- Advertisement -

اعراض انخفاض هرمون الاستروجين

اعراض انخفاض هرمون الاستروجين والتي تصاب به بعد السيدات التي تقتربن الى سن اليأس أو ما يعرف بسن انقطاع الدورة، كما ان هناك بعض الحالات التي تعاني من نقص هذا الهرمون بسبب الإصابة بأمراض معينة، تؤثر على هرمونات الجسم ومنها هرمون الأستروجين، وهنا توجد العديد من الاستفسارات هل يوجد علاج لنقص هرمون الأستروجين أم لا.

قد يهمك أيضا: نقص الاستروجين في الجسم

اعراض انخفاض هرمون الاستروجين

أهم اعراض انخفاض هرمون الاستروجين لدى الفتيات والسيدات:

  • قد تشعر المرأة بألم شديد عند الجماع، وهذا نتيجة نقص التشحيم المهبلي.
  • ينتج عن نقص هروم الأستروجين زيادة في التهابات المسالك البولية، نتيجة ترقق الإحليل.
  • قد يحدث غياب للدورة الشهرية وعدم انتظامها في كل شهر.
  • تقلب المزاج والنفسية الغير منتظمة.
  • التهابات في المهبل بشكل متكرر.
  • شعور بألم شديد في الثدي.
  • صداع شديد للغاية ويمكن أن يصل إلى صداع نصفي يستمر غلى عدة أيام متتالية.
  • الشعور بالكآبة والرغبة في البكاء.
  • صعوبة التركيز تمامًا.
  • الإعياء الشديد.
  • قد تشعرين بوجع شديد في العظام والمفاصل الخاصة بالأرجل، ويعمل الأستروجين مع الكالسيوم والفيتامين مثل فيتامين دال والعديد من المعادن الأخرى.
  • إذا لن تقومين بعلاج نقص الأستروجين، سوف يؤدي إلى عقم للنساء.

قد يهمك أيضا: علاج نقص هرمون البروجسترون

ما الذي يسبب نقص الأستروجين

يمكن إنتاج الأستروجين بداية في المبيضين، وأي خلل في إنتاجه يسبب الكثير من الأراض، فأهم ما يساعد على التخلص من اعراض انخفاض هرمون الاستروجين هو التالي:

  • ممارسة الرياضة، بشكل اكثر من الطبيعي وبشكل مبالغ به، يعتبر سبب رئيسي من أسباب نقص الأستروجين.
  • وجود اضطرابات في الأكل، مثل فقدان الشهية ويعتبر عامل من عوامل نقص الأستروجين.
  • الإصابة المرضية بضعف الغدة النخامية.
  • فأن الإصابة بفضل المبيض المبكر، يعتبر من العيوب الوراثية والتي عندها يؤدي إلى نقص هذا الهرمون.
  • الإصابة بالتير نر.
  • الإصابة بمرض الكلى المزمن.
  • بلوغ سن الأربعين من العوامل الطبيعية، التي عندما تقترب المرأة من سن اليأس ويقل عندما هذا الهرمون بشكل تدريجي.

كيف يتم علاج انخفاض هرمون الأستروجين

هناك الكثير من أنواع العلاج المختلف لمشاكل اعراض انخفاض هرمون الاستروجين، وتتشكل طرق العلاج في هذه النقاط التالية:

  • العلاج عن طريق هرمون الأستروجين، عند طريق أخذ الجرعات التي تحتوي على نسب عالية من الأستروجين، ومناسبة لكل من السيدات التي تتراوح أعمارهن من 25 عام إلى 50 عام على الأكثر.
  • قد يحدث مع بعض الحالات، ويكون هناك مدة علاج طويلة للغاية حتى يتم الوصول إلى مستوى الأستروجين إلى نسبته الطبيعية.
  • العلاج الهرموني يقوم بتخفيف انقطاع الطمث، ويقلل من خطر الكسور في العظام، حيث يتم وصف هذا العلاج للسيدات التي قاموا بعملية استئصال الرحم.
  • العلاج بالهرمونات  البديلة، وهذا عن طريق أخذ بعض الهرمونات التي تنشط وتحفز هرمون الأستروجين على وصوله إلى نسبته الطبيعية.
  • حيث يعتبر أكثر السيدات التي يقوموا باستخدام هذه الطريقة، هم أول عرضة بالإصابة بأمراض القلب المختلفة، ومشاكل الأوعية الدموية وتخثر الدم وسرطان الثدي والسكتة الدماغية.

معلومات تهمك حول وظائف هرمون الأستروجين

قد يرتبط هرمون الأستروجين بجسم السيدات، ولكنه أيضا ينتج في جسم الرجال ولكن عند السيدات يكون بنسب عالية للغاية، ويعتبر من أهم الهرمونات في جسم الأنسان، لأنه مسؤول عن العديد من العمليات المختلفة مثل:-

  • يقوم بالتطور الجنسي للفتيات، بداية من مرحلة البلوغ.
  • هو المتحكم في نمو بطانة الرحم، في خلال فترة الدورة الشهرية وفي بداية أيضا الحمل.
  • هو المسؤول عن تغير حجم الثدي عند الفتيات المراهقات، وعند النساء الحوامل.
  • يشارك في نمو العظام بدرجة كبيرة للغاية، ويقوم بتنظيم الكولسترول في الدم

اعراض انخفاض هرمون الاستروجين وهو كما تعرفنا عليه من خلال المقال، كما تعرفنا على كيفية التغلب على هذا النقص ومواجهته من خلال ممارسة الرياضة، تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن، كما تعرفنا على علاج نقص الاستروجين.

 

قد يهمك أيضا: الم الدورة الشهرية

Leave a comment