- Advertisement -

اضرار السمك تعرف على الانواع غير جيدة

أسماك شهيرة وشهية ولكن لا ينصح بتناولها على الإطلاق!

اضرار السمك | تعتبر الأسماك طعامًا سحريًا بالفعل، فهي ليس وجبة طيبة الطعم وشهية فحسب، وإنما تحمل كذلك قيمة غذائية وصحية كبيرة كذلك. يلجأ الأفراد لتناول السمك لتجنب الوجبات السريعة التي تكون باهظة الثمن على الأرجح، وتحتوي على سعرات حرارية مرتفعة وكميات مهولة من السكر والدهون. هذا فضلًا عن الأطعمة المعلبة التي تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

يحتوي السمك على أوميجا 3 وغيرها من الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تكافح الكثير من الأمراض، وتعزز المناعة وتحمي البشرة وتساعد على بناء العضلات! لكن لأن لكل قاعدة استثناءً يثبتها كما يقولون، كان لابد وأن توجد بعض الأنواع التي يفوق ضررها أي فائدة لها فيتوجب تجنبها للحفاظ على الصحة العامة. وفي السطور التالية، سنتعرف على بعض أشهر هذه الأنواع لئلا نضعها على موائد طعامنا.

سمك الماكريل

يحتوي الماكريل على نسب عالية من الزئبق، والذي لا يخرج من جسم الإنسان بل يتراكم فيه مؤديًا إلى مشاكل صحية وأمراض خطيرة. إن كان ولابد من تناول الماكريل، فلتحرص على اختيار الماكريل الأطلسي Atlantic mackerel  فهو أقل سمية، ويمكنك أن تأكل منه كما تشاء!

طالع ايضا : هجمات الضغط العصبي

سمك التونا 

أغلبنا يحب التونة، سواء المعلبة أو الطازجة المتوفرة بالأسواق. مع هذا، فمن المعروف أن التونا تحتوي على نسب كبيرة من الزئبق، خاصة نوعي التونة  blackfin   bluefin  وحتى وإن كنت من محبي التونة فلا يجب أن تكثر من تناولها حيث يكفي مرة واحدة أسبوعيًا. إضافة إلى ذلك، فهناك كمية محدودة من التونة طبيعية النمو مطورحة في الأسواق وهي صغيرة الحجم، بينما مصدر معظم أسماك التونة هي المزارع، التي تطعم الأسماك هرمونات ومضادات حيوية بشكل يزيد من خطر تناولها.

سمك البلطي

يعتبر السمك البلطي بشكل عام فقير بالأحماض الدهنية المفيدة؛ كذلك يحوي تركيزات مرتفعة من مادة فاستين الضارة بالصحة والتي تماثل تركيزها في شحم الخنزير! إن تناول الكثير من هذا النوع من السمك يؤدي لارتفاع مستوى الكوليستيرول في الجسم ويجعله أكثر حساسية. وللأسف فإن معظم الإنتاج المطروح محليًا يتغذى على المخلفات الحيوانية وبعضها ينمو في مياه الصرف!

السمك الخشن البرتقالي

يحتوى السمك الخشن البرتقالي slimeheads على مستويات عالية من عنصر الزئبق. ومن الحقائق المثيرة حول هذا النوع من الأسماك أنه قد يعيش حتى 150 سنة! بالطبع  تؤثر هذه النسب العالية من الذئبق وغيره من العناصر الضارة على الجهاز العصبي للإنسان مما يتسبب في خدر الأصابع والشفاه، إلى جانب تأخر المشى عند الأطفال.

الجمبري المستورد

يحتوي سمك الجمبري (الروبيان) المستورد على الكثير من المضادات الحيوية السامة والمخلفات الكيميائية التى تؤثر بشكل سلبي على جسم الإنسان.

سمك تايلفيش

يحتوى هذا النوع على ميثيل الزئبق، وهو مضر بالجهاز العصبي ويؤدي إلى التأخر في النمو والصداع والآلام العصبية والعضلية والاكتئاب، وضعف الذاكرة والحساسية الجلدية.اضرار السمك

إذن، ما هي الأسماك التي يُنصح بتناولها؟

تنصح الأنظمة الغذائية الصحية بتناول الأسماك مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا. وليست كل الأسماك متساوية في فائدتها الغذائية. فالأنواع السابقة من الأسماك يجب تجنبها، ولكن بلاشك هناك أنواع مفيدة للغاية من هذه الوجبة الشهية يفضل تناولها وباستمرار لفوائدها الهائلة على الصحة العامة.

تشمل قائمة الأسماك الصحية:

  • السالمون
  • الرنجة
  • الأنشوجة
  • السردين

كما ينصح خبراء التغذية بالإكثار من تناول الأسماك قليلة الدهون مثل سمك البكلا وسمك الفلاوندر (المعروف باسم سمك موسى). اضرار السمك

وأخيرًا يوصي الخبراء بضرورة انتقاء الأسماك البحرية التي تنمو في البحار والمحيطات الطبيعية، مع الابتعاد عن السمك الذي ينمو في المزارع السمكية لاحتواءه على عناصر غير صحية.

طالع ايضا : ليست كل السلطات صحية، تعرفي على أسوأ أنواعها!