- Advertisement -

أصحاب القدرات الخارقة” كتبته حنان نصار”

    هل يحظي ذوي الاحتياجات الخاصة بالرعاية اللازمة كمحاولة لدمجهم في المجتمع والحياة العامة و جعلهم فئة تسهم في العملية الانتاجية ؟؟؟؟

   ان أصحاب الاحتياجات الخاصة ليسوا الا أناس عندهم بعض القدرات الخارقة المختلفة عن ذويهم . قدرات تجعلهم مختلفين و لكن متميزين بشكل مختلف.

   لذا وجب على أصحاب العمل تقديم الخدمات والإرشاد اللازم لذوي هذه القدرات الخارقة في محاولة منهم لاظهار مواهبهم و قدراتهم الكامنة حتي يصبحوا أشخاصاً فعالين قادرين على الاعتماد على أنفسهم، يستطيعون خوض معترك الحياة.

 و أيضا عليهم توفير الفرص الكفيلة لتحسين مستوى حياتهم، لتحقيق الاستقلالية وإزالة العراقيل والصعاب التي تعترضهم للوصول إلى مستوى حياة أفضل.

 

هناك عشرة نقاط من المهم وضعها في الاعتبار  عند تعيين اصحاب القدرات الخارقة؟؟؟؟

اولا التجهيزات قبل بدء العمل

     يجب دراسة قدراتهم جيدا من حيث المكتب المخصص لهم , متطلبات العمل

     الخاصة بهم , زملاء العمل .      

     و من المهم ايضا تجهيز المعدات التي سوف يستخدمونها بما يتناسب مع   

      حالتهم الصحية .

ثانيا حدود قيامهم بالعمل

      معرفة حدودهم من حيث الاشياء التي يستطيعون القيام بها و الاشياء التي لا

       يستطيعون القيام بها و خاصة ان هذا شئ به بعض الحساسية لحالتهم

      الصحية و احتياجاتهم .

 

 

ثالثا وسائل المواصلات

      التفكير في وسيلة المواصلات التي تتناسب مع حالتهم , و ذلك لتسهيل

      تحركاتهم في الداخل و الخارج.

 

رابعا رفيق العمل

      غالبا ما يكون اصحاب القدرات الخاصة في حاجة الي رفيق او زميل يعمل

      بنفس القسم بالقرب منهم يقوم بالتخفيف عنهم في وقت الضيق او ضغوط

      العمل و ذلك بطريقة  عملية ايجابية. لذا وجب وضع هذا الشخص بالقرب منهم

      داخل المؤسسة.

خامسا الاندماج

          يجب علي صاحب العمل دمج اصحاب القدرات الخارقة مع باقي الموظفين

          في الانشطة المختلفة داخل و خارج المؤسسة.

سادسا المساواة

          يجب مساواتهم بباقي الموظفين من حيث الحوافز, المكافات, الاجازات بل

          و ايضا الاجر الاضافي للعمل ساعات اكثر ان وجد .

سابعا الوضوح و اعطاء الفرص

         علي صاحب العمل شرح قواعد و قوانين العمل بطريقة مبسطة ة سهلة.

         الاستماع لهم دائما و محاولة تفهم وجهات نظرهم.

         يجب الحرص علي اعطائهم فرص متساوية لتصحيح مسارهم و تعديل

         سلوكياتهم بما يتناسب مع متطلبات العمل.

ثامنا التحفيز

         لا يجب اغفال اسلوب التحفيز , ففي مثل هذه الحالات يكون اسلوب

         التحفيز هام للتفاعل و التشجيع و ايضا غرس الحماس في محيط العمل.

تاسعا الاحترام و التقدير

         علي صاحب العمل و الزملاء اتباع اسلوب المساواة في العمل بين اصحاب

        القدرات الخارقة و باقي الموظفين , فيجب تجنب اتباع اسلوب المعاملة

        الخاصة الا في حالات خاصة و نادرة.

عاشرا المنافسة

         دائما و ابدا يجب اعتبار اصحاب القدرات الخارقة لهم الحق في الدخول 

        في منافسة عملية مع باقي الموظفين  من حيث المعلومات و اداء العمل

        بكفاءة بغض النظر عن قدرتهم بل و يجب ايضا اخذ وجهات نظرهم في الاعتبار

        جديا.

       

       من هنا , علي كل صاحب عمل الاهتمام  و التفاعل مع اصحاب القدرات الخارقة عن طريق اسناد المهام , اظهار المهارات و الوصول بهم الي النتائج المحددة.