- Advertisement -

اختبار الشخصية الاعتمادية

اختبار الشخصية الاعتمادية يعد وسيلة ناجحة للتعرف على السلوكيات الخاصة بالشخص وتصنيف تلك السلوكيات تحت نمط الشخصية الاعتمادية أم لا. ويستخدم ذلك الاختبار من خلال المتخصصين في مجال علم النفس. كما يمكن أن يستخدمه الشخص بنفسه، وبناء على النتائج يحدد النمط الصحيح لشخصيته. تابع معنا وتعرف أكثر على كل ما يخص هذا الشأن.

قد يهمك أيضا: الشخصية الاعتمادية في الزواج

أولًا ماذا نعني بالشخصية الاعتمادية؟

الشخصية الاعتمادية أحد أنماط الشخصية التي تعاني من اضطراب سلوكي يظهر من خلال كثير من التصرفات والسلوكيات اليومية للشخص. وتلك السلوكيات يعد أبرزها انعدام القدرة على تحمل المسؤولية والاتكال الدائم على شخص معين في مختلف الشئون سواء العامة أو الخاصة. وتتسم تلك الشخصية بكونها قلوقة وشديدة العصبية وتحتاج دومًا إلى التشجيع والحصول على جرعات مفرطة من الأمان والاطمئنان ولا يتمكن بتاتًا من العيش بمفرده.

اختبار الشخصية الاعتمادية

كيف نكتشف الشخصية الاعتمادية

بكل تأكيد المصاب باضطراب الشخصية الاعتمادية لن يعترف بكون هناك مشكلة في شخصيته أو سلوكه وإنما يرى ما هو عليه طبيعي وصحيح تمامًا. ولكن بالطبع الأشخاص من حوله هم من يلاحظون وجود سلوكيات غير صحيحة في تصرفاته وأفعاله مثل الاتكال الدائم والقلق المفرط والعصبية عند النقد والخوف من الوحدة وغيرها وبناء على هذه السلوكيات يستدل على شخصيته. وأحياناً أخرى لا تُكتشف هذه الشخصية المضطربة إلا من خلال الطبيب النفسي الذي يقر بوجودها. المهم أن الفيصل في وجودها هو السمات الآتية:.

  • الشخصية الاعتمادية لا يمكنها القيام بأي عمل فردي وإنما تطلب من الآخرين القيام بالأعمال بدلًا منها لأنها تشعر نفسها ضعيفة لا تتمكن من العمل.
  • تكون هذه الشخصية ذات خبرة قليلة في الحياة الأمر الذي يجعلها تظهر بمظهر الساذج.
  • الشخصية الاعتمادية تخشى الوحدة وتصاب فيها بالقلق والعصبية وربما الاكتئاب.
  • كذلك تلك الشخصية سهل التأثير عليها من أشخاص معينة وحياتها وعلاقتها الاجتماعية غير مستقرة لعدم القدرة على اتخاذ ما يلزم من قرارات حياتية.

قد يهمك أيضا: خطوات علاج الشخصية الاعتمادية

نموذج اختبار الشخصية الاعتمادية

هل أنت شخص مسؤول أم لا؟ هل تستطيع إدارة حياتك واتخاذ قراراتك بنفسك أم لا أيضًا؟ إليك أقوى نموذج خاص باختبار الشخصية الاعتمادية. يمكنك عبر النتيجة النهائية معرفة ما إذا كنت تعاني من رهاب المسؤولية وشخصيتك اعتمادية أم لا.

  • عندما تكون بمفردك تستطيع التركيز والأبداع في رسم خطوات حياتك القادمة، ولا تقبل أن يرسم لك الآخرين ما يجب عليك فعله. (نعم / قليل ما افعل)
  • تسارع بالقيام بأي مهمة تسند إليك مهما كانت درجة صعوبتها، بل وتبادر بتقديم المساعدة. (يحدث / لا يحدث)
  • أمورك الشخصية تتخذ قراراتك فيها بنفسك ولا تنتظر آراء الآخرين أو وجهات نظرهم فيما يجب أن تفعل. (يحدث / لا يحدث)
  • تواجه دائمًا أخطاءك وتحاول إصلاحها، وتتمكن من مواجهة مشاكلك بثبات وحكمة في التصرف. أم تحتاج إلى نصيحة أو مساندة من أحد من أجل تخطي ما تمر به. (احتاج / لا احتاج)
  • يمكنك تولي قيادة فريق عمل أو توجيه مجموعة أصدقاء في رحلة أو تولي أي مبادرة قيادية تسند إليك كأمر واقع أم لا. (استطيع / لا استطيع)

أنت بكل تأكيد نمط شخصيتك اعتمادية إذا كانت إجاباتك (قليل ما افعل، لا يحدث، احتاج، لا استطيع). أما في حال كنت شخصية مسؤولة فإن إجاباتك (نعم، يحدث، لا احتاج، استطيع).

اختبار الشخصية الاعتمادية

بذلك نكون تعرفنا على نمط الشخصية الاعتمادية وكيف نتعرف عليها، وتبقى أن نوضح أن علاجها يكمن في تعديل السلوكيات وتكرار الجلسات النفسية العلاجية بما يتناسب مع الوضع بحيث لا تزيد أو تقل عن الحاجة. كما يجب على جميع المحيطين بالشخصية الاعتمادية مساعدتها من أجل الاعتماد على النفس وممارسة الحياة بشكل طبيعي دون الحاجة إلى الآخرين والاتكال عليهم بشكل مرضي.

 

قد يهمك أيضا: علاج الشخصية الاعتمادية