أعراض الضغط النفسي الحاد وطريقة علاجه

أعراض الضغط النفسي الحاد تعتبر من أكثر الحالات التي تصيب الكثير من الناس، نظراً لتعرض الإنسان للكثير من التوتر والقلق والخوف تجاه بعض الأمور وخطوات حياته، وتتعدد هذه الأعراض ما بين النفسية والجسدية والعصبية.

لذا يجب على الإنسان محاولة التكيف مع الأمور وتحملها بشكل كاف، وهذه الحالة لا تختلف ما بين رجل وامرأة أو كبير وصغير ولكنها تواجه الجميع بشكل عام، وقد تصل بصاحبها إلى الحاجة للمكوث في المستشفى لبعض الوقت.

ما هو الضغط النفسي الحاد

الضغط النفسي هو حالة من الاضطراب تظهر في صورة من القلق المزمن أو الأعراض الفصامية وغيرها من الأعراض، وتظهر هذه الحالة كنتيجة لموقف مؤلم كالتعرض لصدمة وفاة أو حادث، وتظهر أعراض هذه الحالة في خلال شهر واحد من الموقف الذي تعرض له، وهنا يفقد استجاباته العاطفية الطبيعية ويشعر دائماً بالذنب تجاه ممارسة حياته بشكل طبيعي ويزيد من شدة تألمه من المواقف اليومية العادية.

لتحديد ماهية الضغط العصبي الحاد قبل البدء في علاج المريض يجب ملاحظة بعض الأعراض، ويجب أن تكون هذه الأعراض مستمرة لأكثر من ثلاثة أيام ولا تتعدى الشهر، ومن أهم الأعراض الملحوظة :

أعراض الضغط النفسي الحاد

  • اضطراب الحالة المزاجية بشكل كبير وميلها للأسوء دائماً وعدم قدرتها على الشعور بالحب أو السعادة.
  • صعوبة النوم والشعور بالأرق المستمر أو صعوبة الاستمرار في النوم لمدة كافية.
  • سرعة الانفعال وصعوبة التركيز في أي شيء ولفت الانتباه.
  • الشعور بطول الوقت والميل للانفصال عن الناس وخاصة المرتبطة بالحادثة التي تعرض لها وكذلك الأماكن.
  • التفكير بشكل قهري ورؤية الكثير من الأحلام المزعجة واقتحام ذكريات الحادث لعقله بشكل لا إرادي.

أعراض الضغط النفسي الحاد

أعراض الضغط النفسي الحاد الجسدية 

في حالة الإصابة بحالة من الضغط النفسي الحاد يجب معالجتها والإسراع في ذلك لأنها قد تؤدي للإصابة ببعض الأمراض نتيجة اضطراب الجسم، كالإصابة ب :

  • السمنة
    وهي من الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان نتيجة التعرض لضغط عصبي زائد، حيث يعمل الضغط على زيادة هرمون الكورتيزول فيتسبب في تخزين نسبة كبيرة من الدهون في البطن أو الركبة والساقين.
  • أمراض القلب
    وأكثر ما يسبب هذه الأمراض هو التعرض للإجهاد والضغط حيث يزيد من سرعة ضربات القلب والكوليسترول ونسبة تدفق الدم وخروج الدهون الثلاثية في الدم، وقد يصل في بعض الأحيان إلى التعرض للأزمات القلبية.
  • مرض السكر
    وذلك لارتباط الضغط النفسي بممارسة بعض العادات غير الصحية كالأكل الخطأ أو شرب المشروبات الغازية التي قد تؤدي إلى ارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم.
  • الربو
    يساعد الضغط النفسي على زيادة نسبة الإصابة بمرض الربو، أو زيادة حدته للمصابين به، وقد وضحت بعض الدراسات أن الأطفال الذين يولدون لأباء يعانون من الضغط النفسي يكونوا عرضة للإصابة بالربو أكثر من الأطفال الذين يعيشون في بيئة مليئة بالأتربة والدخان.

قد يهمك أيضا: بالرضا والواقعية يمكنك التأقلم مع اضطرابات القلق النفسي!

علاج الضغط النفسي 

يجب عمل خطة كاملة لمساعدة المريض في التخلص من الضغط النفسي الحاد، حتى يتمكن من ممارسة حياته بشكل طبيعي حتى لا يتعرض لأي مخاطر ومن أهم أساليب العلاج :

  • يبدأ الجزء الأول من العلاج لحالة ضغط نفسي بتغيير نمط التفكير الذي يتعلق بالجانب المؤلم لدى المريض في التعامل مع المواقف الصعبة.
  • تغيير سلوكيات المريض ورد فعله تجاه المواقف.
  • اتصاله بمجموعات الاستجواب النفسي فهذه المجموعات تساعد على التخفيف من حدة الألم لدى الشخص عن طريق التحدث عن كل ما يشعر به
  • ممارسة التمارين الرياضية فهي تساعد على تخفيف حدة التوتر فنجد أن المشي فقط يساعد على التخفيف من حدة القلق والضغط.
  • وأخيراً استخدام الأدوية النفسية تحت إشراف الطبيب التي تساعد في تخفيف حدة القلق، والحد من تطور الأعراض.

قد يهمك أيضا: الفرق بين ضيق التنفس النفسي والعضوي