- Advertisement -

أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المعتاد من الأمور التي تصيب أغلب النساء والفتيات بالقلق. وهذا لأن لها دليل قوي على وجود شيء ما في الجسم.

لذا من الأشياء التي يجب ذكرها هو التعرف على أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل، وذلك لأجل الاطمئنان على الصحة وإنقاذ الأمر في حالة وجود مشكلة صحية أو وعكة. ففي المقال سوف نذكر تلك الأعراض وطرق العناية منها.

 

قد يهمك أيضا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

ما هي أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

هناك مجموعة من الأعراض التي يتم من خلالها التأكد من عدم وجود حمل ووجود مشكلة لابد من علاجها في الحال ومن ضمن هذه الأعراض الآتي:.

التوتر والقلق

يعتبر التوتر واحد من أكثر الأسباب التي ينتج عنها تأخر الدورة الشهرية عند المتزوجات. وهذا لأن أغلب الدراسات التي تم إجرائها أكدت أن هرمونات الجسم تستطيع أن تصنع اضطراب في موعد الدورة الشهرية.

وفي حالة الزواج حديثًا يحدث اضطراب في موعد الدورة الشهرية، وهذا نتيجة إلى التغيير المفاجئ في الروتين اليومي وأسلوب الحياة. فمع التخطيط للحياة يحدث اضطراب في الهرمونات وبالتالي يحدث توتر وقلق، ومن المتوقع تغير موعدها الأساسي.

التغير في نظام الحياة

عند تغيير نمط الحياة والأسلوب الذي تعيش به يمكن حدوث اضطراب في الدورة الشهرية. بعد الزواج بالتحديد حيث تختلف هرمونات الجسم، ومواعيد الطعام وتنوع الأكلات. ويكون الأمر خاص بالعملية الغذائية وهي من أكثر مسببات اضطراب الدورة الشهرية.

تغير وزن الجسم

عند زيادة وزن الجسم يظهر مجموعة من المؤثرات على جسم السيدات وبالتالي يحدث تأثير في الهرمونات. وها لأن السيدة تشعر بعدم الراحة النفسية أو الاستقرار بسبب الزيادة التي حدثت لها في تلك الفترة. لهذا تقوم الدهون المخزنة في الجسم بالتأثير على هرمون الاستروجين وهذا الهرمون إذا ارتفع عن مستواه الطبيعي يسبب اضطراب في الدورة الشهرية.

الانتظام على حبوب منع الحمل

بعد الزواج دائمًا ما تلجأ السيدات إلى تناول حبوب منع الحمل من أجل تأخير الخلفة قليلًا، وها الأمر من الأمور التي تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وحدوث تأخير فيها، ويبدأ جسم السيدات بالتأقلم مع الحبوب بعد مرور 3 أشهر إلى أشهر.

بعد توقف الحبوب يتم نزول الدورة تلقائيًا بعد مرور يوميًا، وفي حالة وجود أي مشكلة بعد توقف الحبوب يجب الذهاب إلى الطبيب من أجل عمل استشارة طبية حيث يعمل على كتابة دوار أخر مناسب مع جسمك.

الدخول في مرحلة اليأس

تتعرض أغلب السيدات إلى مرحلة اليأس في سن مبكر وبالتالي ينتج عن هذا تأخير في الدورة الشهرية، حيث يعمل الجسم على ضبط الأمر بشكل تدريجيًا للمرة القادمة، حيث يتم ضبط الوضع على مدار سنة.

ويتم انقطاع فترة الطمث، ويكون هذا الأمر بداية من سن الأربعين ويختلف من سيدة إلى أخرى، ففي أغلب الأوقات يحدث للسيدات اضطراب في الهرمونات وعدم استقرار من 40 عام إلى 45 عام.

الأسباب الصحية

يمكن تعرض الجسم إلى وعكة صحية وبعض المشاكل المتنوعة التي تؤدي في هذه الحالة إلى تأخير الدورة الشهرية عن موعدها، ومن ضمن هذه الأسباب:

  • حالات تكيس المبايض.
  • التعرض إلى اضطراب في الغدة الدرقية.

 

قد يهمك أيضا: أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء

الحالات التي يجب استشارة الطبيب فيها

هناك مجموعة من الحالات التي يجب فيها استشارة الطبيب المعالج، منعًا لحدوث أي مشاكل صحية، وهذه الحالات تتمثل في:

  • عند تأخر موعد الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع والتأكد من عدم وجود حمل.
  • زيادة مستوى دم الحيض عن أسبوع.
  • عند الشعور بوجع مستمر أثناء الدورة الشهرية.
  • عند الإصابة بحمى مع وجود أفزازات بطريقة غير عادية.
  • في حال جاءت الدورة في المرة التالية في أقل من 24 إلى 28 يوم.

 

قد يهمك أيضا: هرمون البروجسترون و الدورة الشهرية