اضطراب القلق بقلم ا- رانيا شعيب

اضطراب القلق من أكثر مشكلات الصحة النفسية شيوعا بين الأطفال والمراهقين رغم ذلك لا يتم ملاحظتها وبالتالى لا تعالج

ولكن هل يعبر القلق دائما عن اضطراب القلق ؟؟؟

الإجابة.. لا

فهناك القلق العادى .. وهو ما يشعر به الاطفال والمراهقين ويظهر فى صورة توتر،خوف ،ضيق،زعر ويرتبط ظهور القلق لى هذه الحالة بمرحلة النمو

فنجد مرحلة الرضاعة ..وهى مرحلة التعلق المعتادة يخاف فيها الاطفال من الغرباء ويشعرون بالقلق عند الانفصال عن الوالدين

وفى مرحلة الطفولة المبكرة .. يستمر قلق الانفصال كما ينتشر بين الأطفال الخوف من الظلام ،المخلوقات الخيالية، النوم بمفردهم والأصوات المزعجة

ونجد الاطفال فى سن المدرسة يظهر لديهم الخوف من المخاطر الحقيقية مثل فقد احد الوالدين والمرض كما يشعرون بالقلق من المدرسة ويخافو من حيوانات معينة

وننتقل لمرحلة المراهقة… يشعر المراهقين بالقلق من القبول الاجتماعى وايضا من المرض والعلاقات ومن أدائهم الدراسى

اذن متى يصبح القلق اضطرابا و يجب علاجه؟؟؟؟

يصبح القلق اضطرابا عندما يكون…

• حادا

•مزمنا

•لا يتماشى مع العامل المحفز على ظهوره

• يعيق الطفل عن القيام بمهامه المعتادة

•لا يتماشى مع مرحلة نمو الطفل

ومن دلالات وجوده انه يظهر فى شكل الام جسدية مثل الام المعدة والغثيان ،الدوار، الارتعاش،الشد العضلي، صعوبات فى التركيز والنوم

اضطراب القلق

من أنواع اضطراب القلق …

☆ قلق الانفصال ..

عند سن ٦- ٩ سنوات

قلق او خوف مفرط من الانفصال عن الوالدين أو المنزل أو اى شخص أخر متعلق به ،قلق مفرط من تعرض الشخص المتعلق به للأذى وملاحقته من مكان لأخر والنفور من البقاء وحيدا ، قلق من مغادرة المنزل خوفا من الانفصال ، العدائية او الإصابة الذاتية عند التهديد بالأنفصال

ويحدث هذا النوع من القلق لأسباب منها ..

  • الميل للقلق
  • الحماية المفرطة من ولى الأمر
  • التعلق غير المستقر
  • الأحداث الضاغطة مثل تعرض احد افراد الاسرة للمرض او الطلاق

☆ القلق المحدد..

  • سن البداية من ٧-٩ سنوات ، والذروة من ١٠ – ١٣ سنة
  • وهو قلق او خوف بالغ بشأن موقف او شئ ما
  • بسبب تجربة او ملاحظة او سماع شئ مخيف، ويظهر هذا النوع من القلق فى صورة التشبث، البكاء او عدم القدرة على الحركة

☆ القلق الاجتماعى ..

يظهر فى فترة المراهقة المبكرة الى المتوسطة

ويعنى القلق من المواقف الاجتماعية التى تعرض الشخص للتدقيق من قبل الآخرين، الخوف من ان يتعرض للرفض او الإهانة مما يجعله يتجنب المواقف الاجتماعية

وقد يتم التعبير عن هذا القلق بالبكاء والتشبث، عدم القدرة على الحركة او الفشل فالحديث

ومن مسبباته..

عامل الوراثة ، التعرض لوقف محرج ، الإفراط فى الحماية او النقد من ولو الأمر

☆ القلق المعمم…

  • سن البداية من المراهقة المبكرة
  • يعنى الإفراط فى القلق معظم الأوقات مع صعوبة السيطرة عليه
  • ويظهر فى شكل تململ وتوتر ،صعوبة فى التركيز وسرعة الانفعال، الشد العضلي واضطراب النوم

من مسببات هذا النوع..

  • الميل للقلق
  • تجنب التعرض لمواقف جديدة
  • تشوش التفكير مثل توقع حدوث كوارث

 

كيف نتعامل مع القلق؟؟؟

*لا تجبر ابنك/بنتك على مواجهة خوف ما ليس على استعداد لمواجهته بل قم بعرض هذه المواقف بالتدريج وبعناية مع مدحه ومكافأته اذا نجح فى مواجهة خوف ما

*توقع الأشياء التى قد تبدو مخيفة وجهز ابنك/بنتك لها

*يمكنك استخدام اللعب للتعامل مع الخوف مثلا برسم وتلوين الموقف

*راعى عدم ترسيخ الخوف لديه بأظهار قلقك

*ساعد طفلك فالشعور بالأمان الجسدى بالعناق وامساك يده

*الصلاة وتمارين التنفس تساعد فى تهدئة الطفل

*قم بالحد من التعرض لوسائل الإعلام والقصص المخيفة

*احترم خوفه ولا تسخر منه او تأنبه مهما كان الموقف

*ذكره بنجاحات سابقة تغلب فيها على خوفه وقلقه

***دمتم بصحة نفسية ***

كنت معكم…رانيا شعيب🌻

اخصائي إرشاد نفسى وأسرى

اخصائي تعديل سلوك

#رانيا_شعيب

#ادعم_مبادرة_١٠٠_مليون_صحة_نفسية

Leave a comment