يمكن القول أن تحليل الشخصية هو بمثابة مهارة في علم النفس المهني تتضمن تسجيل النقاط، وتفسير المعايير المدعومة تجريبياً لسمات وأساليب الشخصية بهدف الحصول على تشخيصات سريرية أفضل better clinical diagnosis؛ وإبلاغ التدخلات النفسية (حالات الإصابة بمرض نفسي) إن وجدت؛

يتم إجراء الاختبارات في علم النفس بطرح مجموعة من الأسئلة على الأشخاص ثم تحليل نتائجها.

قد يهمك أيضا: تحليل الشخصية المتناقضة 

أسئلة اختبار تحليل الشخصية تم تطويرها بواسطة علماء النفس

ملاحظات على الاختبار

وعند الحديث عن أهمية أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس، تنبغي الإشارة إلى بعض الملاحظات الهامة بشأن الاختبار والتي بدونها لن يكون النتائج صحيحة ولا دقيقة!

  • أن يكون المرء صادقًا وأمينًا مع نفسه أثناء الاختبار
  • عدم الشعور بالحساسية تجاه بعض الأسئلة
  • حاول تجنب الاختيارات المحايدة قدر الإمكان
  • الإجابات يجب أن تعبر عن الشخصية الحالية، وليست عن شخصيتك في الماضي أو ما تريد أن تصبح عليه في المستقبل.
  • عادة ما تكون إجابتك التلقائية هي الأكثر دقة؛ فلا تحاول التصنع أو المبالغة أو الكذب!

نموذج أسئلة تحليل الشخصية في علم النفس

لا توجد طريقة صحيحة أو خاطئة لإجراء اختبار تحليل الشخصية عن طريق الأسئلة، فذلك يعتمد إلى حد بعيد على الغرض من إجراء هذا الاختبار. فهناك الآلاف من قوائم وأنواع أسئلة تحليل الشخصية والمستخدمة لشتى الأغراض؛ ولكن يعد اختبار الدكتور فيل أحد أشهر تلك الاختبارات؛ حيث طرح الطبيب النفسي الأمريكي الشهير “د. فيل ماكجرو” اختبار نفسي شيق لتحليل الشخصية يمكنك من خلاله معرفة تقييم من حولك لتصرفاتك، ويستخدم هذا الاختبار في إدارة الموارد البشرية وشئون الأفراد لدى كبرى الشركات العالمية للتعرف على قدرات الموظفين وإمكاناتهم، إنه اختبار بسيط ولن يستغرق أكثر من دقيقتين على أن تكون الاجابة محددة ودقيقة.

اختبار الدكتور فيل أحد أشهر تلك الاختبارات

الطبيب الأمريكي الشهير دكتور فيل ماكجرو

أسئلة الاختبار، يتكوّن هذا الاختبار من عشرة أسئلة (وتمت ترجمتها من الاختبار الأصلي المتاح عبر الموقع الرسمي لدكتور فيل  ماكجرو) تتمّ الإجابة عليها وتدوين علامة الإجابة أمام كلّ سؤال، ومن ثمّ جمع النقاط عند الانتهاء من الاختبار:

[٢] السؤال الأول: في أي وقت تشعر بأنك في أفضل حالاتك؟

(أ) في الصباح الباكر.

(ب) في الظهيرة وبداية المساء.

 السؤال الثاني: كيف تكون طريقتك المعتادة في السير على القدمين؟

(أ) بشكل سريع وخطوات طويلة.

(ب) بشكل سريع وخطوات قصيرة.

(ج) بسرعة قليلة مع رفع الرأس، والنظر إلى وجوه الناس.

(د) بسرعة قليلة مع طأطأة الرأس نحو الأسفل. (هـ) بشكل بطيء جداً.

 السؤال الثالث: عند التحدث مع الآخرين، فعادةً ما:

(أ) تقف طاوي اليدين.

(ب) تقف واليدان مكتوفتان.

(ج) تقف مع وضع اليدين على منطقة الخصر أو الورك، أو داخل الجَيب.

(د) لمس الشخص المُخاطَب، أو دفعه.

(هـ) تحريك اليدين على عدد من أجزاء جسمك، مثل: لمس الذقن، أو الأذنين، أو البطن، أو الشعر.

السؤال الرابع: عندما ترغب بالاسترخاء، فستكون طريقة الجلوس:

(أ) الجلوس مع ثني الركبتين جنباً إلى جنب.

(ب) الجلوس مع تقاطع القدمين؛ إحداهما فوق الأخرى.

(ج) الجلوس مع مدّ الرجلين بشكل مستقيم.

(د) الجلوس مع ثني رجل واحدة تحتك.

السؤال الخامس: عند سماع شيء مُسلٍّ، فإنّ طريقة الضحك تكون:

(أ) ضحكة مُجلّية وممتنّة.

(ب) ضحكة ولكن ليست بصوت مرتفع.

(ج) ضحكة هادئة بينك وبين نفسك.

(د) ضحكة خجولة.

 السؤال السادس: عند الدخول إلى حفلة اجتماعيّة، فإن طريقة الدخول تكون :

(أ) بشكل صاخب للفت أنظار الآخرين.

(ب) بشكل هادئ، مع الالتفات للبحث عن شخص تعرفه.

(ج) بشكل هادئ، مع محاولة عدم لفت أنظار الآخرين.

 السؤال السابع: عند مقاطعة الآخرين للعمل أثناء حالة التركيز الشديد، فسوف تكون ردة الفعل:

(أ) الترحاب بالمقاطعة من أجل أخذ قسط من الراحة.

(ب) الشعور بالغيظ الشديد.

(ج) الشعور بحالة متفاوتة ما بين الحالتين السابقتين.

السؤال الثامن: اللون المُفضّل هو:

(أ) اللون الأحمر، أو البرتقالي.

(ب) اللون الأسود.

(ج) اللون الأصفر، أو الأزرق الفاتح.

(د) اللون الأخضر.

(هـ) اللون الأزرق الغامق، أو الأرجواني.

(و) اللون الأبيض.

(ي) اللون البُني، أو الرمادي.

السؤال التاسع: عند النوم على السرير أثناء فترة استعدادك للنوم، فإن طريقة الاستلقاء تكون:

(أ) التمدد على الظهر.

(ب) الانكفاء على البطن والوجه باتجاه الأرض.

(ج) الاستلقاء على أحد الجانببن مع انحناء بسيط.

(د) وضع الرأس على إحدى اليدين.

(هـ) إخفاء الرأس أسفل الغِطاء.

السؤال العاشر: الحلم الذي يتكرّر معك، يكون حول:

(أ) السقوط من مكان مرتفع.

(ب) القتال أو المقاومة.

(ج) البحث عن شيء، أو شخص.

(د) الطيران، أو الطفو على الماء.

(هـ) عدم الحلم بشيء عند النوم غالباً.

في نهاية الاختبار، يتم تجميع الاجابات وفقًا للاختيارات التي وضعها الشخص

يمكن الإطلاع على الاختبار الأصلي على موقع دكتور فيل عبر الانترنت لمزيد من التوضيح وتجميع الاجابات للاستفادة بها في شتى المجالات العلمية والمهنية.

 

قد يهمك أيضا: تحليل الشخصية من التوقيع