احذري من التوقعات غير الواقعية..تدمر علاقتك العاطفية بشريك حياتك

لدينا جميعًا توقعات كبيرة في علاقاتنا بشريك الحياة ، لذا فإننا نشعر بخيبة الأمل عندما لا تتحول الأمور بالطريقة التي تمنينا أن تحدث، فعندما لا يتم تلبية هذه التوقعات ، نصبح في حاجة إلى أن نضع في الاعتبار الطريقة التي تؤثر بها علينا.

هل شعرتِ بخيبة أمل من قبل بسبب توقعاتك تجاه شريك الحياة؟..ليس من العدل وضع معايير غير قابلة للتحقيق على شريكك حيث يتأثر كلا الطرفين في النهاية بسبب مشاعر الاستياء والغضب وخيبة الأمل، لأن هذه التوقعات تخيلات وآمال زائفة تدمر فكرتك عن شريك حياتك فبعض الناس لا يدركون أبداً الضرر غير المبرر الذي يسببونه لعلاقاتهم العاطفية بشريكهم بسبب هذه الأفكار المتضخمة.

هذه التوقعات تؤثر على علاقتك بشريك حياتك:

علاقاتك بشريك حياتك
علاقتك بشريك حياتك

 

مقارنة شريك حياتك بوالديك

يتوقع الرجل أن تهتم زوجته بالمنزل وأعماله بنفس الطريقة التي كانت تقوم بها والدته، لكن هذه المقارنة غير عادلة وغير واقعية على الاطلاق.. فلا بأس أن يكون لشريكك بعض الصفات والخصائص الخاصة بوالديك، ونحن في كثير من الأحيان نفعل ذلك لأن هذه السمات توفر لنا الشعور بالأمان ، والأمان في العلاقة هو ما يبحث عنه الناس عمومًا، ولكن إذا كنتِ تتوقعين أن يكون شريكك مثل والديك فهذه  توقعات غير قابلة للتحقيق.

التوقعات غير المتوقعة

هناك طريقة أخرى يمكن أن تدمّر بها علاقتك عندما تتوقعين من شريكك فعل أشياء لم تتواصلين معه عنها مطلقًا..كيف يمكن أن يفعل هذا ؟ بالتأكيد هو شريك حياتك ولكن ليس قارئ لعقلك.. على سبيل المثال ، توقع هدية عيد ميلاد لمجرد أنها ليست الهدية التي تفكرين بها ، أو تتوقعين أن يكون العشاء جاهزًا عند العودة إلى المنزل أو القيام بواجبات مع الأطفال بعد يوم طويل في العمل، عندما تبدأين في التفكير في الأشياء التي يتعين على شريكك القيام بها من أجلك ولم يتم ذلك ، كل ذلك يتسبب في ترك خيبة أمل، حاولي توصيل ما تريدين ، فقد يساعدك ذلك أنت وشريكك.

التوقعات تجاه نفسك

وضع توقعات عالية تجاه نفسك هو الأمر الأسوأ بلا منازع، في كثير من الأحيان ، فمثلا يعتقد الرجال أنه يتعين عليهم أن يرتقوا إلى مستوى معين مثل كونهم معيل الأسرة ، فيما يكون لدى النساء توقعات ذاتية بشأن إدارة المنزل مع الأطفال ، والحفاظ على نظافة المنزل وطبخ العشاء كل ليلة، وتأتي كثير من هذه التوقعات من المجتمع وثقافتنا.

ومع ذلك لا بأس في طلب المساعدة من شريكك، فلا داعي للممارسة الضغوط على أنفسنا مما قد يؤدي إلى الإجهاد والقلق والاكتئاب، فمثلا إن العناية بالمنزل هي مهمة جماعية ، لذا من المهم أن يساعد كلا الشريكين بعضهما البعض في هذه الواجبات.

 

في الختام ، إن وضع توقعات غير واقعية على علاقتك بشريك حياتك يمكن أن يؤدي إلى الإحباط وخيبة الأمل..  كما علينا أن نتذكر أنه لا يوجد أحد مثالي والجميع لديهم أخطاء، من الرائع تحديد أهداف في علاقتك ولكن دعونا نتأكد من أنها أهداف واقعية.