- Advertisement -

اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها

نتطرق اليوم إلى معرفة اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها ، حيث أن اضطراب الشخصية الوسواسية هو عبارة عن اضطراب عقلي حيث يعاني صاحب هذا الاضطراب من بعض السمات والأعراض التي تؤثر حتمًا على عمله وعلى علاقاته الإجتماعية.

يؤثر هذا الإضطراب على كافة المعاملات والعلاقات في حياته، فالشخصية الوسواسية تعاني من الإرهاق في التعامل سواء في العنل أو في الحياة العامة، نظرًا لما يتصفون به من بعض الأعراض التي يصعب على الأسوياء التعامل معها وتقبلها.

قد يهمك أيضا: اضطراب الشخصية الوسواس القهري

اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها

بداية لك أن تعلم أن الشخصية الوسواسية هي شخصية مصابة باضطرابات متنوعة سواء في التعامل مع الأخرين أو مع نفسها، حيث أن هذه الشخصية تضع نفسها في مشاكل لا حصر لها.

هذه الشخصية تعاني من زيادة النظافة والانضباط والتزام كامل بكل شيء، ولذلك فإنها تعاني من التعب بسبب عدم القدرة على التعايش مع كل ما يحيط بها، كما أنها تضر نفسها وتضر غيرها.

حيث أن صاحب هذه الشخصية لا يتمكن من السيطرة على نفسه في أي سلوك ولكنهم لا يظهرون مشاعر الغضب بصورة مباشرة فهم يتقنون ظهور عكس مابداخلهم.

أعراض الشخصية الوسواسية

حتى نتعرف على اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها يجب التأكد من الأعراض التالية:

  1. اضطراب في تناول الطعام، حيث يعاني أصحاب تلك الشخصية من الاهتمام بالعمل أكثر من أي شيئ آخر، مما يجعلهم يتأخرون في تناول الطعام مما يسبب لهم اضطرابات شديدة في المعدة.
  2. إتباع قواعد غريبة، فيكون هذا الشخص الذي يعاني من اضطراب الشخصية الوسواسية لديه قواعد غريبة خاصة به فقط حيث أنه يقيد نفسه بأشياء لا يمكن التخلي عنها وهو من وضعها لنفسه، ولذلك لا يقبل أن يقوم أي شخص بكسر قواعده.
  3. عدم القدرة على المرح، حيث لا يمكن للشخص المرح، وذلك لكونه يفكر في القواعد التي وضعها لنفسه مما يجعله يتوقف عن أي لحظة مرح يسعد بها.
  4. السعي للكمال، حيث يبحث صاحب هذا النمط عن الكمال بأي شكل، حتى وإن كانت النتيجة ستكون عكسية، على سبيل المثال يكون هناك سعي للحصول على ترقية والعمل الدائم على ذلك، ولكن لا يتمكن هذا الشخص من إنجاز المهمة في النهاية ويفشل في الحصول على الترقية، لأنه يسعى لتحقيق المثالية أكثر من تحقيق الهدف المراد الوصول إليه.
  5. عدم الاهتمام بآراء الأخرين، والتي تعتبر من أهم أعراض اضطرابات الشخصية الوسواسية، حيث أنه لا يعير أي أهمية على الإطلاق لآراء من حوله، ليس هذا فحسب، بل يرفضون شورى من حولهم والأخذ بأرائهم حتى وإن كانت منطقية وصائبة.
  6. عدم تفويض المهام، ولذلك عندما نتحدث عن اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها لابد أن نعلم أنه يصعب على صاحب هذه الشخصية ترتيب الأولويات والمهام المختلفة، وكذلك يصعب عليه إسناد أي عمل لغيره، فهو يرفض المشاركة وتفويض المهام للغير.

اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها

الشخصية الوسواسية والعلاقات الاجتماعية

هناك مجموعة من الأعراض التي تكمن خلف صاحب اضطراب الشخصية الوسواسية وخاصة مع العلاقات الاجتماعية من حوله، ولعل من أبرزها:

  1. يتجنب الشخص التعامل مع الأفراد المحيطين.
  2. الخوف من الأخرين وتجنب التعامل معهم.
  3. عدم تقبل الرفض أو الانتقاد من أي شخص أخر.
  4. العزلة الاجتماعية والانطواء حيث أن الشخص يفضل البعد عن الجميع.
  5. الخجل الشديد في جميع المواقف والمناسبات الاجتماعية.
  6. الخوف من الأضواء والظهور أمام الأخرين.
  7. فشل الارتباط والصداقة.
  8. اجتناب أي نشاط جديد يجعله يتعامل مع شخص لا يعرفه.
  9. الخوف من سخرية الأخرين.
  10. فقدان الثقة بالنفس.
  11. العجز عن التعبير وسط الناس.

قد يهمك أيضا: كيف تقهر شخص قهرك ؟

اضطراب الشخصية الوسواسية وعلاجها

هناك الكثير ممن يعانون من اضطراب الشخصية الوسواسية ، وعلى الرغم من ذلك لا يبحثون عن علاج حيث أنهم لا يهتمون بذلك على الإطلاق، ولذلك يجب الوقوف على علاج اضطراب الشخصية الوسواسية، لكن قبل أن يؤثر الوسواس على الشخص في الطعام والعادات اليومية يكون هنا العلاج هام للغاية، ويتم العلاج من خلال :

  1. العلاج النفسي: ويتم من خلال معالج مختص بالأمراض النفسية والعصبية، على أن يكون لديه الخبرة اللازمة ليقوم بالعلاج النفسي للمريض والتعامل مع ما يعانيه من اضطرابات، ولذلك يتم عمل مجموعة من الجلسات التي تساعد على فهم الأسباب والعمل على حلها بالطريقة المناسبة.
  2. العلاج الدوائي: حيث يتم وصف مجموعة من الأدوية التي تساعد على تخفيف الأعراض ثم التخلص من الوسواس الذي يسبب القلق والتوتر.

قد يهمك أيضا: صفات الشخصية القهرية