إذا تعرفتي على فوائد القرفة كغذاء ودواء فلن تتركيها!

ماذا تعرفين عن القرفة وفوائدها التي لا تحصى؟

القرفة هي مادة تتكون من قشرة شجر القرفة، وظلت فوائد القرفة لسنوات طوال شائعة بين البشر؛ حيث تستخدم كنوع من التوابل، وكعلاج تقليدي مستمد من الطبيعة للعديد من الأمراض. كما ظهرت في السنوات الأخيرة كمكمل غذائي على شكل كبسولات وزيت مستخرج، إلى غير ذلك من الاستخدمات.

تستخدم القرفة كعلاج تقليدي مستمد من الطبيعة للعديد من الأمراض

إذا تحدثنا عن فوائد القرفة المتعددة، فقد يطول بنا الحديث ولكن جمعنا لكم بعض هذه الفوائد المعروفة والمتعددة للقرفة:

أفادت عدة دراسات أجريت على البشر وبعض أنواع الحيوانات المصابة بالسكري إلى أن للقرفة قدرة على تخفيض سكر الدم لدى الإنسان، على الرغم من أن العلماء لا يزالون يجهلون كيفية حدوث هذا الأمر.

  • تحفيز الأيض

الزيت العطري الموجود بداخل نبات القرفة يمكن أن يستهدف الخلايا الدهنية الموجودة بالجسم يحفزها على حرق المزيد السعرات الحرارية اللازمة للطاقة، وهذه بمثابة أخبار طبية لمن يريديون خسارة وزنهم بطرق طبيعية بعيدًا عن أدوية التخسيس، على الرغم من أن الدراسات في هذا الإطار لا تزال في أطوارها الأولى.

  • الحصول على بشرة رائعة

القرفة بإمكانها تحفيز إنتاج الكولاجين والذي يسهم في جعل الجلد يبدو أصغر

يمكنك -سيدتي- البحث في الإنترنت عن فوائد القرفة للحصول على بشرة مشرقة ونضرة. وعندها ستندهشين من كمية الوصفات التي يمكنك تحضيرها بنفسك باستخدام القرفة للعناية بالوجه والبشرة حيث تعمل القرفة على إزالة البثور والاحمرار من سطح البشرة. كما وجدت دراسة حديثة صغيرة أن القرفة بإمكانها تحفيز إنتاج الكولاجين والذي يسهم في جعل الجلد يبدو أصغر.

أظهرت بعض الدراسات أن استخدام نبات القرفة قد يسهم في إبطاء نمو الخلايا السرطان وتطورها، بل ولها أيضًا تأثير على قتل تلك الخلايا الخبيثة. ولكن ربما لا نزال في حاجة إلى مزيد من الأبحاث والدراسات حول هذا الأمر.

  • تخفيض ضغط الدم

تسهم القرفة في خفض ضغط الدم المرتفع

تقترح العديد من الدراسات الحديثة أن تناول القرفة كل يوم لمدة 3 أشهر متواصلة من شأنه أن يقلل من ارتفاع ضغط الدم؛ لدرجة يمكن إنقاص الرقم العلوي لمقياس الضغط بنحو خمس درجات!

لا زالت الأبحاث العلمية دائرة لمعرفة أفضل كمية يمكن تناولها لتحقيق النتائج المرجوة، وكم من الوقت ستدوم تلك الآثار الإيجابية بعد تناول القرفة.

  • حماية الدماغ

في دراسة معملية، ثبت أن تناول القرفة أوقف تكون بروتين المخ الذي يعتبر علامة مميزة لمرض الزهايمر. وفي دراسة أخرى أجريت على فئران التجارب، تمكنت الحيوانات التي تناولت القرفة من تحقيق أداء أفضل في إحدى اختبارات الذاكرة.

تشير بعض الدراسات إلى أن القرفة قد تحمي الدماغ من الزهايمر
  • تقليل الالتهابات

كشفت الدراسات الأخيرة أن القرفة تعتبر هي المكون رقم 1 في محاربة الالتهابات المرتبطة بتناول بعض الأغذية. وحيث أن أمراض الالتهابات مثل الروماتويد والتهاب المفاصل يعتبر من الأعراض  الشائعة مع تقدم السن، فإن المزيد من الأبحاث يمكن أن يدعم مفعول القرفة كعلاج طبيعي لكبار السن للإسهام في علاج هذه الحالات.

  • خفض مستوى الكوليسترول

في دراسة صغيرة، عندما قام 60 شخص من البالغين بتناول نحو ¼ ملعقة صغيرة من القرفة يوميًا لمدة 40 يوم، فإن الكوليسترول الضار بالجسم والمعروف بـ LDL قد انخفض مستواه. وكشفت دراسة أخرى أن تناول نفس الكميات من القرفة يوميًا لمدة تقارب 18 أسبوعًا، من شأنه أن يقلل الكولسترول الضار، ومستوى الكوليسترول في الجسم بوجه عام، بينما بإمكانه رفع النوع النافع منه والمعروف بـ HDL

يعمل مشروب القرفة على محابة الكوليسترول الضار بالجسم
  • محاربة البكتريا

القرفة يمكن أن تحارب أنواع كثيرة من البكتريا التي تتسبب في مرض الكثير من البشر ومن هذه الأنواع السالمونيلا والإيكولاي. ربما يمكن استخدام القرفة كمادة حفظ طبيعية للأطعمة ومستحضرات التجميل.

10-تنظيم الدورة الشهرية

تؤكد نتائج الدراسات العلمية أنه عند تناول المرأة لمقدار نصف ملعقة صغيرة يوميًا من القرفة لمدة ستة أشهر، فإن النساء اللاتي كن يعانين من متلازمة تكيس المبايض وهي الحالة المعروفة بـ polycystic ovary syndrome قد انتظمت لديهن الدورة الشهرية بشكل كبير على الرغم من أن مقاومة الأنسولين ومستويات هرمون الاندروجين لم تتغير لديهن.

 

Source