أعراض الضغط النفسي والقلق الشديد

القلق صفة إنسانية ملازمة للناس، ولكنها تختلف من شخصٍ لآخر، وهي موجودة مع الصغار والكبار، وهو ما يسبب ضغطاً كبيراً عليه، فهناك القلق الطبيعي، والذي يكون من أسبابٍ حقيقية، ولكن القلق المرضي يكون دون سبب حقيقي، فيمكن معرفة أعراض الضغط النفسي والقلق بسهوله، فالقلق النفسي ينتج عنه شعور خوف وهلع، فيصبح المرء متوتراً بدرجة كبيرة، بدون سبب واقعي.

أنواع الضغط النفسي والقلق

  • أجروفوبيا(هو خوف التواجد بالأماكن العامة).
  • القلق المتعمم(هو عدم القدرة على القيام بالروتين، والخوف من القيام بأعمال دورية).
  • الهلع وهو تسارع القلق، وضيق التنفس، وألم في صدر المريض.
  • الصمت الإختياري(الفشل في التحدث، وخاصةً في مواطن التعلم كالمدرسة والجامعة).
  • قلق الإنفصال، وهو الخوف من البعد عن أحد الوالدين.
  • الرهاب الإجتماعي(الخوف من الإندماج في الحياة الإجتماعية، وقلة إحترام الذات وعدم الثقة بالنفس)

قد يهمك أيضا: أعراض التوتر النفسي الشديد وطريقة علاجه

أعراض الضغط النفسي والقلق

أسباب الضغط النفسي والقلق

وجد الباحثون صعوبة في تفسير حالات القلق النفسي بوجود مواد كيميائية، بالدماغ ويطلق عليها ناقلات عصبية، فلها عوامل كبيرة بوجود القلق النفسي وتتسبب في أنواع عدة:-

  1. إضطرابات قلق متعمم.
  2. إضطراب الرهاب.
  3. إضطراب الهلع.
  4. إضطرابات تؤدي للتوتر.

وتلك الأنواع تتعدد أسبابها من شخص لآخر، فهناك من يقلق بسبب:

  • الطلاق وعدم إستقرار الحياة الزوجية.
  • الظلم الشديد والتعرض للإهانة.
  • مواجهة موقف عصيب، أو التعرض لحادث.
  • الخوف من المستقبل على من نرعاهم ونهتم بهم.
  • التعرض للخيانة، أو الخوف المرضي من التعرض لها والقلق الغير منطقي.
  • القلق الأمني الغير مبرر لأحبائه وذويه.
  • الإضطرابات الهرمونية والتي قد تصيب المرأة بداية من سن البلوغ، مرورأً بالحيض، والحمل، والولادة، وسن اليأس، ويظهر ذلك القلق المتعمم بالنساء أكثر كثيراً من الرجال.
  • التعرض لحادث، وما ينتج عنه، أو معرفته بإصابته بمرض مزمن.
  • نشأته في طفولة قاسية، فلا ينسى ما مر به في الصغر.
  • السمات الشخصية فهناك الشخصية القلوقة بطبعها.
  • العوامل الوراثية، فينتقل القلق بالوراثة.

قد يهمك أيضا: اعراض الضغط النفسي وأسبابه وطريقة العلاج منه

أعراض الضغط النفسي والقلق

لكي يكون التشخيص دقيقاً في حالات أعراض الضغط النفسي والقلق يوجه الأطباء أسئلة شاملة للمريض فلا بد من توافر عدة عوامل يصنف من خلالها الشخص بأنه مريض قلق نفسي، فهناك نوبات من القلق تتزامن معها العصبية الزائدة، وإنعدام التركيز، وتوتر الأعصاب، وتوقف الحياة الطبيعية بقلق زائد وغير مبرر، والدعم مطلوب من المحيطين بالشخص الذي تظهر عليه الأعراض، فقد لا يفطن أنه مريض قلق نفسي، إلا بمساعدة محبيه.

  • الشعور بغصة في الحلق.
  • فقدان التركيز في الأمور كلها.
  • وجع الرأس بإستمرار،والصداع الدائم.
  • الإرتباك، وفقدان التوازن.
  • سرعة الغضب، وسرعة الملل.
  • التعب الشديد، وغياب الرغبة في الحياة.
  • الخوف والقلق الشديد، وعدم القدرة على السيطرة.
  • إستمرار الشعور بالقلق والتوتر لمدة لا تقل عن ست شهور.
  • الإنقباض والإنبساط في العضلات الزائد والمتكرر.
  • الام المعدة الغير مرضية، مثل الإسهال والإمساك، والشعور الشديد بالغثيان.
  • العرق، وإرتفاع درجة حرارة الجسم، وإحساس المريض بالبرودة.
  • صعوبة التنفس، وقد تصل لأمراض صدرية مثل الربو.
  • والقلق الزائد الغير مبرر الذي قد يوقف الحياة، فهو قلق مرضي لا بد من علاجه.

قد يهمك أيضا: أعراض الضغط النفسي والعصبي

أعراض الضغط النفسي والقلق

علاج أعراض الضغط النفسي والقلق

ويكون العلاج مزيج من العلاج الطبي الدوائي والعلاج النفسي، متزامنيين في وقت واحد، تتنوع أدوية مضادات القلق مثل البنزوديازيبينات، والتي تؤتي نتيجة تناولها خلال ساعة،

  • القرب من الأشخاص المحبين للحياة، والبعد عن المحبطين.
  • القرب من دور العبادة، ورجال الدين، فهي تصفي الذهن.
  • عدم العودة للماضي، والإهتمام بالمستقبل.
  • ممارسة الرياضة، والإختلاء بالروح لتصفية الروح والعقل معاً.

قد يهمك أيضا: علاج الضغط النفسي الشديد وأهم أسبابه