اسباب شحوب الوجه

اسباب شحوب الوجه الدائم عند بعض البشر وطرق غلاجه، شحوب الوجه من الأمور المزعجة التي يعاني منها الكثير، والتي تختلف مسبباتها من شخص لآخر وكذلك طرق علاجه الممكنة.

اسباب شحوب الوجه

شحوب الوجه هو أحد الأمور الطبيعية ببعض الأحيان، وهو أحد الأمور المرضية التي تنتج عن خلل ما باحيانٍ أخرى، والمقصود بشحوب البشرة هو تلون البشرة بلون أفتح من لونها الطبيعي، وهو ما يحدث إثر قلة منسوب الأكسجين الذي يصل إلى البشرة ويتدفق إليها. ومن أسباب شحوب بشرة الوجه ما يلي:

الأنيميا الحادة

عادةً ما يكون فقر الدم هو السبب الرئيسي والشائع خلف شحوب البشرة، ويرجع لعدم قدرة الجسم على إنتاج العدد الطبيعي من كريات الدم الحمراء، ومن أشهر مسببات الأنيميا الحادة ما يلي:

الحوادث التي تتعرض لها البشر

قد يصاب الشخص بالأنيميا بشكل مفاجئ عقب تعرض عدد كبير من كريات الدم الحمراء للتلف إثر حادث أو صدمة ما، أو عقب الخضوع لإحدى العمليات الجراحية، كما قد يكون نتيجة لنزيف شديد استمر لوقت طويل.

 نقص الفيتامينات والمعادن

يشيع مرض فقر الدم لدى الأشخاص التي تعاني من نقص مناسبة المعادن والفيتامينات، ومن أشهر الأمثلة: نقص فيتامين B12، نقص الحديد، أو قلة تركيز الفوليك أسيد.

فشل الجسم في تصنيع حاجته من الهيموجلوبين

يعرف أحد أنواع فقر الدم الچيني باسم فقر الدم المنجلي، كما يعرف نوع آخر منه باسم “الثلاسيميا” أو أنيميا البحر الأبيض المتوسط، وهم نوعين من فقر الدم يفقد خلالهما الجسم قدرته على صنع الكمية التي تكفيه من الهيموجلوبين، والمسؤول بدوره عن حمل جزيئات الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة.

 أسباب إضافية لفقر الدم

تتعرض بعض الأشخاص لأمراض فقر الدم ومن ثم شحوب بشرة الوجه نتيجة لمشكلات صحية أخرى، ومن هذه المشكلات ما يلي:

  • خمول الغدة الدرقية.
  • الفشل الكلوي.
  • بعض الأنواع السرطانية التي تسيطر بدورها على حالة العظام والنخاع، مما يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا في نهاية الأمر.

إلى جانب الأنيميا فإن شحوب الوجه له أسباب أخرى عديدة، أشهرها:

  • عدم تعرض خلايا الجسم لأشعة الشمس المفيدة بشكل كافي، مما يؤدي إلى تلونها بلون شاحب فاتح مقارنةً باللون الطبيعي لها.
  • شدة برودة الطقس والتعرض لصقيع غير محتمل.
  • انتان الدم والتعرض لصدمة قاسية.
  • المعاناة من انسداد بأي من أوعية الدم التي توجد بأي من أطراف الجسم.

اسباب شحوب الوجه

مناطق يزداد بها الشحوب

يمكن ملاحظة شحوب البشرة بشكل أكثر وضوحًا بأي من الأماكن التالية:

  • راحة اليد أو باطن الكف.
  • الأغشية الرقيقة التي تبطن الجزء الداخلي من الجفن السفلي للعين.
  • اللسان.
  • الأظافر.
  • الأغشية الرقيقة التي تبطن الفم.

طالع أيضا : اصفرار الوجه

عوامل تحديد لون البشرة

يتوقف لون البشرة على عدد من العوامل المختلفة، والتي منها:

  • سمك البشرة.
  • كمية الدم المتدفقة لخلايا البشرة.
  • كمية الميلانين التي تقوم خلايا البشرة بإنتاجها.

والجدير بالذكر أن شحوب البشرة ببعض الأحيان قد يكون مؤشرًا قويًا للخوف.

علاج شحوب البشرة

تتعدد الخيارات التي يمكن اللجوء لها للتخلص من شحوب البشرة، ومنها:

  • الالتزام بنظام غذائي سليم متزن.
  • استخدام الفيتامينات الضرورية للجسم كـ B12، حمض الفوليك، ومكملات الحديد.
  • الخضوع للفحص الطبي لمعرفة سبب الشحوب والقدرة على علاجه.
  • إذا كان سبب الشحوب انسداد بالشرايين أو الأوردة فينصح بالخضوع لعملية للتخلص من هذا الانسداد في أقرب وقت.

حالات يجب استشارة الطبيب بها

إذا ظهر الشحوب بشكل مفاجئ وحاد، فإنه يعد من النوع الطارئ الذي يجب استشارة الطبيب بشأنه، خاصةً إذا صاحبه أي من هذه الأعراض:

  • نزيف شرجي.
  • اغماء.
  • تقيء دم.
  • انقطاع النفس.
  • آلام بالبطن.
  • برودة وآلام قاسية بأي من أطراف الجسم.
  • آلام بالصدر مسحوبة بشحوب موضعي.

طالع أيضا : علاج شحوب الوجه والهالات السوداء

Leave a comment