أهم 7 مهارات في الحياة من الضروري تعليمها لأبنائك !

الطفولة بمثابة الأرض الخصبة التى تنمو من خلالها مشاعر الطفل وأفكاره، حيث أن الطفولة من أهم المراحل الإنسانية والتي تنمو من خلالها شخصية الطفل وأفكاره، وبالتالي لابد من الإهتمام بها كمرحلة مهمة في حياة أبناءنا ، وهذا ما سوف نستعرضه مع ريهام عبدالرحمن المدربة المعتمدة في علوم الإرشاد الأسرى والتطوير الذاتي في هذه المقالة .

تقول المدربة ريهام عبد الرحمن، حقيقة الأمر أن كثير من الآباء والأمهات ينظرون لمرحلة الطفولة على أنها مرحلة الالتحاق بالدراسة فقط:أو مرحلة استعداد الطفل للتعلم في المدرسة ؛ولكنها مرحلة مختلفة ،يكتسب فيها الطفل العديد من المهارات الحياتية والتى تؤهله ليصبح إنسان متميز عن الآخرين فالأطفال لديهم قدرة على التعلم تفوق الكبار وذلك لأن الحواجز النفسية لديهم أقل .

طالع ايضا: هل يكون التعلم عن بعد هو البديل الأحدث للتعليم التقليدي

المسئولية فى تربية الأبناء غير قاصرة فقط على الرعاية العلمية والجسدية فقط ولكن تمتد لتشمل تعلم بعض الـ مهارات كذلك الرعاية النفسية، والحياتية ؛فكثير من الآباء والأمهات يسألون أنفسهم كيف نسعد أبنائنا ؟؟.

نسعد أبنائنا حين ننمي فى أخلاقهم وشخصياتهم مجموعة من المهارات الضرورية للحياة..من أهم هذه المهارات :

1-الثقة بالنفس :

كونوا قدوة لهم فالثقة بالنفس تغرس بالتجربة اسمحوا لهم بالتعبير عن آرائهم مع احترام هذه الآراء حافظوا على الحوار الفعال داخل الأسرة فالحوار بمثابة مركز الأمان لها،ساعد طفلك على اتخاذ القرارات المنزلية البسيطة فلا تقارن أبنائن بالآخرين فالمقارنة تعمل على انعدام ثقتهم بأنفسهم وتشعرهم بالضغط النفسي والإرهاق

2-تنمية مهارة قوة التحمل:

الحياة مليئة بالصعوبات والتحديات ومهما كنت تريد حماية طفلك من هذه الأشياء فلن تستطيع أن تفعل، علم أبنائك روح المبادرة والتعلم من الفشل اجعلهم يتعاملون مع الصعوبات بمرونة ؛فمعظم الناجحين والملهمين تجاوزوا الفشل فى طفولتهم فأصبحوا قادرين على التميز والإبداع.

3-مهارة تكوين علاقات مع الآخرين :

وهذه مهارة تبدأ منذ الصغر فتعويد الطفل على الاندماج مع الاطفال الأخرين سواء من خلال الزيارات العائلية ،أو أصدقائه بالمدرسة من شأنه تعزيز قدرة الطفل على الاندماج مع الآخر وتقبله واحترامه.

4- مهارة اكتشاف الذات:

وهذه المهارة تأتى من خلال تعويد الطفل على التعبير عن نفسه بدون خوف،بالإضافة لممارسته مجموعة من الأنشطة يستطيع من خلالها اكتشاف ذاته كممارسة الرياضة ،والإلقاء المدرسي ، ومهارة التطوع فالتطوع يساعد بشكل مباشر فى اكتشاف الذات وتنمية صفة العطاء والاحساس بالاخرين لديهم.

5- مهارة الوعى الذاتى:

وهي مهارة يتعلم الطفل من خلالها كيف يكون شخصا مهما،ويتعرف على صفاته ومواطن القوة والضعف في شخصيته،من خلال تعويد الطفل على الاعتراف بمميزاته وعيوبه.

6-تشجيع الطفل ليكون شخصا مفيدا:

اسمحي له بمساعدتك فى الأعمال المنزلية، مسح الطاولة أو ترتيب المنزل فالأطفال الذين يجدون أنفسهم داخل ثقافة تشجع على الاهتمام بالآخرين أكثر قابلية للتمتع بمزيد من المهارات الاجتماعية أولها الشعور بالآخرين ومساعدتهم.

7-تشجيع الطفل على الابتكار والإبداع:

اعطه مشكلة بسيطة وانظر كيف سيحل هذه المشكلة ،شجعه على تحليل الأحداث ونقدها بموضوعية فذلك ينمى لديه التفكير خارج الصندوق ويسمح له باطلاق عنانه نحو افكار جديدة متميزة .

واخيرا امتدح طفلك مرات ومرات وليكن هذا المديح صادرا من قلبك تجاهه، فالطفل يشعر بالحب من خلال المشاعر قبل الكلمات.

طالع ايضا: للاستفادة من الأجازة .. أشركي أطفالك في الأعمال المنزلية وفقًا لأعمارهم