- Advertisement -

أشياء لا يجب أن تقولها للأمهات غير العاملات أهمهم الرابعه

إعداد وترجمة / أمل كمال 

إن قرار المرأة بالنزول للعمل أو البقاء في المنزل مع أطفالها هو قرار شخصي للغاية. ورغم ذلك فهناك الكثيرون ممن يودون الإدلاء بدلوهم في هذا الشأن الخاص رغم أنه لا يعنيهم. إليك بعض الأقوال المخيفة التي قيلت للأمهات الحقيقيات اللاتي اخترن البقاء في المنزل:

  • أنت محظوظة

إذا نظر أحدهم للأم غير العاملة من الخارج فمن الممكن أن يشاهدها في القالب المعروف حيث تجلس الأم في مشهد تقليدي مرتدية بيجامة مريحة وتلتهم الأيس كريم وتحاول اللحاق بإحدى حلقات مسلسلها المفضل على إحدى شبكات التليفزيون. هذا المنظر ليس بعيدًا عن الواقع، حيث تقول إحدى الأمهات – اللاتي نقوم باستعراض تجارب بعضهن في هذا الشأن- وتدعى ليزا: “زوجي يعمل لمدة 12 ساعة يوميًا، لذا أكاد لا أجد الوقت الكافي لقضاء حاجتى”. أما أمبر -وهي أم لثلاثة أطفال- فتقول: “في ظل وجود ثلاثة أطفال، كل ما أفعله طوال اليوم هو أنني أقوم بتنظيف المنزل ولا أهتم بأطفالي”.

  • ما الذي تفعلينه طوال اليوم؟

عندما تتخيل يوم الأم غير العاملة، فربما تراها سيدة تدور في غرف منزلها مثل النحلة وهي تحمل أدوات التنظيف اليومية. لماذا يعج منزلها بالفوضى؟ أليس لديها اليوم بأكمله لتنظفه؟ هكذا قد يتساءل بعض المحيطين. تقول ويتني وهي أم لطفلتين: “لقد سمعت هذه العبارات المزعجة من قبل كما سمعت من يقول لي أنني يجب أن أترك زوجي لينام حيث أن لديه عمل في اليوم التالي، وكأني ليس لدي عمل و أعاني من الفراغ”.

  • ألا تحتاجين لقسط من الراحة؟

تعتبر الأمومة وظيفة أبدية، العمل فيها طوال اليوم وطوال الأسبوع دون يوم أجازة. ليس هناك مواعيد ثابتة لتناول الطعام ويبدو فيها استخدام الغرفة لنفسك فقط أشبه بالمعجزة. قد يوعز بعض المحيطين للأم بالاستعانة بمربية بدلاً من القيام بهذه المهمة، تقول كاثرين: “لقد سُئلت يومًا ألا تودين العودة إلى العمل، بحيث تحصلين على بعض الراحة من طفلك؟ حسنًا، نعم أريد بعض الراحة ولكني لم أتقدم لوظيفة الأم للحصول على فترات راحة”.

  • لماذا أنت منهكة هكذا؟

رغم أن الأم غير العاملة ليس عليها أن تغادر المنزل يوميًا لتكون على مكتبها في الثامنة صباحًا، إلا أن الأم غير العاملة لديها من الأسباب الكثير لتكون منهكة. حيث يبدأ يومها مع نهوض أطفالها من النوم وأحيانًا قبل ذلك ولديها أعباء يومية لا نهائية خاصة لو كان أطفالها صغارًا. تقول سيرينا وهي أم لطفل واحد: “أواجه دائمًا السؤال القاتل: لماذا تبدين متعبة؟ وإجابتي ببساطة هي أنني أم لطفل وأعمل كجليسة لطفلين آخرين. يقول زوجي أنه هو الذي يحتاج إلى النوم وكأنني لا أصحو من النوم عدة مرات في الليلة الواحدة”.

