- Advertisement -

أسباب تجاعيد الشفاه

أسباب تجاعيد الشفاه عديدة و تنتج عن عوامل بيولوجية أو تكون في الكثير مرتبطة بالنمط وأسلوب الحياة، أمور قد تفعلينها بشكل تلقائي أو مستمر تؤثر على شكل وجهك لتظهر هذه الخطوط عليه دون أن تدركي أنها السبب، طبعًا قد تجتمع عدة عوامل معًا بعض لتسبب ذلك، بينما قد يؤثر عامل أو اثنين منها على شكل البشرة حول محيط الفم والشفايف، تعرفي على كل الأسباب من خلال هذا المقال حتى يكون باستطاعتك تحديد الحلول والتغيرات في نمط حياتك التي يمكنك القيام بها للقضاء على هذه التجاعيد المزعجة.

قد يهمك أيضا: خلطة الفازلين والنشا والجلسرين

أسباب تجاعيد الشفاه 

تنجم التجاعيد حول الشفاه عن مجموعة من العوامل المختلفة، والتي تشمل:

تأثير الجاذبية: يتعرض الوجه كل يوم لتأثير الجاذبية التي تسحب الجلد إلى أسفل، عندما لا يتم تناغم الأنسجة بما يكفي لمحاربة هذه القوة (على سبيل المثال بسبب فقدان الكولاجين والإيلاستين)، فيترهل الجلد ويسقط، وهو ما يمكن أن يعزز تطور التجاعيد ، بما في ذلك تجاعيد الشفاه.

فقدان الحجم:  يعتبر فقدان الحجم المصاحب للشيخوخة عاملاً رئيسياً في ظهور التجاعيد حول الشفاه، حيث يعتمد ذلك 4 عناصر رئيسية:

  • فقدان الدهون في الأنسجة الدهنية تحت الجلد:  والتي توفر الحماية الحرارية والميكانيكية ، وتشكل حجم الوجه. انخفاض نسبة البروتينات الهيكلية مثل الكولاجين والإيلاستين ، والتي تنخفض من حيث الكمية والوظيفة ، مما يؤدي إلى فقدان التناغم والمرونة.
  •  فقدان الماء وحمض الهيالورونيك: وهو مادة استرطابية شديدة أي قادرة على امتصاص الماء، والتي تعد أساسية للاحتفاظ بالرطوبة وترطيب البشرة.
  • فقدان حجم عظم الفك: والذي ينخفض ​​في الطول والعرض ؛ وتظهر هذه المشكلة بشكل أكبر عند المرضى الذين فقدوا أسنانهم أو الذين يرتدون أطقم أسنان.
  • فرط احتقان العضلات: سبب آخر من أسباب تجاعيد الشفاه ، ويبرز من خلال الانكماش المفرط للعضلات الأساسية، حيث أن هناك عضلة ثنائية متناظرة – تسمى خافضة أنجولي أوريس مهمتها خفض عضلة زاوية الفم، والتي عند مواجهتها باستمرار ، “تسحب” العضلات إلى أسفل زوايا الفم ، مما يؤدي إلى تكوين تعبير حزين ويزيد من تلك التجاعيد.

قد يهمك أيضا: كيف ازيل تجاعيد اليد

التدخين: يتسبب التدخين بشكل متكرر في تجعد الشفاه ، مما يؤدي إلى تقلص العضلات الكامنة (عضلة الفم الدائرية، كما يضعف التدخين أيضًا دوران الأوعية الدقيقة ويغذي الإجهاد التأكسدي ، مما يعزز الشيخوخة المبكرة للجلد بشكل عام.

نمط الحياة غير الصحي : بالطبع ، يمكن لعوامل نمط الحياة – مثل التعرض المفرط للشمس والتغيرات المفاجئة في الوزن وسوء التغذية – أن تسرع من ظهور هذه التجاعيد وتعد أيضًا واحدة من أسباب تجاعيد الشفاه التي لا يمكن التغاضي عنها.

هل يمكن علاج تجاعيد الشفاه ؟ 

إن تطور الطب التجميلي وتطوير العديد من الكريمات ومستحضرات التجميل ساعد بشكل كبير في التخلص من مختلف أنواع التجاعيد بشكل فعال، ويحتاج تحديد نوع العلاج إلى مدى بروز تجاعيد الشفاه، فقد يكفي مجرد اتباع احتياطات فيما يخص نمط الحياة، مثل التوقف عن التدخين، وحماية البشرة من أشعة الشمس إضافة إلى تطبيق الكريمات الغنية بالكولاجين ومواد أخرى تزيد من مرونة البشرة إلى علاج التجاعيد الرقيقة في هذه المنطقة، بينما تحتاج حالات أخرى تكون فيها هذه التجاعيد أكثر بروزًا وتطورًا إلى اللجوء إلى التقنيات التجميلية الحديثة والتي تعد في أغلبها غير جراحية، مثل البوتكس ، والفيلر وغيرها، وبالطبع سوف يتعين عليك زيارة أخصائي التجميل للاستشارة المتخصصة وتحديد الطريقة التي تتلائم أكثر مع حالتك، ولحسن الحظ، مع اختلاف أسباب تجاعيد الشفاه أوجد التقنيات الجديدة في الطب حلًا للتخلص من هذه الخطوط المزعجة واستعادة مظهر شفاهك الخالي من العيوب.

قد يهمك أيضا: خلطات لازالة التجاعيد وشد البشرة

Leave a comment