أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها

قد يكون أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها غير معروف لدى الكثير من الفتيات، خاصة أن تأخر الدورة الشهرية يكون أمرًا مؤلمًا للغاية، ويمكن أن تتراوح الأسباب الشائعة من الاختلالات الهرمونية إلى الحالات الطبية الخطيرة.

هناك بعض الحالات في حياة الفتيات يصبح من الطبيعي أن تكون الدورة الشهرية غير منتظمة: أولا عندما يحدث الأمر لأول مرة، ثانيا عندما يبدأ انقطاع الطمث حيث يمر الجسم بمرحلة انتقالية وتصبح الدورة العادية غير منتظمة.

أما إذا تحدثنا عن النساء في سن اليأس فعادة ما يكون لديهن فترة كل 28 يومًا، حيث يمكن أن تتراوح الدورة الشهرية من 21 إلى 35 يومًا.

أما إذا كانت الدورة الشهرية لا تتأخر في الحالات التي تحدثنا عنها ، فهذا يعني أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

 

قد يهمك أيضا:  الدورة الشهرية .. تعرفي على 11 سبب لتأخر موعد الحيض و كوني مطمئنة !

 

أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها :

 

الأمراض المزمنة من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها

 

1. الإجهاد

الإجهاد  يتسبب في التخلص من الهرمونات بالإضافة إلى حدوث تغيير في الروتين اليومي ، ومع مرور الوقت يتأثر جزء الدماغ المسؤول عن تنظيم الدورة الشهرية،  كما قد يتسبب الإجهاد في الإصابة بالأمراض أو اكتساب الوزن أو حتى فقدانه كل هذه العوامل تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.

لذا ننصحك بممارسة أساليب الاسترخاء وإحداث بعض التغييرات على النمط الخاص بحياتك، وذلك لإن إضافة المزيد من التمارين إلى نظامك الغذائي يساعد على انتظام الدورة الشهرية.

2. انخفاض وزن الجسم

بالتأكيد تعاني النساء المصابات باضطرابات الأكل ، مثل فقدان الشهية أو الشره المرضي ، من تأخر الدورة الشهرية، حيث يؤدي الوزن الأقل من 10 % من النطاق الطبيعي لطولك إلى تغيير طريقة عمل الجسم وبالتالي إيقاف التبويض، وبالتالي عليكِ الاهتمام بعلاج اضطراب الأكل كذلك اكتساب الوزن بطريقة صحية من اجل انتظام الدورة الشهرية.

 

اضطراب الأكل واكتساب الوزن من أسباب تأخر الدورة الشهرية عن موعدها

3. السمنة

لاشك أن السمنة من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها ، حيث يسبب انخفاض وزن الجسم في حدوث تغيرات هرمونية ، كذلك الوزن الزائد..

ويوصي الأطباء باتباع نظام غذائي وخطة للتمارين الرياضية إذا قرروا أن السمنة عامل في تأخر الدورة الشهرية.

4. متلازمة تكيس المبايض (PCOS)

هذه الحالة تجعل الجسم ينتج المزيد من هرمون الذكورة الأندروجين، حيث تتشكل الأكياس على المبايض نتيجة هذا الخلل الهرموني، وهذا قد  يجعل الإباضة غير منتظمة أو يوقفها تمامًا، أيضا الهرمونات الأخرى ، مثل الأنسولين يمكن أن تفقد التوازن ويرجع ذلك إلى مقاومة الأنسولين المرتبطة بمتلازمة تكيّس المبايض، ويركز علاج متلازمة تكيس المبايض على تخفيف الأعراض.

5. الأمراض المزمنة

الأمراض المزمنة مثل مرض السكري والداء البطني تكون في بعض الأحيان من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها ، حيث ترتبط التغيرات في نسبة السكر في الدم بالتغيرات الهرمونية ، لذلك على الرغم من ندرة الإصابة بمرض السكري ، إلا أنه قد يتسبب في عدم انتظام الدورة الشهرية.

ويسبب مرض الاضطرابات الهضمية التهابًا يمكن أن يؤدي إلى تلف الأمعاء الدقيقة ، مما قد يمنع جسمك من امتصاص العناصر الغذائية الرئيسية.

كما يمكن أن يؤدي المرض الحاد ، مثل الالتهاب الرئوي أو النوبة القلبية أو الفشل الكلوي أو التهاب السحايا ، إلى فقدان الوزن السريع ونقص التغذية أو ضعف الهرمونات ، مما قد يؤدي إلى فقدان الدورة الشهرية أثناء المرض. بعد علاج المرض ، قد يستغرق الأمر بضعة أشهر قبل أن تعود دورتك الشهرية مرة أخرى.

6. مشاكل الغدة الدرقية

قد يكون فرط نشاط الغدة الدرقية أو خمولها من أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات عن موعدها أو ضياعها، حيث تنظم الغدة الدرقية عملية التمثيل الغذائي في الجسم ، لذلك يمكن أن تتأثر مستويات الهرمون أيضًا. يمكن علاج مشاكل الغدة الدرقية عادة بالأدوية بعد العلاج ، من المرجح أن تعود دورتك إلى طبيعتها.

7. الأدوية

قد تتسبب بعض الأدوية ، مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج وبعض أدوية العلاج الكيميائي ، في غيبة الدورة الشهرية أو تأخيرها.

8. التمرينات الشديدة

يمكن أن تتسبب التمارين الشديدة في حدوث تغيرات في هرمونات الغدة النخامية وهرمونات الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى تغيرات في الإباضة والحيض.

 

قد يهمك أيضا: نعم لممارسة تمارين رياضية أثناء الدورة الشهرية ولكن بحذر!