  • متى ستعودين إلى العمل؟

بالنسبة لبعض الأمهات، تكون مطالب البيت والأولاد بحاجة إلى المزيد من الرعاية، مما يضطر الأم إلى تأجيل فكرة العمل أو إلغاءها تمامًا. تقول كريستين: “قال لي زوجي أنه سيشتري لي سيارة جديدة بمجرد الحصول على وظيفة، ولكنه لم يفعل. أما أنهاي ذات الثلاث أطفال فتضيف: “لقد أنعم الله عليّ بأن أصبحت أمًا غير عاملة، ولكن أقاربي يسألونني باستمرار متى سأعود إلى العمل، وأنه من الأفضل لي أن أحصل على وظيفة بنصف الوقت عندما يذهب أولادي إلى المدرسة”.

  • لقد أضعت عمرك في التعليم دون جدوى!

العديد من الأمهات غير العاملات حصلن على شهادة جامعية. يتطلب الحصول على شهادة عليا تفرغًا كبيرًا، كما تستهلك الدراسة وقتًا وجهدًا والكثير من المال. قد يشعر البعض أن الجهد الذي بذلته المرأة في التعليم قد ذهب أدراج الرياح إذا اختارت المرأة البقاء في المنزل بدلًا من النزول للعمل. تحكي نيدهي وهي أم لطفل تجربتها مع هذه العبارات القاتلة بقولها: “قالت لي إحدى صديقاتي ذات مرة: لابد أنك تشعرين بالتعاسة، لقد تركت العمل وأنت في ذروة نجاحك، وليس هناك وسيلة للعودة للعمل مرة أخرى، إني مشفقة عليك لأنك أضعت كل الشهادات العلمية التي حصلت عليها دون فائدة تذكر وها أنت اليوم مجرد زوجة وأم!”.

  • تذكري النعمة التي منحك االله إياها

تعلم كل أم- سواء عاملة أم لا قدر النعمة والبركة التي حباها بها الله، انها لا يجب أن تشعر بالعار كما أنها ليست بحاجة لمن يذكرها بواجباتها. إن الأمومة أمر مرهق لكل الأمهات ولا بأس من الحديث عنها. تقول ستيسي وهي أم لطفلين: “إن عبارتي المفضلة هي عندما قالت لي احدى الأمهات اللاتي جلسن في المنزل منذ فترة طويلة أن البقاء في المنزل مع أطفال صغار يعد أمرًا سهلًا لذا عليك بالانتظار إلى أن يصلوا إلى سن المراهقة. تقول ميري وهي أم لثلاثة أطفال: “تذكري دائمًا أن الأطفال نعمة من الله وعليك بمعرفة قدرهم”.

  • كيف تتحملين الأمور المادية؟
  • – في أحيان كثيرة، يفترض الكثيرون أن الحصول على دخل واحد في المنزل يحدث فقط لأن بإمكان مرتب واحد ضخم تغطية ما يستطيع شخصان القيام به. ليس الأمر كذلك في كل الأحيان، في أغلب المواقف، يتم تقديم تضحيات كثيرة حتى يستطيع الزوجان تحمل نفقات المعيشة بمرتب واحد فقط. تقول جيسيكا وهي أم لطفلة واحدة: “لقد قالت لي صديقة أنني محظوظة للغاية لأنني لا أعمل ونكتفي بمرتب زوجي فقط حيث قالت صديقتي أنها لا تستطيع أن تصنع صنيعي حيث أن مرتب واحد لا يكفي”.
  • ماذا سيظن أطفالك فيك؟

تريد كل أم أن تكون نموذجًا لأطفالها، وعندما تبلغ الوقاحة بالآخرين لسؤالها حول بقاءها في المنزل دون عمل، يكون الأمر جارحًا للأم وغير مرغوب فيه. تتحدث كايلا وهي أم لطفل واحد فقط قائلة: “لقد سمعت عبارات من قبيل: ألا تشعرين بأهمية أن تُظهري لابنتك كم أنت قادرة على العمل ومجتهدة في أداء المهام؟”.

المصدر : Reader’s Digest