احذري .. هذه الأعراض تنبهك بوجود مشكلات خطيرة في الكبد

الكبد هو أحد أهم الأعضاء الضرورية في جسم الإنسان ، فهو يساعد على هضم الطعام وتخليص الجسم من المواد السامة، حيث يعمل  الكبد على صنع بروتينات الدم الهامة والصفراء ، كذلك تغيير الطعام إلى طاقة ، وتنظيف الكحول والسموم من الدم.

يمكن أن يورث مرض الكبد أو تسببه مجموعة متنوعة من العوامل التي تضر الكبد ، مثل الفيروسات والكحول أو السمنة ، ومع مرور الوقت يؤدي إلى فشل الكبد مما يهدد حياة الشخص المصاب بالمرض.

أشارت الدكتورة نهله وحيد الدين أخصائي أمراض الدم بجامعة الإسكندرية في لقاء مع موقع حُرة، أن مرض الكبد من الأمراض الأكثر شيوعا في المجتمع المصري بمختلف فئاته، بداية من التهابات الأوبئة الكبدية ايه بي سي ، مرورا بدهون الكبد وأمراض الكبد المرتبطة بتناول الكحول والتليف الكبدي ، وانتهاءا بالفشل الكبدي وسرطان الكبد، لافته إلى وجود إتجاه قومي ووطني تعمل عليه الدولة حاليا، وهو مصر خالية من فيروس سي 2020، وذلك بسبب تفشي هذا المرض مؤخرا.

الكبد:

أوضحت الدكتورة نهله وحيد الدين، أن الكبد هو عضو كبير الحجم يعمل كمصنع ومخزن، فهو عبارة عن غدة صلبة تابعة أو إضافية على الجهاز الهضمي وليست جزءا منه، حيث تقوم بخدمته في جميع الأحوال.

يزن الكبد حوالي 1.5 كيلو جرام ، لذا فهو يعتبر من أثقل الغدد الموجودة بالجسم يقع في الجانب الأيمن أسفل الحجاب الحاجز، من حوله المرارة والبنكرياس والطحال وجزء من الأمعاء والأثنى عشر، لذلك فهو يخدم أعضاء كثيره داخل الجسم.

وظيفة الكبد:

– افراز العصارة الصفراوية، وهي عبارة عن عصارة لونها أصفر أو بني يميل إلى الاصفرار لانها تحتوي على صبغة تسمي البيلوروبين ، اذا زادت نسبتها في العصارة الصفراوية، فإنها تتسبب في حدوث تغير لون الجلد والعينين والظوافر فيما يسمى بالصفرا.

تتكون العصارة الصفراوية من مجموعة من الأملاح، تنتج هذه العصارة وتفرز عن طريق الكبد وتخزن في الحويصلة المرارية ، ثم يقوم الكبد والمرارة بإفراز العصارة الصفراوية للإثنى عشر ومنها للإمعاء التي تقوم بإعادتها إلى أصلها حيث يفقد جزء منها طبيعيا في البول والبراز، والجزء الأخر يتم إرساله مرة أخرى للكبد حتى يتمكن من العمل به.

وكشفت أخصائي أمراض الدم بجامعة الإسكندرية، أهمية العصارة الصفراوية للجسم، قائلة أنها تعادل نسبة الحموضة في المعدة طبيعيا، حيث تحتوي المعدة على نسبة من الحموضة، اذا زادت فإنها قد تؤدي إلي حدوث التهاب في المعدة وبالتالي قرح في المعدة .

– تحويل الدهون التي يحصل عليها الجسم من الطعام، والتي تكون على صورة كتل الي مستحلب حيث يقوم الكبد بإذابتها، وبالتالي يستطيع الجسم الإستفادة منها في إنتاج الطاقة، أما النسبة الأخرى فهي تخرج في صورة فضلات، أي يحولها من صورتها المركبة إلى صورتها البسيطة.

– ولفتت الدكتورة نهله وحيد الدين، أن الكبد يقوم بوظيفته من خلال الغدد الصماء، والتي تكون مرتبطة بالتمثيل الغذائي داخل الجسم حيث يقوم بتكوين المواد التي نحصل عليها من الطعام مثل النشويات والبروتينات والدهون ، ويترتب دور الكبد مع الكربوهيدرات على كمية النشويات التي تدخل الي الجسم ، فإذا حصل الجسم على كمية كبيرة من النشويات وبدأ الجسم بالعمل عليها يقوم بتحويلها إلي جلوكوز.

