- Advertisement -

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات وكيف يمكن التعرف عليها؟ التوحد من أمراض اضطرابات النمو العصبية التي يتعرض لها البشر، والتي تحتاج للتشخيص عقب انتهاء العام الثالث من عمر الطفل، فهيا بنا نتعرف أكثر على التوحد وخاصةً لدى الأطفال بعمر الثالثة.

قد يهمك أيضا: الفرق بين التوحد وطيف التوحد

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

عادةً ما تلاحظ الأعراض الخاصة بالتوحد على الأطفال بسنٍ مبكر، فهي قابلة للملاحظة قبل بلوغ سن 1 سنة، إلا أن الطبيب لا يمكنه الحكم بتًا بتصنيف طفلك كطِفل متوحد سوى بعد أن يتم طفلك عامه الثالث، فيلاحظ جليًا على الطفل إن كان يعاني من التوحد كل من:

  • تأخر مهارات التواصل، العقل، اللغة، والجانب الاجتماعي.
  • عدم الاستجابة عند سماع اسمه؛ رغم عدم وجود أي من مشكلات السمع عنده.
  • عدم الاتصال بصريًا، وتجنب النظر إلى عينيك.
  • ينفر من المشاركات ويفضل أن يبقى وحيدًا عند لعبِه.
  • لا يولي التواصل الاجتماعي أي إهتمام.
  • لا يميل لتكوين الصداقات.
  • يتفادى تواصله جسديًا مع أي شخص حوله.
  • وجهه خالي تمامًا من التعبيرات.
  • قد يظهر ردود أفعال لا تتلاءم مع الموقف.
  • يصعب عليه استيعاب وفهم مشاعر المحيطين به.
  • لا يسهل عليه التعبير عما يشعر به.
  • يحتاج تهدئته مجهودًا كبيرًا.
  • يصل تأخره اللغوي حد عدم قدرته على تكوين جمل سليمة.
  • يكثر من تكرار عدد من الكلمات بصورةٍ مستمرة دون جدوى أو هدف من ذلك.
  • لا يستخدم يديه للإشارة إلى الأشياء أو الأشخاص.
  • لا يلتفت بنظره تجاه ما تشير إليه الأم.
  • يستخدم الضمائر بصورةٍ معكوسة، فنراه على سبيل المثال يعبر عن ذاته بالضمير “أنت”، والصواب أن يعبر عن ذاته بالضمير “أنا”.
  • يتبدل مزاجه للأسوأ ويعاني من فرط التوتر عمد تبدل أي شيء بسيط بِروتينه اليومي.
  • ربما يكون من ذوي نقص الانتباه أو الحركة المفرطة.
  • يفرك في التعلق بعدد من الأمور غير المنطقية؛ كأجزاء دميته على سبيل المثال.
  • عرضة لنوبات قاسية من الغضب، وقد يقوم بإيذاء ذاته بخدش، عض، أو لطم نفسه.
  • عدم القدرة على تناول الطعام بسهولة.
  • يعاني من الخوف الشديد تجاه أشياء لا تُخيف أبدًا، أو لا يظهر عليه أي من علامات الخوف تمامًا.

الجدير بالذكر أن أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات مختلفة بين طفلٍ وآخر، وبناءً على درجة الاختلاف هذه يصف الطبيب المعالج العلاج المناسب الذي سنتحدث عنه خلال السطور القادمة.

قد يهمك أيضا: علاج التوحد البسيط

أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات

آلية علاج التوحد لدى الأطفال

تحتاج أعراض التوحد عند الأطفال في عمر ثلاث سنوات إلى العلاج، ولا شخص سوى الطبيب يمكنه تحديد طرق العلاج هذه، والتي لا تكون علاجًا تامًا لا أعراض بعده، بل تكون محاولة لجعل الأعراض أفضل، وتمكينه من خوض حياة أسهل، وهذا عن طريق:

  • تعريض الطفل لعلاج تواصل سلوكي “ABA”.
  • تعريض الطفل للعلاج التأهيلي.
  • عرض الطفل على حد أخصائي التخاطب.
  • بدء خطوة العلاج الاجتماعي مع الطفل لتطوير مهاراته مع الآخرين.
  • علاج الطفل بالأغذية الغنية ببروتين الكاسين.

إذا كان لديك صغير بِالثالثة من عمره و تراودك الشكوك بشأن إصابته بالتوحد، فلا داعي للقلق، فإن سن التشخيص الصحيح لم يأتِ بعد، حيث ينتظر الأطباء انتهاء الأطفال من العام الثالث بعمرهم للتمكّن من تأكيد ما يلاحظون من تشابه بين أعراض التوحد وما يُلاحظ على طفلك من أعراض مرضية حتى وإن كانت مبكرة.

نعلم ما تواجهه كل أم من مصاعب في استيعاب أمرٍ كهذا، فلن نجد أم قادرة على استيعاب تشخيص طفلها هكذا، إلا أن موقفًا كهذا منك كـ أم لن يكون أنسب ما يمكنك القيام به، فأنتِ كأمّ لديك الكثير لتقديمه لطفلك ليتبدل حاله لحالٍ أفضل، وذلك عن طريق الاستفسار من الطبيب عما يمكن تقديمه لطفلك، والقراءة بشأن حالته للتمكن من التعامل معه.

قد يهمك ايضا: أعراض التوحد عند الرضع 

Leave a comment