- Advertisement -

أماني زيان تكتب “خناقة وخلصانه بشياكة !!” | حلقة جديدة من يوميات زوجة سعيدة جداً

ثرية بقي عندها سبع شهور .. وأنا من الشغل للبيت أستلم ثرية من ماما وأقعد بيها .. وخاصمني النوم يعني بنام تخاطيف علي رأي”  ايهاب توفيق ” ..

أصحي بدري أحضر البيبرونات والفطار وأغير وألبس وأعدي علي ماما .. أسيب ثرية وأروح علي المجلة .. أنزل أعدي أخدها و أروح أغير و ألبس تاني وأطبخ وأكل وماكلش .. وأنيّم ولا أنامش !!

من شهرين كدة ” لاحظت علي خميس تصرفات غريبة .. بعدما قرر يعمل رجيم .. بالفعل فقد وزن كبير .. وبدأ يقف يتسبسب قدام المرايا ، يقعد كتير علي الفيس بوك ، بيبتسم من غير سبب .. الأول بقول يمكن قرا حاجة ضحكته .. لكن مش طبعه ولا عادته .. قلبي بصراحة مش مطمن .. قلت أعمل اختبار صغير كده .. كي يطمئن قلبي مش أكتر .. أصل دة خميس يعني ده مش بيعرف يحب في مراته هيحب في حد غريب ؟!!

كنا قاعدين مع بعض وما صدقت ثرية خميس نامت .. وقاعدين في الليفنج .. ولقيته ايه ماسك موبايلة ومركز .. أنا طبعا كنت من الصبح عملت حساب علي الفيسبوك مزيف وخطيت صورة مزة صارخة الجمال .. وعملت له إضافة .. وفجأة لقيت قبول للصداقة !!

قاعد يضحك ويتفرج علي الصور ويقلب في الصور وأنا هنفجر من الغيظ ..

–  مساء الخير

وصلت عنده وعينه نورت .. وفضل متنح شوية وساكت .. شفتم مش هيرد .. هجرب ثاني ..

– ممكن أتعرف عليك ؟!

صوت تاني وهو بيبص وفرحان ، رحت سألاه فجأة .. أنت بتضحك علي أيه يا خميس ” ، إتنطر كأن عقربة قرصته .. إيه دة .. انا ما بضحكش ، ثم حتي لو بضحك يعني ما تسألي براحة “، بصيت له ورفعت حاجب .. وسكت لقيته بيكتب .. ياتري هيكتب ايه

– هو أنا أطول .. ده أنا أتشرف

جردل ثلج وقع علي دماغي .. خميس ابن ثرية طلع له لسان ، وبيتكلم ..نهار أهلك مالوش ملامح ياخميس ياسرساوي .. رحت باعته

– الشرف لينا أستاذ خميس

ابتسامتة عمالة توسع .. وتوسع ..

– أول مرة حد يقولي خمس

– أنا هغيره في البطاقة من خميس لخمس

لا .. لا ياجماعة مش قادرة أستحمل ..  هخبطه بالفازة اللي قدامه على أم رأسه .. هفتح قرنه .. قمت ودخلت جوة وقعد يتكلم وأتكلم .. وبعدين استأذنت منه وقلتله لازم أقفل عشان أغسل مواعين راح قال

–  لو بإيدي كنت جيت وغسلتهالك ..

أحيه .. ياخميس أحيه .. رحت راجعة الليفنج وقعدت جنبة  “خميس ” ،” نعم ” .. ” ياخميس ” .. بص لي بجنب عينه وماردش ” ممكن تقوم تغسل المواعين وحياتي .. تعبانة أوي  ” .. راح باصص لي ورفع حواجبه ومناخيره ” ياسلام .. ما أقوم أرضع ثرية كمان ” .. ” ياخميس أنا تعبانة من الشغل للبيت للتنضيف للرضاعة لل …. ” قاطعني وقام وقف .. ” وأنا مالي .. أنا راجل مطحون وشقيان عشان أوفرلكم حياة كريمة .. ده شغلي .. دي وظيفتي .. اقعدي في البيت ما تشتغليش ”

مشي وسابني رحت قايمة وراه وأنا خلاص بفكر أخبطة علي رأسه وهو مديني ظهره كدة بس مسكت نفسي .. ” نعم .. أسيب الشغل !! ، كل ده عشان قلت لك ساعدني واغسل المواعين ” وقف وبص لي ” لا مش عشان كدة ، عشان أنا زهقت ،لا عارفة تهتمي بيا ولا بالبيت ولا بالبنت .. وكمان بتشتغلي ومش شايف من شغلك ده فايدة أساسا ” ولف وسابني .. للحظة حسيت اني هنط عليه من ظهرة وأخنقه زي المصارعة الحرة  !! بس سكت وقلتله ” خميس ” راح باصص لي ” يعني مش هتغسل المواعين ” راح ماشي وسايبني .. ” أنا داخل أنام ”

رجعت للتليفون بسرعة وكلمته

–  خميس

–  يانعم .. أؤمري ..

–  انت نمت

– ولو نمت ، أصحي

–  ممكن نتقابل

 – بجد !!بتتكلمي بجد

– طبعا .. هتعزمني فين

– في أي مكان يعجبيك ..

أه يا ناس هموت .. ماشي ياخميس

–  في فندق علي النيل .. ممكن ؟!

رد بسرعة برضة

-طبعا .. اللي انت عايزاه ..

-خلاص نتغدي هناك بكرة ..

فضلت صاحية طول الليل أبص له و هو نايم .. أفكار تجبني وأفكار توديني .. ياتري بكرة أعمل فيه ايه لو راح .. أطلق .. ولا أعمل ايه ؟!

الصبح طلع ولقيت البيه قام ودخل أخد دوش وطلع يدور في البدل،  سألته ” خميس .. هو انت ليه هتلبس بدلة النهارده ” رد من غير مايبص لي “عندي اجتماع مهم أوي ” ، ” والله .. أوي كمان ، مهم أوي ازاي يعني ؟!! ” ، من غير ما يبصلي برضة ” اعمليلي شاي وساندوتش “، بغيظ  “لا أنا برضع .. مش هينفع أقوم ”

نفخ في وشي كنت هطير “مش عايز “،  “خميس ، تحب تتغدي إيه النهاردة ؟!! ” سكت شويه كدة وهو ماسك البدلة ” مش هتغدى ، .. لما تفضي لبيتك ولجوزك أبقي أتغدي “

 فضلت باصه له وهو مش بيبصلي .. حطيت البنت علي السرير .. وقمت عملت له الشاي والساندوتش ودخلتهم الأوضه كان لبس .. بص عليهم بصة غريبة وبرضه من غير ما يبصلي .. كان ماشي،

” ايه مش هتشرب  الشاي ” ، ” لأ مش عايز خلاص ” ، وهو ماشي ” خميس ” وقف ” أنا بعمل غدا علشانك ..فلو فعلا مش هتتغدي قولي عشان ما أعملش “.. فضل واقف شويه كأنه بيفكر  وابتدا ضميره يؤنبه ,, الحمد لله برضه خميس طيب ..

” لأ .. ماتعمليش ” ومشي .. ليلتك زي وشك ياخميس .. ده انت مصمم تخوني معايا !!