احتقان الأنف والبلعوم للحامل

احتقان الأنف والبلعوم للحامل تعاني بعض السيدات الحوامل من الإصابة بأحقان الأنف والبلعوم معًا، وقد يحدث تورم في الأنسجة المبطنة للأنف أو انسداد للشعيرات الدموية، وتسبب الكثير من الألم، بالإضافة إلى المخاطر التي يمكن أن تصاحب هذا المرض إذا لم يتم علاجه على الفور، لذلك على كل امرأة حامل علاج هذا المعرض ومعرفة الأعراض الناتجة عنه.

قد يهمك ايضا: علاج حساسية الأنف عند الحامل

احتقان الأنف والبلعوم للحامل

أعراض الإصابة بمرض احتقان الأنف والبلعوم عند السيدات الحوامل في الآتي.

  • انسداد شديد في الأنف، وهذا قد ينتج إلى تغير الهرمونات التي توجد عند المرأة الحامل، لذلك سوف تؤدي غلى ارتفاع هرمونات مثل الأستروجين، وتؤدي في النهاية إلى تضخم البطانة الأنفية.
  • يبلغ عدد السيدات الحوامل التي يصابون هذا المرض، حوالي أكثر من 30% من السيدات، وقد تحدث الإصابة بالأخص في الشهر الثاني من الحمل.
  • ويمكن أن يختفي بعد مرور أسبوعين من الولادة، حينها يتم استقرار الهرمونات وتعديلها.
  • بالإضافة غلى صعوبة التنفس التي يمكن أن تعاني منها المرأة الحامل بالأخص عند فترة النوم.
  • سيلان الأنف بشكل غير معداد، والشعور بالعطس بشكل مستمر.
  • يمكن أن تصاب أيضا بالتهابات أذن وسطى.
  • أو ألتهاب في الجيوب الأنفية.
  • إذا لن تتلقى أي علاج يمكن أن تصاب بمرض الربو.

قد يهمك ايضا: علاج حساسية الصدرية وضيق التنفس عند الحامل

علاج احتقان الأنف عند الحامل

يتاح بعض الطرق الطبيعية التي يمكن للمرأة الحامل اللجوء لها، في علاج احتقان الأنف والتخلص من هذا المرض بكل سهولة دون التعرض لأي مخاطر، ويتركز العلاج في الآتي.

  • يمكن للمرأة أن تقوم باستخدام بخاخ الأنف المالح، عن طريق أن تقوم بغلي كوب من الماء حتى يتم تعقيمه، ثم وضع عليه محلول الماء وتقوم بوضعه في الأنف كلما شعرت بالتعب.
  • تناول كميات كثيرة وكبيرة من المال بشكل مستمر.
  • يمكن أن تقوم باستخدام مرطب بارد قبل اللجوء إلى النوم.
  • تجنب التعرض لأي مسبب خطير، مثل الهواء الملوث أو السجائر أو التعرض لأي مواد كيميائية.
  • رفع الرأس بشكل مستمر أو عند طريق، وضع وسادة إضافة في وقت النوم.
  • أخذ حمام دافئ، قد يساعد على تخفيف هذا الألم الخاص بالاحتقان ولكن بشكل مؤقت نوعًا ما، وغذا أمكن وضع قطعة من القماش الساخن على الأنف لفترة محدودة، وبعد ذلك سوف تشعرين بالراحة.
  • ممارسة التمرينات الخاصة بتخفيف احتقان الأنف.

أسئلة شائعة حول احتقان الأنف والبلعوم عند الحامل

توجد بعض الأسئلة التي تراود العديد من السيدات وتتلخص هذه الأسئلة في الآتي:

هل يمكن للمرأة الحامل أن تقوم بتناول أي علاج لتخفيف احتقان الأنف؟

  • بالطبع لا يمكنها أن تتناول أي نوع علاج، حفاظًا على صغيرها من التعب.
  • بالإضافة إلى بعض الأدوية يوجد بها خطورة على المرأة الحامل.
  • ولكن يمكنها أن ترجع إلى الطبيب الاستشاري.

يمكن أن يتم التخلص من احتاق الأنف والبلعوم عن طريق الزيوت؟

  • بالطبع نعم، ولأي مرض يوجد له علاج وليس مكون كيماوي بل يمكن أن يكون مكون طبيعي 100 في 100.
  • يتمثل زيت النعناع في علاج انسداد الأنف بشكل قوي للغاية، وقد يعطي نتائج فعالة جدًا لأنه يحتوي على مركب المنثول، وهذا المركب قد يساعد في علاج الجيوب الأنفية.
  • زيت الأوكالبتوس:- يساعد هذا النوع من الزيوت في مكافحة أو تخفيف تعب الزكام التي يأتي للمرضى، لذلك يمكن أن يستخدم في احتقان الأنف.
  • زيت الميرمية، قد يحارب هذا الزيت في محاربة التهاب الجيوب الأنفية، ويساعد أيضًا في علاج التخلص من احتقان الأنف والبلعوم، حيث أثبتت الدراسات في عام 2015 أن هذا النوع من الزيوت يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الميكروبات.

تعرفنا على أهم الأعراض التي ينتج عنها الإصابة باحتقان الأنف والبلعوم لدى المرأة الحامل، وما هي طرق العلاج المناسبة لها دون أن تتناول أي منتج كيميائي قد يكو ضار عليها وعلى الجنين، بل هذه الطرق طبيعية جدًا وفعالة.

قد يهمك أيضا: شعور الحامل بالبرد ونوع الجنين