- Advertisement -

اسباب الارق عند النساء

اسباب الارق عند النساء وما هو أشهرها؟ يعد الأرق من أشهر اضطرابات النوم التي يتعرض لها البشر بوجه عام، إلا أن أسباب الأرق هذا تختلف من النساء للرجال، فما هي أسبابه لدى النساء؟ هذا هو ما سنتعرف عليه اليوم.

اسباب الارق عند النساء

بعرف الأرق بأنه وجود صعوبة في النوم، أو الاستيقاظ قبل الموعد المحدد للاستيقاظ بساعات طويلة، كذلك الشعور بالانزعاج عقب الاستيقاظ، وهذا يتكرر بحد أدنى 3 أيام أسبوعيًا  وعلى مدار 3 أشهر دون انقطاع، وكما سبق وذكرنا فإن الأرق من المشكلات الأكثر انتشارًا بين مشاكل النوم، والذي عادةً ما تتعرض له الإناث بمعدل أكبر من الذكور، فحوالي 25% من سيدات العالم يجدن صعوبة في النوم وكثيرًا ما يصبن بالأرق، كما يرتفع معدل الإصابة لدى النساء بتقدمهم في العمر، والأنثى بحاجة إلى 7 ساعات بصورةٍ يومية بأقل تقدير من النوم الهادئ المتواصل، والجدير بالذكر أن الأرق من النوع المزمن يلازم المرء لفترة غير قصيرة ويؤدي إلى رفع معدل الإصابة بعدد من مشكلات الصحة، والتي منها: جلطات المناعة، مشاكل القلب، والاكتئاب.

ويمكن تصنيف مسببات المرض لدى السيدات إلى 2 نوع، نوع يتضمن الأرق الأولي، ونوع يتضمن الأرق الثانوي، وسنتعرف عليهم بالتفصيل خلال الأسطر القادمة.

قد يهمك أيضا: لخبطة النوم وأهم أسبابها

الأرق الأولي

يحدث دون أي مسببات رئيسية، قد يكون نتيجة لعدد من التغيرات التي طرأت على روتين المصاب الشخصي؛ كسفره من مكان لآخر، أو قد يكون نتيجة التعرض لضغط نفسي قوي.

اسباب الارق عند النساء

قد يهمك أيضا: أعاني من الخمول والتعب والرغبة الشديدة في النوم

الأرق الثانوي

أرق يحدث نتيجة مشكلة صحية ما؛ نتج عنها الإصابة بهذا النوع من الأرق، ربما يكون مزمن، وربما يكون مؤقت وذلك وفقًا للعوامل المسببة له، وإليكم عدد من مسببات الأرق الثانوي:

اسلوب الحياة؛

كقضاء وقت طويل في الحديث إلى الأصدقاء خلال الوقت المحدد للنوم، الاستمرار في العمل لساعات كثيرة، إلى جانب مسؤولية الصغار وعمل المنزل، لهذا ينبغي الالتزام بنظام رياضي بسيط، إلى جانب ممارسة تمرينات الاسترخاء للحصول على نوم أكثر جودة.

خلل الهرمونات؛

قد يرافق التغير الهرموني الذي تتعرض له السيدات شهريًا خلال أيام الحيض معاناة مع الأرق، إلى جانب عدد من الأعراض الإضافية، كما يزيد الوصول لسن اليأس وغياب الحيض من معدل الإصابة بالأرق لدى النساء، والجدير بالذكر أن عدد من طرق العلاج قادرة على القضاء على الخلل هذا وكافة الأعراض التي تصاحبه، لذا ينبغي استشارة طبيب إذا كنتِ تعانين من اضطراب كهذا؛ ليصف لكِ الدواء المناسب لكِ.

مشكلات النوم؛

قد يحدث الأرق نتيجة لمشكلة كـ انقطاع التنفس خلال ساعات النوم.

مما يجعل المخ يستيقظ لتعويض نقص الأكسجين الذي حدث خلال فترة النوم.

ومن الممكن أن يتكرر هذا 10 مرات في ليلة وحيدة، صوت الشخير .

أيضًا يعد أحد هذه المشكلات هو وتملل الساقين؛ وهو اضطراب عصبي يدفع المصاب به إلى تحريك قدمه حتى أثناء النوم.

الأحداث الأليمة؛

ربما ينتج عن مشاهدة حدث أليم وقاسي، أو المرور بموقف عصيب للأرق عند النساء.

فـ حوادث الطرق، الحروب، كوارث الطبيعة جميعهم من اسباب الارق عند النساء.

وهنا يأتي دور المواد المهدىة للقلق النفسي لعلاج الوضع والسيطرة عليه.

المواد المنبهة؛

كالنيكوتين والكافيين الذي يتوفر في القهوة والسجائر، إلى جانب الكحول.

رغم احتمالية الشعور بالنعاس بسبب الكحول، إلا أنه يدفع بالمخ إلى الاستيقاظ في ساعة مبكرة من اليوم .

وفقد القدرة على مواصلة النوم.

 بيئة النوم؛

لا يمكن النوم في بيئة غير هادئة مليئة بالأصوات والأضواء، كذلك لا يكمن اختيار غير مريح للنوم عليه.

 الحمل؛

تكون أشهر الحمل عادةً مصحوبة بكثرة الاستيقاظ في أوقات مختلفة لأسباب متنوعة؛ منها: تشنجات الساقين.

الشعور بالانزعاج، الحاجة إلى التبول، وهذا الأسباب عادةً ما تزيد خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل.

 

قد يهمك أيضا: أمراض النوم النفسية الأكثر شهرة

Leave a comment