- Advertisement -

أعراض التوحد عند الرضع وفقا للسن

أعراض التوحد عند الرضع وهل تختلف بين الأطفال والبالغين؟ يعد التوحد أشهر اضطرابات النمو العصبي، والتي قد تظهر على صغار السن والرضع، مما يعني ضرورة الانتباه لها؛ حتى تُعامل بصورةٍ صحيحة تُحد منها وتعدّلها لا تزيدها سوءً، هيا بنا نعرف كيف يمكن ذلك؟

قد يهمك أيضا: اعراض نقص الحديد عند الاطفال

أعراض التوحد عند الرضع

إذا كنت أمًا لصغير السن أو رضيع ولاحظت عليه العلامات الآتية، ننصحك باستشارة طبيب مختص في أقرب فرصة، لكن دعينا أولًا نعرف لكِ مفهوم التوحد، يقصد بالتوحد هو تعرض الطفل لأي من إعاقات أو اضطرابات النمو، وهو ما يعرضه للمشكلات المختلفة، والتحديات بمختلف أنواعها: السلوكي، الاجتماعي، والتواصلي، فما هي أعراض التوحد عند الرضع؟

مشاكل بمهارات الطفل الإجتماعية

تتضمن هذه المشكلات كل ما يلي:

  • مشكلات في الاتصال البصري، والتي منها: تفادي النظر إلى عينيّ الأم أو الأب خلال تقديم الطعام له.
  • عدم التفاعل مع تعبيرات وجه الآباء، أو تبادلهم الابتسامات.
  • الامتناع عن الاستجابة للأصوات المختلفة، أو عند ذكر أسمائهم.
  • لا يساهمون بإصدار الإيماءات من ذواتهم.

خلل في التواصل

يتضمن هذا الخلل كل ما يلي:

  • بلوغ سن 16 شهرًا دون القدرة على التفوه بالكلمات.
  • تكرار التفوه بما ينطق به الآخرين دون وعي بِمقصده، ويعرف هذا باسم الصدى.
  • خسارة اللغة وأي من العلامات الاجتماعية في الفترة بين عمر 15 شهرًا و 24 شهرًا، ويعرف هذا باسم “الانحدار”.

مشكلات في الكلام

تتضمن هذه المشكلات كل مما يلي:

  • إيجاد صعوبة في بدء محادثة أو إكمالها.
  • فشل في استخدام الضمائر، فنراه يعبر عن الآخرين بأنا، والأصح أن يستخدم أنت للتعبير.

مشكلات في السلوك

تتعدد هذه المشكلات، إلا أن أشهرها ما يلي:

السلوك النمطي “Stereotypic behavior”، والتي تتمثل في:

  • دوران الطفل حول ذاته.
  • لي الأصابع.
  • التأرجح.
  • كثرة الصراخ.
  • استخدام أصابع القدم بدلًا من القدم للمشي لمسافات طويلة.
  • استخدام اليدين للتَحليق والرفرفة.
  • التحديق بالأشياء والنظر إليها من زوايا غير طبيعية.
  • شدة الحساسية أو انعدام الحساسية تجاه كل من: الروائح، الأصوات، والضوء.
  • حب الروتين وعدم القدرة على التغيير أو استبدال نشاط بآخر.

قد يهمك أيضا: فوائد بذور الشيا للاطفال

أعراض التوحد عند الرضع

أعراض التوحد عند الرضع وفقًا للسن 

ينبغي على ولي الأمر أن يحدد موعد لطفله مع أحد الأطباء المختصين إذا ظهر على طفله أي من الأعراض الخاصة بالتوحد لدى الرضع، ليتم فحص الطفل من قبل الطبيب للتأكد من صحة هذه الأعراض، وهل هي تفسر بكون الطفل من مرضى اضطرابات طيف التوحد؟ أم لا.

يركز الطبيب خلال الفحص على طريقة ضحك الطفل، طريقته في استعادة الإنتباه ثانيةً خلال المحادثة، هل يبدي استجابة لاسمه عند ذكره أم لا؟ طريقته في البكاء، والطريقة التي ينظر بها إلى عيون من حوله.

وإليكم عدد من الأعراض الخاصة بالتوحد التي تتعلق بمَرحلة الطفل العمرية:

  • سن 6 أشهر؛ تجنب الطفل للابتسام وعدم أي ظهور أي من تعبيرات السرور، البهجة، والدفء عليه.
  • سن 9 أشهر؛ بطء الإستجابة لما يعرض على سمعه من أصوات سواء خلفه أو أمامه، كذلك الأمر بالنسبة للابتسامة وسائر تعبيرات الوجه.
  • السن 12 شهرًا؛ عدم الاستجابة لذكر اسمه؛ وإن تكرر ذلك، في حين احتمالية الاستجابة لباقي الأصوات، إلى جانب عدم القدرة على استخدام الإيماءات المختلفة، والتي منها: الإشارات للأشياء من حوله، والتلويح للأشخاص.
  • سن 16 شهرًا؛ عدم النطق بأي كلمة؛ مفردة كانت أم جمعًا.
  • سن 18 شهرًا؛ عدم القدرة على تكوين جمل بسيطة من كلمتين على سبيل المثال سوى عن طريق تكرار وتقليد الآخرين.
  • السن 24 شهرًا؛ امتناع الطفل المتوحد عن بذل الجهود لتحسين نقطة تأخر الكلام عنده، على النقيض تمامًا أي طفل طبيعي غير قادر على الحديث ويحاول جاهدًا استخدام الإيماءات، والإشارات، وتعبيرات وجهه لتوظيفهم في مساعدته على تعويض قدراته المتأخرة.

 

قد يهمك أيضا: عسل المانوكا للأطفال