إعطاء الدواء للمريض مسئولية تتطلب يقظة ودقة !

قواعد ينبغي اتباعها عند إعطاء الدواء للمريض !

يمكن أن تمثل عملية تقديم أو إعطاء الدواء لشخص مريض تحديًا، خاصةً إذا كانوا يتناول أنواع مختلفة من العقاقير أو كان متقدما في العمر أو يعاني من مرض عضال.

على الرغم من أن الشخص الذي تعتني به – إذا كنت مقدم رعاية صحية- قد يقدر مساعدتك له عند تناول الدواء، ضع في اعتبارك أن له الحق في السرية والخصوصية.

الأمر متروك لك كمرافق لمريض مزمن أو مقدم رعاية صحية لتحديد مقدار المعلومات الصحية والأدوية المتاحة لك.

المريض والدواء
تأكد من إعطاء الدواء في الموعد الصحيح من اليوم

كيفية إعطاء الدواء (في شكل حبوب) بشكل صحيح

تأكد من إعطاء الدواء في الموعد الصحيح من اليوم. إذا أعطيت المريض الدواء في الوقت الخطأ، فقد يؤدي ذلك إلى إيقاف عمل الدواء بشكل صحيح أو التسبب في آثار جانبية.

تأكد من أنك تعرف ما إذا كان يجب تناول الأدوية مع الطعام أو بين الوجبات.

علبة منظم الأدوية

إذا كان الشخص الذي تعتني به لديه نظام دوائي معقد مع حبوب مختلفة تؤخذ في أوقات مختلفة من اليوم، فقد يقرر الصيدلي تقديمها في علب جرعات. أو علبة منظم الأدوية

هذه العلب عبارة عن صناديق بلاستيكية ذات حجيرات صغيرة تظهر بوضوح الحبوب التي يجب تناولها في أي وقت من اليوم، ولكنها هي غير مناسبة لكل أنواع الأدوية. اسأل الصيدلي للحصول على مزيد من المعلومات حول تلك العلب المنظمة إذا كنت تعتقد أنها يمكن أن تكون مفيدة للمريض.

علب منظمة
العلب المنظمة للدواء عبارة عن صناديق بلاستيكية ذات حجيرات صغيرة لوضع الحبوب

اطلب مراجعة استخدام الأدوية

إذا كان الشخص الذي ترعاه يتناول أكثر من دواء ويعاني من حالة مرضية طويلة الأجل، مثل التهاب المفاصل أو مرض السكري، فيمكنه الحصول على مراجعة مجانية لاستخدام الأدوية مع الصيدلي.

هذه فرصة للتحدث مع الصيدلي بثقة حول أي مشاكل يواجهها المريض ومرافقه مع الدواء.

حاول حضور مراجعة استخدام الأدوية مع الشخص الذي تعتني به. سيساعدك على التأكد من تناول الأدوية الصحيحة في الجرعات المناسبة وفي الأوقات الصحيحة للحصول على أفضل نتيجة.

حافظ على وضع وتخزين الأدوية

تأكد من حفظ جميع الأدوية في مكان واحد في المنزل، ويفضل أن تكون في دولاب أو درج مغلق. هذا مهم بشكل خاص إذا كان هناك أطفال يعيشون في نفس المنزل أو يترددون عليه بشكل منتظم.

إذا كنت تتعامل مع الصيدلية بصفة دورية فقم بمراجعة الصيدليات المحيطة؛ حيث يقدم بعض الصيادلة أيضًا خدمات توصيل إلى المنازل للأشخاص الذين يجدون صعوبة في الخروج من المنزل.

تخزين الدواء
تأكد من حفظ جميع الأدوية في مكان واحد في المنزل، ويفضل أن تكون في دولاب أو درج مغلق

نصائح لجعل الأدوية أكثر أمانًا:

  • كن على دراية بأنه لا يجب تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية مع الأدوية الموصوفة إلا إذا أكد طبيب أو صيدلي أنها آمنة للتعاطي.
  • انتبه إلى أنه في حالة نسيان أو تفويت جرعة من الدواء، فمن الخطر تناول جرعة مضاعفة لاحقًا لتعويضها
  • ضرورة إعادة أي أدوية متبقية إلى الصيدلي للتخلص منها بطريقة آمنة

وإذا كان المريض غالبًا ما ينسى تناول الدواء

إذا استمر الشخص الذي تهتم به في نسيان تناول دوائه، فهناك عدة طرق يمكنك من خلالها المساعدة:

  • اتصل به هاتفياً عندما يحتاج إلى تناول الدواء لتذكيره
  • قم بترتيب زيارة أي من العاملين في مجال الرعاية الصحية في نفس الوقت الذي يبنغي فيه تناول الأدوية
  • احصل على موزع حبوب أوتوماتيكي – يصدر هذا صوت صفير عندما يحين وقت تناول الدواء وفتحة صغيرة تسمح بالوصول إلى الحبوب الصحيحة في الوقت المناسب.

اطلب من الصيدلي النصيحة حول طرق أخرى لتذكر الأدوية.

مقدم الرعاية يساعد المريض
لابد أن يكون مقدم الرعاية متفاهمًا مع المريض بشأن إعطاء الدواء وعدم ارغامه عليه

إذا رفضوا تناول أدويتهم

إذا كان الشخص الذي تهتم به، لسبب ما، غير راغب في تناول أدويته، فتحدث إلى الطبيب المتابع للحالة أو الصيدلي.

يمكن وصف بعض مسكنات الألم، على سبيل المثال، كلاصقة طويلة المفعول تلتصق بها على الجلد.

لا تعطي الدواء لشخص ما دون موافقته أو تحاول إجباره على تناوله. للمريض الحق في رفض الدواء.

تحقق مع الطبيب المختص أو الصيدلي قبل طحن أقراص أو استخدام كبسولات مفتوحة وخلط المسحوق بداخلها مع الطعام أو الشراب. ليست هذه الطريقة دوما آمنة دائمًا.

المساعدة في صعوبات البلع عند إعطاء الدواء للمريض

يحتاج بعض الأشخاص إلى المساعدة على ابتلاع الحبوب. إذا كنت قلقًا من أن الشخص الذي ترعاه قد يختنق، أو يرفض تناول دوائه، اسأل طبيبك أو الصيدلي إذا كان يمكن توفيره في صورة سائل قابل للذوبان.