- Advertisement -

أماني زيان تكتب “خميس بيغير” | حلقة جديدة من يوميات زوجة سعيدة جداً

ابن خاتي اللي انا اتربيت معاه وكان صديقي الطفولة والشباب جه امبارح من السفر ، وإحنا قاعدين لقيت التلفون بيرن نمرة غريبة .. فرديت ” الو .. أيوة أنا مين حضرتك ؟، لا لا لا ماتقولش ” خميس طبعا بص لي ، ” بجد ، ده انت بجد ؟ ، مش مصدقة والله ، وانت كمان يا أمير والله ، معقول كل دي غيبة ، طبعا لازم أشوفك ” خميس اتعدل في قاعدته وشفط كرشه مش فاهمة ايه العلاقة وقام وقف قدامي ، ” لا لا تعزمني فين !! انت اللي معزوم ، لازم تيجي اطبخلك أكلتين زمان بطنك نشفت من أكل الأجانب ، وكمان عشان تشوف ثريا وطعامتها ” لقيت خميس بياكل بقه ، ” وتشوف خميس كمان ” ، ” خميس جوزي ” طبعا أمير واقع من الضحك ونازل تريقة وانا بحاول مابينش ، ” الله يسلمك هسلملك عليه لغاية ماتيجي ولا أقولك خده اهو معاك ” لسة بديله التلفون وبقوله انه ده ابن خالتي ولقيته بيشوح وبيبرطم ومشي ، ” طيب هو شكله دخل الحمام هنستناك بكرة على الغدا بقى ” لقيت خميس فوق راسي في لحظة ، ” طيب يا أمير أشوفك على خير ، معاك العنوان صحيح ؟ طب تمام ، خلاص زي الفل ، سلام “.

خميس واقف قدامي باصص لي بقرف ” مين ده ان شاء الله ؟” ، ” ايه يا حبيبي ، مالك ؟ ده أمير ابن خالتي اللي ياما حكيتلك عليه وعلى مغامراتنا واحنا صغيرين ” ، بص لي باستهزاء ” مش فاكر وبعدين انت مش ملاحظة انك كبرتي واتجوزتي ” ، ” اولا مش فاكر لاني دايما بتكلم معاك وانت بتفكر في حاجة تانية وبتهز راسك وخلاص ، ثم ايه علاقة اني كبرت واتجوزت بالموضوع ؟!”

بص لي بغيظ ” وهو بقى اللي هيسمعك وينبهلك ؟ ، ثم انت ازاي تعزميه من غير ماتقوليلي ، ده بيتي ، أنا راجل البيت ، أنا ال……”، قاطعته ” خميس .. ماتزعلش نفسك ، أنا هروح أقابله برة ” ومشيت من وشه وأنا ببرطم ، اوف يا ساتر ، ده انت حقنة ، لقيته في ظهري ” لا يا أماني ، مش موافق ” ، ” يا الله ، عايز ايه يا خميس ؟” وضحكت وسألته ” هو انت غيران ؟ ” ، بص لي باستنكار تام وفضل يرجع لورا ” ايه . ايه .. ايه ، أنا .. أنا أغير من أمير ابن خالتك ؟! ليه وعشان ايه ! لا يا حبيبتي اعزميه على الغدا والعشا كمان ” بصيت له بابتسامة صفرا ” اوكيه .. حاضر “

قمت الصبح لقيته مارحش الشغل !! وقاعد جنبي على السرير وبيبصلي نظرة مافهمتهاش بس خوفتني ..” صباح الخير ، فيه ايه مالك ؟ قاعد كدة ليه وماروحتش شغلك ليه ؟!” ، قام من جنبي ودخل المطبخ من غير ما يرد ولقيته راجع بصينية فيها فطار وكباية لبن !! مع انه عارف اني مابحبش اللبن !! بس مش ده المهم المهم أنه اتجنن تقريبا .

” قلت أحضرلك الفطار بم اني قاعد النهاردة في البيت ، انت بتتعبي كتير “، بصراحة انا خايفة يا جماعة حاسة ان في سر في الحكاية دي ..” ميرسي يا خميس بس أنا مابشربش لبن سادة ” بص على اللبن وهو متغاظ بس ماسك نفسه ” هشربه أنا ” وراح ماسكه شاربه ، جيت أمسك العيش لقيته تقريبا هو طلعه من الفريزر وحطه في الصينية ولا سخنه ولا حاجة .. بس والله ما هعلق شان ماحبطوش ، قطعت حتة من العيش المجمد وكلت بيها الفول البارد برضه .. واللي تقريبا هو فضاه من العلبة على الطبق وخلاص ، ” الله يا حبيبي ، تسلم ايدك ” ابتسم زي الأطفال ” مبسوطة ؟” ” هموت .. من الانبساط “.

أكلت لقمتين وقمت دخلت المطبخ عشان أبتدي أشوف هعمل ايه غدا عشان ابن خالتي اللي جاي ده .. دخل ورايا ” ايه ده انت هتطبخي من دلوقتي ، تعالي نتفرج على فيلم حلو أوي في التلفزيون”  !!

ابتسمت من غير نفس ” لا يا حبيبي هطبخ وبعدين آجي أقعد معاك ” ، فضل واقف مصدوم مش عارفة من ايه ” يعني أنا قاعد من الشغل عشان أقعد معاكي وانت مش عايزة ” بصيت له مذهولة ” حبيبي ما انت عارف ان عندنا عزومة ، أقولك .. تعالى اقف معايا في المطبخ ” ، فوافق على مضض وقالي ” انت هتعملي ايه النهاردة ؟” ، ” هعمل طاجن لحمة ومكرونة فرن وسمبوسة جبنة ” ، كشر بوشه كده وقالي ” بس أنا ما بحبش الأكل ده ” ، بصيت له ” خميس .. معلش مرة تانية أبقى أعملك الأكل اللي بتحبه ، الراجل جاي من السفر وعايزة أعمله الأكل اللي بيحبه ” ، بصلي بغيظ وأكل في شفايفه ” طيب والله يا أماني ما أنا مساعدك ولا واقف معاكي واعمليلي نسكافيه بقى ..

ابن خالتي جه وخميس عايش في دور الكرسي اللي قاعد عليه .. أمير بيكلمه يرد بكلمة ، فتلقائي ابتدا يتكلم معاية ” أماني شكلك ماتغيرش خالص .. كأني سايبك امبارح ” ، خميس يسكت ، لا طبعا ” وهي هتتغير ليه هي عايشة مرتاحة ” أمير يبص لي وكاتم الضحكة وانا هموت ” طبعا بس أنا قصدي السنين ما أثرتش في رونقها وشبابها أصلي بقالي 5 سنين سايبها “

خميس طبعا ابتدا يتاوب ويتمطع ويعمل حركات قديمة أوي وانا الحقيقة في نص هدومي ، فأمير راح ملخبط الدنيا وراح قايله ” انت مش بتروح الجيم خالص يا خميس ؟ ، الكرش ده معناه ان عندك كوليسترول عالي وده غلط أوي على قلبك ” طبعا خميس وشه اتقلب وجاب الوان وقاله ” ده بس اليومين دول وأماني هي السبب ، بتفضل تعملي الأكل الدسم كله وكل ما اقولها دايت تقولي أخاف عليك من الدايت ” وراح باصصلي بجنب عينه طبعا أنا كان بقي مفتوح من الذهول وأمير اللي جاي عليه يضحك وبعدين أنا بقيت بضحك وخميس كل اللي طالع عليه ” بتضحكوا على ايه ؟ بتضحكوا على ايه ؟”

 Jacquizz Rodgers Authentic Jersey