وإذا ارتفعت نسبة الجلوكوز في الدم أكثر من النسبة الطبيعية، يقوم الكبد في هذه الحالة بسحب كمية الجلوكوز من الدم وتحويلها إلي مايسمى بالصورة المركبة المخزنة، حيث يقوم بتخزين الجلوكوز في الكبد على هيئة الصورة المركبة المخزنة لحين الحاجة اليه، أما في حالة عدم الحصول على كمية كبيرة من النشويات والتي تؤدي إلي أن تصبح نسبة الجلوكوز قليلة في الدم، يقوم الكبد باخراج كمية من الصورة المركبة المخزنة على هيئة جلوكوز في الدم حتى تظل نسبته في الدم طبيعية.

– في حالة عدم وجود نشويات وجلوكوز، يقوم الكبد بتصنيع الدهون والبروتينات والجلوكوز من عناصر غير نشوية، حيث أن حدوث أي اختلال في نسبة النشويات والجلوكوز مرتبط بالإصابة بداء السكري، حيث يؤثر على هرمون الإنسولين الذي يخرج من البنكرياس.

– تقوم العصارة الصفراوية التي تخرج من الكبد بتكسير الدهون لتظهر في صورتها البسيطة، وهي الأحماض الدهنية سواء أن الجسم يستفيد بها في الحرق أو التخزين أو التخلص منها كفضلات بالنسبة للبروتينات الضارة مثل الأمونيا، التي تدخل إلى الكبد على هيئتها الضارة وتخرج مركب يوريا بشكل بسيط وغير ضار للجسم .

– يصنع الكبد بروتين الألبومين وتكون نسبته حوالي 60% من البروتينات الموجودة في الدم، ووظيفته معادلة حموضة الدم حتى تكون النسبة طبيعية، حيث أن حدوث اختلال في هذه النسبة تحدث مشاكل في التنفس .

– وقالت أخصائي أمراض الدم بجامعة الإسكندرية، أن الكبد يقوم بتصنيع عوامل التجلط وهو ما يضمن عند التعرض لأي جرح سواء كان صغير أو كبير، أن يقوم الجسم بمناعته الطبيعية باغلاقه عن طريق جلط الجرح .

– يصنع الكبد نسبة كبيرة من الحديد، إضافة إلى تخزين كمية كبيرة منه ، كما يخزن الـ  adek من الفيتامين المهمة والاساسية في الجسم، والتي لا يستطيع الجسم الحصول عليها دون الكبد حيث تكون مخزنة داخل الكبد مع الدهون.

– وظيفة الكبد التنقية ، بمعنى أن الكبد يشبه المصفاة أي أن طبيعته اسفنجية حيث تدخل فيه السموم التي تدخل الي الجسم من العناصر الضارة سواء عن طريق استنشاق الملوثات أو تناول أطعمة ملوثة أو الحصول على أدوية بنسب كبيرة ، حيث يقوم الكبد بعملية تنقية لهذه السموم حتى يبقى الدم نظيف والذي يكون مرتبط ببقاء الكبد بوظيفته الطبيعية دون اصابة.

أعراض الإصابة بمرض الكبد:

– ألم في المعدة ، تكرار الشعور بالغثيان والميل للقئ ، وذلك بسبب عدم قدرة الكبد على التخلص من السموم في الجسم .
– حالة من الضعف العام والخمول والكسل، بسبب عدم وجود تمثيل غذائي جيد وهو ما يقوم به الكبد.
– انعدام الشهية، وفقدان الوزن.
– مشاكل في الجهاز الهضمي.
– شعور بالانتفاخ، والألم اسفل البطن.
– تغير لون البول حيث يصبح داكنا ، وهو أحد أهم العوامل التي تشير إلى الإصابة بأمراض الكبد ، أيضا مع تغير لون البراز خاصة في وجود الصفرا.
– أوضحت الدكتورة نهله وحيد الدين، أن استسقاء البطن يصيب مرضى الكبد المزمن، وهو يعني وجود تجمعات من المياه داخل تجويف البطن، ويمكن الكشف عليها وتحديد نسبتها من خلال السونار لمعرفة إذا كانت الإصابة متوسطة أو حادة، وفي هذه الحالة يشعر المريض بألم شديد حيث تقوم بالضغط على الرئة وتؤثر على التنفس والكبد وجميع الأعضاء، ويفضل تلافي التعرض للاستسقاء من البداية حيث يصعب التخلص منها.
– التورم في الرجل والكاحل ، حكة الجلد حيث تتسبب أمراض الكبد في اختلال وظائف بعض أعضاء الجسم.