أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم

من أهم أسباب ظهور المرء بحالة غير مرتبة ومحزنة، هي الحالة النفسية للمرء، فقد تجد رجلاً يعمل بالحقل وفي منتهى السعادة والهندام، وقد تجد من يعمل بالأموال وحوله كل مباهج الحياة، وتجده غير مهندم، وشارد، وهنا نجد الفيصل في كل الأحوال هي الحالة النفسية، وقد تظهر أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم كأنها أمراض بدنية خالصة، ولا يفطن إليها إلا المقربين من الشخص، والعالمين بما يواجهه من مشكلات وأحوال، والقلق والتوتر شيء مخلوق بهما المرء ولكنه قد يتحول إلى مرض وجب العلاج منه، إذا زاد الأمر عن حده.

أسباب التوتر والقلق النفسي

مواجهة موقف حاد يؤدي إلى أن  تظهر أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم،مثل التعرض لحادث أليم، أو موت أحد المقربين.

ومن تلك الأمور وأبرزها:-

  • التعرض للظلم الشديد.
  • التعرض للطلاق.
  • الخيانة من أحد المقربين.
  • فقدان العمل والوظيفة.
  • المرض المزمن.

قد يهمك أيضا: اعراض الضغط النفسي الشديد وأسبابه

أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم

تظهر أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم على شكل مشاكل صحية تظهر على الجسم، وتكون نتيجتها التعب الشديد بسبب ضغط الحياة والمتطلبات اليومية، وتختلف تلك الأعراض من شخص لآخر تبعاً لعدة عوامل، فقد يختلف قدرة الأشخاص على التكيف مع الأوضاع والأحوال، فهناك من تسمع عنه أنه شخص حمال قسية وهذا معناه لدى العامة أنه صبور، متحمل لكل ما يتعرض له من ظروف.

تظهر الأعراض كاشفة ما قد يخفيه القلب من مشاعر ضغط وإنهيار، ووجب إتخاذ مايلزم تجاه المريض، ومحاولة دعمه بكل ما نملك، ومن أبرز الأعراض:-

  • تغير المزاج وتبدله، وتغيره للأسوأ بدون أي مقدمات، حيث يحبط المرء، ويتحول مزاجه بسبب عارض لا يحتمل رد الفعل البادر من المريض.
  • حب الجلوس وحيداً، فيفضل المريض بالتوتر والقلق النفسي أن يظل وحيداً فترات طويلة.
  • التعب المستمر، حيث يشعر بالإرهاق المتواصل، وذلك بسبب كل الضغوط المحيطة به، وتكرار التفكير فيها فيزيد شعور الإنسان بالإرهاق.
  • يصعب على مريض التوتر والقلق الهدوء والإسترخاء، ففي قلبه وعقله ضغوطات يصعب من خلالها أن ينعم ببعض الهدوء النفسي.
  • ينام بصورة متقطعة، فلا يمكنه أن يشبع من النوم، ويؤثر على شهيته فلا يتمكن من الأكل بصورة طبيعية تمكنه من التغلب على مرضه.
  • إضطرابات متنوعة ومختلفة بالمعدة، فتارة يصاب بالإسهال، وأخرى يصاب باإمساك الشديد، وقد يصاب بإلتهابات المعدة، والقولون العصبي، وقد يشعر أيضاً بالغثيان.
  • وجع وألم في عضلات جسمه المختلفة، وخاصة عضلة القلب، فتزداد ضربات قلبه وينتابه ألم بنغزة في الصدر، مصحوباً بضيق شديدٍ بالنفس.
  • تقل عنده الرغبة في ممارسة الجنس، والعلاقة الحميمة، فهو إنعكاس لإحباط شديد يتعرض له الشخص، ويأس من متع الحياة كلها.
  • تعرض الجسم لنزلات البرد المتكررة، وذلك لضعف الجهاز المناعي بسبب القلقوالتوتر العصبي.
  • يجف الحلق، ويصعب البلع حيث تتوقف الغدد اللعابية من إفرازاتها بسبب الحالة النفسية، فيكون هناك صعوبات بلع وبالتالي فقدان للشهية.
  • وجع الأسنان، فيطحن المرء على أسنانه ويجز من شدة الغضب والضغط اللذان يعتمرانه.
  • زيادة في نسيان الأمور الحياتية، وفقدان ذاكلرة وقتي، بسبب زيادة التفكير، وتشتت الذهن.
  • التشاؤم، والنظرة بمحدودية لكل نواحي الحياة، فلا يرغب بتحقيق مهامه.
  • البعد عن تحمل المسؤولية، والهروب من واجباته.
  • قضم أظفاره، وحك جلده، والجز على الأسنان، وخبط الرأس بالجدار، واللطم.

قد يهمك أيضا: علاج الضغط النفسي والاكتئاب

أعراض التوتر والقلق النفسي على الجسم

قد يهمك أيضا:  أعراض الضغط العصبي والنفسي