- Advertisement -

أعراض اضطرابات النوم المختلفة

أعراض اضطرابات النوم وطرق علاجها، تعد اضطرابات النوم أحد أنواع الاضطرابات النفسية التي يتعرض لها البشر، والتي تؤثر على نمط حياتهم، سلوكهم، ما يشعرون به بالسلب، فهيا بنا نتعرف على الموضوع بالتفصيل وكيفية السيطرة عليه.

أعراض اضطرابات النوم

تعاني الكثير من الأشخاص من اضطرابات النوم الحادة، والتي تعيق عن أخذ عدد الساعات الكافي لهم من النوم،. الجدير بالذكر أنه تم تأسيس برنامج لعلاج هذه الاضطرابات التي يتعرض لها الأشخاص بشأن النوم وهو تابع للمعهد الخاص بالأعصاب، يوجد بأبوظبي في كليفلاند كلينك، يتم تقديم خدمات طبية متخصصة في تشخيص اضطرابات النوم، لتقديم العلاج الملائم لها من قبل نخبة من الأطباء والأخصائيين، كما يتيح البرنامج أحد المختبرات الحديثة، والتي تم تجهيزها بكافة الأجهزة والمعدات الحديثة، لفحص العادات الخاصة بالمرضى، وكذلك نمط النوم الخاص لكل منهم، مما يساعد الأخصائيين على عمل الفحوصات بدقة ليتمكنوا من تشخيص الاضطرابات الخاصة بالنوم، وأن تعالج من خلال نظام يفضل المريض أولًا في منهجيته.

قد يهمك أيضا: اسباب الارق عند النساء

أعراض اضطرابات النوم

الحالات التي يتضمنها البرنامج

يتضمن البرنامج كل من الأعراض الآتية، والتي تتعلق باضطراب النوم، وهي:

  • النوم غير المنتظم، وفقد الإحساس بالحيوية والنشاط عقب الاستيقاظ.
  • شعور شديد بالنعاس خلال ساعات النهار.
  • عدم القدرة على النوم لساعات متواصلة خلال الليل وأرق.
  • متلازمة عدم القدرة على ترك الساقين ثابتين “تملل الساقين”.

عادةً ما تكون هذه الأعراض إشارةً إلى أي من هذه الحالات:

  • غياب التنفس خلال النوم؛ يتوقف الشخص النائم عن التنفس ببعض الأحيان نتيجة لسد مجرى التنفس الخاص به “انقطاع التنفس الإنسدادي خلال النوم” أو نتيجة لوجود مشكلة بالإشارات التي قوم الدماغ بإرسالها إلى أعضاء التنفس “انقطاع التنفس المركزي خلال النوم”.
  • أرق؛ عدم سهولة استمرارية النوم أو صعوبة في النوم عامةً.
  • نعاس قهري؛ أحد الاضطرابات التي تتعرض له دورة النوم وكذلك الاستيقاظ، ويؤدي إلى فرط الشعور بالنعاس خلال ساعات النهار.
  • اضطراب النوم السلوكي في الطور الخاص بحركة العين غير البطيئة؛ حالة طبية تزيد من نشاط المتعرضين لها من الناحية الجسدية خلال مرور النوم بطور سريع لحركة النوم، وهي المرحلة التي تعرف باسم ”الأحلام” وينتج عنها عدد من الأفعال غير الطبيعية كـ؛ الحركات، المشي، والكلام عند النوم.
  • تأخر التمكن من النوم؛ إحدى المتلازمات التي تصيب صاحبها بأخذ وقت أكثر من الطبيعي أو المعتاد للتمكن من النوم، وهو ما يزيد من صعوبة الاستيقاظ في توقيت مبكر.
  • تملل الساقين؛ يطلق عليها “متلازمة ويليس إكبوم” يشعر المريض خلال هذه المتلازمة بحركة ساقيه حتى أثناء سكونه، حتى أثناء النوم.
  • اضطرابات حركية تتعلق بالنوم؛ ممارسة أي الأنشطة الحركية غير الطبيعية والتي تتطلب حركة زائدة خلال النوم، ويتضمن هذا؛ حركة الساق، الذراع، انقطاع النفس وعلاماته المختلفة كـ: الاختناق، اللهث، والشخير خلال النوم.

قد يهمك أيضا: لخبطة النوم وأهم أسبابها

تشخيص أعراض اضطرابات النوم

يتعرض المرضى المصابين بمشكلات النوم غير المريح، أو أي شخص يواجه مصاعب غير طبيعية في التغلب على النعاس إلى تقييم من أحد المختصين أو الاستشاريين بالبرنامج الخاص باضطرابات النوم وعلاجه، ويهدف التقييم إلى تحديد عدد من الخطوات التي تساهم في التشخيص والعلاج.

عادةً ما يكون التشخيص معتمدًا على أحد الاختبارات التي تعرف باسم “مخطط النوم” ويقوم بإجرائه الفريق الخاص بالبرنامج لملاحظة عدة وظائف بيولوجية وحيوية بالجسم خلال النوم، والتي منها:

  • طريقة النوم.
  • حركة العين.
  • مدى نشاط عضلات الجسم.
  • سرعة ضربات القلب.
  • نمط التنفس.
  • مدى تدفق الهواء.
  • منسوب الأكسجين بالدم.

علاج أعراض اضطرابات النوم

بعد أن يتمكن المختص من تشخيص الحالة بدقة، يقوم بوضع خطة علاجية ضمن البرنامج الخاص بعلاج الاضطرابات، والتي تهدف إلى تلبية ما يحتاج إليه المريض، ليتمكن من النوم بصورةٍ طبيعية.

قد يهمك أيضا: أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

Leave a comment