- Advertisement -

اضطراب الشخصية المرتابة ما هو وما هي أعراضه ؟

اضطراب الشخصية المرتابة من اضطرابات الشخصية التي يعتقد أنها أكثر شيوعًا عند الرجال، ومع ذلك قد تصاب النساء به أيضًا، ويعد هذا الاضطراب شائعًا جدًا، حيث أوضحت الدراسات الاستقصائية انتشاره بين ما يصل إلى 3.3 و 4.4 % من الأشخاص،  ومن 2 إلى 10٪ بين المرضى النفسيين الذين تم تشخصيهم في الاستشارة الطبية، ومن 10 إلى 30٪ بين المرضى النفسيين في المستشفى، ومع ذلك قد يكون غير مفهوم وواضح عند الكثيرين ممن يجهلون علاماته ومراحل تطوره، لذلك رأينا أن نوضح من خلال هذا المقال ماهيته وما يرتبط به من أعراض والكثير من المعلومات التي تهمك بشكل مبسط بعيدًا عن التعقيدات التي يحاط بها هذا المرض. 

قد يهمك أيضا: علاج و صفات الشخصية المرتابة

اضطراب الشخصية المرتابة

يعرف هذا الاضطراب بمسميات عديدة، منها:  اضطراب الشخصية البارانوي أو الشخصية الزورانية، وعلى الرغم من أن البعض يعتقد أنه مرض نفسي، إلا أنه يصنف ضمن الأمراض العقلية،وغالبًا، ما يكون المرضى الذين يعانون منه مصابون كذلك باعتلال مشترك مع اضطرابات أخرى في الشخصية مثل النرجسية، و الفصام النوعي و شبه الفصام وغيرها، وهو يشمل شعورًا بالاضطهاد يلتزم به المريض تمامًا، يؤثر على قدراته العقلية ويشوه تفكيره، ويحدث عادة عند الذكور في منتصف العمر ما بين 40 و 60 عامًا، حيث يتأثر الرجال بهذا النوع من الاضطراب الذهاني بنسبة تفوق النساء بالضعف.

يتميز الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية المرتابة بالمبالغة المرضية في التقدير الذاتي، وقابلية مفرطة مرتبطة بانعدام الثقة الشديد بالآخرين ، وحكم مشوه ، ونقص في النقد الذاتي و سلطوية معينة، حيث تتطور هذه الشخصية من نهاية فترة المراهقة ويمكن أن تظل مرنة ولا تؤثر على أداء الشخص. 

أسباب اضطراب الارتياب

كما هو الحال مع معظم الحالات النفسية ، لا يوجد سبب واحد لهذا الاضطراب، ولكنه ينتج عن خلل في هرمون الدوبامين في الدماغ ويتم علاجه بمضادات الذهان، أما العوامل المؤثرة الدقيقة، فهي غير معروفة حتى الآن.

يمكن أن يؤدي تناول بعض المواد النفسانية التأثير إلى ظهور نوبة عابرة ، كما ينشأ هذا المرض من استعداد فطري ، قادم من الخلفية الجينية ومن نمو الدماغ، ومن نمط مكتسب أثناء الطفولة من خلال التعليم والتجارب المبكرة، والنمذجة الأبوية.

 

قد يهمك أيضا:  التعامل مع الشخصية الانانية

أعراض اضطراب الشخصية المرتابة

يشعر الشخص المصاب بهذا الاضطراب بالريبة ،وإحساس مستمر بالتهديد والاضطهاد من قبل أشخاص مجهولين ، أو حتى ممن حوله، يسيء تفسير المواقف والكلمات والسلوكيات، يمكن أن تكفي كلمة أو نظرة لإيقاظ شعور الاضطهاد بداخله.

ومن بين الأعراض الأكثر شيوعًا ما يلي:

  1. عدم ثقة مبالغ فيه: الشخص المصاب بالارتياب مقتنع بأن من حوله يحاولون خداعه واستغلاله وإيذائه والتلاعب به.
  2. الشك: التشكيك في صداقة وولاء وحسن من حولها ، سواء في العلاقات الاجتماعية، الشخصية أو المهنية.
  3. الميل إلى السرية: يثق الشخص المصاب بهذا المرض بالآخرين بشكل ضئيل للغاية، ويؤمن أن ما يقوله سوف يستخدم ضده.
  4. تفسير سلبي: كلمة ، تنهيدة ، صمت ، فعل ، سلوك عادي ، كل شيء يتم تفسيره بطريقة سلبية، حيث يفسر مريض اضطراب الشخصية المرتابة كل شيء ويعتقد أنه يرى في كل مكان تلميحات مذلة وعدوانية وتهديدية له. 
  5. الاستياء: غالبًا ما يتكون في ذهنه شعور بالأذى أو الإهانة أو الاستخدام. 
  6. عدم التسامح: لا يغفر هذا الشخص لشخص يعتقد أنه كان عدوانيًا تجاهه.
  7. العدوانية: يشعر المريض بالتهديد والإذلال والأذى اللامتناهي ، ويتفاعل بسهولة مع الغضب أو العدوان ، وهو رد فعل غالبًا ما يكون غير مفهوم لمن حوله.

قد يهمك أيضا: الشخصية المازوخية وعلاجها