- Advertisement -

اختبار الشخصية الازدواجية وأسباب التعرض لها

اختبار الشخصية الازدواجية الإزدواجية هو مصطلح يصف الأشخاص الذين يعانون من إنفصال في الشخصية أو إضطراب الهوية بمعني آخر وعلي الرغم من خطورة الأمراض العضوية علي صحة البشر إلا أن الامراض النفسية تمثل الخطر الأكبر علي الإنسان لأنها لا توثر علي صحته فقط بل تؤثر علي حياته بشكل كامل وعلي تفاعله مع الآخرين  حيث يقوم المريض في هذا المرض بالهروب من الواقع عن طريق تعدد الهويات والشخصيات أو يقوم الشخص بالتفكير في نفس الموضوع بفكرين أو بشخصيتين مختلفتين ومن صفاته  إختلاف ردود الفعل في نفس الموقف وفي هذه الحالة يشعر المريض بأن هناك أكثر من فكر وأكثر من شخص داخل رأسه من، والجدير بالذكر أن هذه الحالة تصيب الرجال والنساء ولكن تكون السيدات هي الأكثر عرضة للإصابة، ويتميز المصابين بهذا المرض بالتناقض بين الشخصيتين الذي يختارهم المريض حيث من الممكن إختيار شخصية بهوية والأخري ضعيفة أو شخصية خجولة وشخصية جريئة.

قد يهمك أيضا: صفات الشخصية الازدواجية

أسباب تعرض الشخص لحالة الإزدواجية الشخصية

أشار علم النفس أن هذا المرض لا يوجد سبب محدد للإصابة به إلا أنه وجد بعض الأسباب التي قد تؤدى إلى هذا المرض أو تساعد على ظهوره ومنها الأسباب التالية :

  • إصابة المريض بصدمة نفسية قوية فيحاول الشخص نسيان تلك الصدمة فيقوم بالتحول إلي شخصية أخرى.
  • تعرض الشخص إلي سوء المعاملة ممن حوله فيقوم بمحاولة تغيير شخصيته حتي يخرج من سوء المعاملة.
  • ضعف الشخص نفسيا مما يجعله غير قادر علي التكيف مع الصدمات والأزمات التي يتعرض لها عبر حياته.
  • التعرض للإعتداءات الجسدية والنفسية أثناء مرحلة الطفولة.

طرق علاج الإزدواجية الشخصية

هذا المرض لا يوجد له علاج محدد بالعقاقير الطبية، بحيث يتم عمل اختبار الشخصية الازدواجية، ليتم معرفة العلاج للمريض المصاب بهذا المرض عن طريق العلاج النفسى حيث يقوم المُعالج بمعالجة الخلل أو الصدمة النفسية التي تعرض لها المريض ويتم هذا بطريقة  مباشرة أو غير مباشرة، وعندما يشعر المريض بالأطمئنان مع الطبيب المُعالج فيقوم بوصف مشكلاته للطبيب وهذا يجعله يتحرر من الخوف والقلق الذي يراوده وهذا يساعد الطبيب علي إكتشاف سبب المشكلة التي تجعل هذا الشخص يحاول الهروب من واقعه الأليم عن طريق استخدام شخصية أخري  وتكون هذه هي أولي الخطوات نحو العلاج من المرض.

 

قد يهمك أيضا: اضطراب الشخصية الوسواس القهري

اختبار الشخصية الازدواجية
اختبار الشخصية الازدواجية

علاقة ازدواجية الشخصية بالفصام 

في الحقيقة يوجد فارق كبير بين إزدواجية الشخصية والفصام  خاصة في طرق العلاج حيث يمكن علاج الفصام باستخدام العقاقير الطبية التي تستخدم حتي تقلل الهلوسات التي يعاني منها المريض ويتم العلاج من هذا المرض في المستشفى تحت إشراف طبيب معالج، ولكن الشخص المصاب بالازدواجية لا يمكن العلاج باستخدام العقاقير ولكن يتم العلاج عن طريق طبيب نفسي متخصص حيث أنه لا يعاني من أي هلوسات مثل مريض الفصام ويتميز مريض الإزدواجية بتعدد الشخصيات علي عكس المريض بالفصام الذي يمتلك شخصية واحدة مفككة وغير ملتحمة من حيث الصفات وهو دائما ما يعاني من القلق والخوف لذلك يحتاج إلي المساندة والدعم النفسي أو بالعلاج

طريقة التعامل مع مصابي إزدواج الشخصية  

تعرض بعض الأفلام والمسلسلات صورة سيئة عن المصابين بهذا المرض ولكن في الحقيقة هذا المرض مجرد مرض نفسي يمكن التعامل معه دون إشعار المريض باي قلق حيال مرضه، ولكن للتعامل مع هذا المرض يجب أن يتم عمل اختبار الشخصية الازدواجية، لمعرفة بعض طرق العلاج والبحث ومعرفة المزيد عن هذا المرض، ويجب تجنب الخوف وإظهار الإنزعاج من المريض عندما يحدث له تحول في الشخصية كما يجب إبعاد المريض عن أي محفز قد يذكره بالألم الذي  مر به فيقوم بالإزعاج له.

 

قد يهمك أيضا: اختبار الشخصية المثالية