إذا كنت تعاني من نوبات الاكتئاب والقلق فلا تقرب هذه الأطعمة!

أطعمة لا تصلح لمرضى الاكتئاب والقلق .. تعرف عليها

تعزز بعض الأطعمة والمشروبات من نوبات الاكتئاب والقلق الذي ينتاب البعض منا لأسباب مختلفة. وهذا الاتجاه يدعم النتائج العلمية التي تؤكد وجود علاقة وثيقة  بين الطعام والحالة النفسية للإنسان. وإليكم قائمة بهذه الأطعمة التي يمكن أن تساعد في علاج القلق والخوف والتفكير

:

عصائر الفاكهة

شرب العصير لا يعني الاستفادة بمكونات الفاكهة، بل شرب ماء محلى يمكنه أن يمنحك طاقة بسرعة، ثم تنخفض الطاقة كذلك بسرعة أيضا، ما يؤدي في النهاية إلى زيادة الشعور بالجوع والتوتر، ما سيضر حتما بمن يعاني الاكتئاب، كذلك فإن للمشروبات الغازية نفس التأثير، لذا عند الجوع يمكنك تناول ثمار الفاكهة كاملة وعند العطش يمكنك شرب الماء الطبيعي.

تحتوي عصائر الفاكهة على قدر كبير من السكر الذي يزيد من نوبات الاكتئاب

خبز التوست

ذلك لأنه مصنوع من الدقيق الأبيض المعالج، والذي يتحول بسرعة إلى سكر في الدم، ما يؤدي إلى إحداث قفزة مفاجئة في مستوى طاقة الجسم، وهو ما يضر بأصحاب حالات الاكتئاب، لذا ينصح بتناول الخبز المصنوع من دقيق القمح الكامل.

الكاتشب

رغم أنه مصنوع من الطماطم، لكن السكر يدخل في من ضمن مكوناته أيضا بنسبة كبيرة، وكما هو معروف فإن للسكر المعالج دور أساسي في تقوية نوبات الاكتئاب والقلق وزيادة حدتها، لذلك يمكن استبداله بصلصة الطماطم المعدة منزليا، مع إضافة بعض التوابل والنكهات الطبيعية لها.

القهوة

يفضل أن يبتعد مريض القلق والخوف والتفكير عن الإفراط في تناول الكافيين

تسبب مادة الكفايين المنبهة في جعل الإنسان أكثر عصبية، كما قد تؤدي إلى اضطرابات في النوم، وهو ما يحاول المصابون بنوبات الاكتئاب والقلق تجنبه بقدر المستطاع، لكن لا ينصح بالانقطاع عن تناول القهوة والكفايين بشكل مفاجئ، إذ من الممكن أن يزيد هذا الانقطاع أيضًا من حدة توتر الإنسان وزيادة عصبيته، لذا ينصح بالتدرج في الإقلاع عن القهوة لمن يعانون من القلق والاكتئاب.

كريمة الحليب

تحتوي كريمة الحليب على نسبة من السكر والدهون غير المشبعة، والتي تعد من أهم مسببات الاكتئاب، والتي توجد أيضا في الوجبات المقلية والمعجنات مثل البيتزا، وينصح باستبدال الدهون المشبعة بالدهون الصحية الموجودة في الأسماك والمكسرات.

الصودا العادية:

تعتبر الصودا هي أسوأ شيء على الإطلاق بالنسبة لمريض نوبات الاكتئاب والقلق. فهي تحتوي على كل سكر الفاكهة الذي يرفع سكر الدم بشكل جنوني، ولكن دون تغذية على الإطلاق. إن المشروبات المحلاة بالصودا لها ارتباط مباشر ووثيق بالاكتئاب أيضًا. إذا اشتقت للمشروبات المحلاة، فيمكن استبدال الصودا بالمياه الكربونية مع رشة خفيفة من العصير، فهي سترضي عطشك دون إضافات ليس لها أدنى فائدة للجسم.

الخبز التوست

يمكنك تناول الخبز المكون من دقيق القمح الكامل أو من الحبوب الكاملة المتنوعة أفضل من الدقيق الأبيض

إذا كان التوست مصنوعًا من الدقيق الأبيض المعالج، فهو سرعان ما يتحول إلى سكر في الدم بعد تناوله.
مما يؤدي إلى إحداث قفزة مفاجئة في مستوى طاقة الجسم، والذي قد يكون له أثر بالغ على مريض الاكتئاب والقلق. يمكنك تناول الخبز المكون من دقيق القمح الكامل أو من الحبوب الكاملة المتنوعة إذا كنت من عشاق شرائح الخبز مع الوجبات.

خلطات التتبيل المخففة

من الطبيعي أن يتجنب الشخص الذي يضع صحته في المقام الأول التتبيلة والخلطات الجاهزة والتي تحتوي على كميات هائلة من السكر. ولكن ماذا عن التتبيلة المخففة والتي مدون عليها خال من السكر؟ كثير من هذه الخلطات تحتوي على مادة الاسبرتام المحلاة أو على غيرها من المحليات الصناعية التي تربتط ارتباطًا مباشرًا بنوبات الاكتئاب والقلق. ينصح الخبراء بمراعاة قراءة المكونات قبل تناول هذه الخلطات الجاهزة أو إعدادها بالمنزل لضمان خلوها من أي مواد غير مرغوب فيها.

مشروبات الطاقة

تسبب مشروبات الطاقة عدم انتظام ضربات القلب والقلق وصعوبات النوم. ويرجع ذلك إلى المادة المنبهة شديدة الخطورة الموجودة بتلك المشروبات والتي تحتوي على قدر هائل من الكافيين. تحتوي هذه المشروبات على كميات هائلة من السكر أو المحليات. ينصح الخبراء بشرب الماء النقي بدلًا من مشروبات الطاقة. وإذا رغبت في تناول السكر فيمكنك تناول ثمرة فاكهة كاملة.

الصويا صوص

إذا كنت مصاب بالاكتئاب أو القلق فلا تتناول الصويا صوص

يتعلق هذا الأمر بمن لديهم حساسية من الجلوتين (القمح). فبالإضافة لوجود هذه الحساسية تجاه الخبز والنودلز والفطائر، فهي أيضًا موجودة في الأطعمة المجهزة مسبقًا مثل صوص الصويا. إذا كنت حساسًا تجاه الجلوتين فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى نوبات الاكتئاب والقلق.

الأطعمة المصنعة

إذا تناول الإنسان كميات كبيرة من اللحوم المصنعة والطعام المقلي والحبوب المكررة والحلوى والمعجنات ومنتجات الألبان عالية الدهون، فمن المحتمل أن يصاب بالاكتئاب والقلق. يمكن القول أن النظام الغذائي الغني بالحبوب والفاكهة والخضروات والأسماك يحافظ على صحة الإنسان.

الدونتس

تحتوي قطعة الدونتس على قدر كبير من الدهون والسكريات والألوان الصناعية

 

كلنا نحب الدونتس حيث تعمل الحلويات عمومًا على رفع حالتنا المعنوية والمزاجية. ولكن لابد أن تعرف أن الدونتس الواحدة تحتوي على كل العناصر الخاطئة مثل الدهون والدقيق الأبيض المكرر مع قليل من الألياف لتبطئ الامتصاص مع قدر كبير من السكر المضاف، فإذا كنت تحب تناول الدونتس فلا تكثر منها وتعتبرها روتين يومي لك.