اعراض عرق النسا

اعراض عرق النسا ذلك المرض الذي يتسبب في التأثير على العصب الوركي وهو العصب الممتد من أسفل منطقة الظهر حتى الجزء الخلفي من الساقين، وقد يؤثر على أحد جانبي الجزء الأسفل وفي أحيان أخرى يمتد الألم من الأسفل بطول الجزء الخلفي من منطقة الفخذ وأسفل الساق وكذلك يمتد إلى القدمين أو الأصابع، ويتعرض البعض من الأشخاص إلى آلام شديدة وأحيانًا متوسطة وذلك حسب الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بعرق النسا وهذا ما سنتابعه معًا في السطور القادمة.

قد يهمك أيضا: تمارين عرق النسا

أعراض عرق النسا

اعراض عرق النسا

يعد ألم عرق النسا من الأمراض المزعجة فهو يبدأ من أسفل الظهر أي العمود الفقري ويصل إلى الجانب الخلفي من الفخذ والساقين، وقد تختلف أنواع الألم حسب الأعراض والتي منها ما يلي:

  • قد تظهر على الشخص المصاب بألم عرق النسا احساس بالشعور بصدمة كهربية حادة تزداد أثناء العطس أو السعال.
  • يحدث أيضًا الشعور بالتنميل وضعف في منطقة القدم أو الفخذ وربما يشعر المريض بألم عرق النسا في جزء من الساق أو القدم والاحساس بالخِدر في مكان آخر.
  • عدم القدرة على تحريك القدم أو الساق.
  • الشعور بألم غير محتمل في الفخذ أو العمود الفقري أو القدمين.

متى يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج؟

بعد أن أوضحنا لكم أعراض عرق النسا والآلام التي تحدث نتيجة لظهور تلك الأعراض، علينا أن نوضح لكم متى يمكن الرجوع إلى الطبيب المُختص وذلك على النحو التالي:

  • قد يختفي ألم عرق النسا في أوقات قصيرة إذا كان من النوع البسيط، ولكن إذا زادت حدة الآلام عن الطبيعي وفشلت كل أساليب علاج الأعراض فلابد من الذهاب إلى الطبيب لاتخاذ اللازم.
  • في حالة أن كان ألم عرق النسا يزيد عن أسبوع إلى أكثر وتسوء خلال تلك الفترة حالة الشخص المريض.
  • إذا كان لدي الشخص مشكلات في القدرة على التحكم في المثانة والأمعاء.
  • يحدث عند إصابة الشخص بألم عرق النسا أن يتعرض لآلام شديدة جدًا.
  • الاحساس بألم مبالغ فيه مُفاجئ في أسفل الظهر أو القدم مع تخدير أو ضعف في العضلات.

قد يهمك أيضا: اسباب عرق النسا

مضاعفات الخطر في الإصابة بعرق النسا

عند الحديث عن أعراض عرق النسا فإنه توجد علامات وعوامل خطر قد تزيد عن تلك الأعراض السابق ذِكرها والتي تشتمل على ما يلي:

  • قد تحدث مضاعفات خطيرة تتسبب في الشعور بألم عرق النسا نتيجة عامل السن، حيث تحدث تغييرات في العمود الفقري كالتعرض لنتوءات عظمية تؤدي إلى مرض عرق النسا.
  • الوزن الزائد في الجسم والذي يتسبب في الضغط على منطقة العمود الفقري ممّا يساعد على تحفيز التعرض للإصابة بعرق النسا.
  • قد تكون هناك أعمال محددة تتسبب في التعرض لمرض عرق النسا مثل رفع أوزان ثقيلة أو الجلوس لمدة طويلة على مكتب أثناء العمل.
  • أصحاب مرض السكري تزداد لديهم آلام عرق النسا، وذلك بسبب طريقة استخدام الجسم لمادة السكر.
  • ومن المضاعفات أيضًا التي تحدث للشخص المصاب بعرق النسا هو فقد الاحساس بالساق المصابة بعرق النسا.
  • حدوث ضعف في عضلات الساق أو القدم.
  • الشعور بعدم قدرة المثانة أو الأمعاء على أداء وظائفها المُعتادة.

كيفية الوقاية من الإصابة بعرق النسا

لكي نتفادى أعراض عرق النسا وحدوث ألم في أسفل الظهر علينا أن نتبع ما يلي:

  • لابد من عدم الوقوف بشكل طويل ومستمر على قدميك أو الجلوس لفترات طويلة.
  • عدم حمل أشياء ثقيلة من شأنها التأثير على منطقة العمود الفقري، فعندما ترغب في ذلك قم باستخدام أطرافك السفلية وتحرّك باستقامة مع المحافظة على وضع الظهر مُستقيمًا، ثم انحني فقط عند الركبتين مع تجنب الرفع والدوران في آنٍ واحد.
  • قم بمُمارسة التمارين الرياضية التي تساعدك على تقوية عضلات القدم والفخذ.

 

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على أعراض عرق النسا وأهم ما يحدث من مؤشرات تدل على الإصابة بعرق النسا، كما أشرنا إلى عوامل ومضاعفات الخطر في التعرض لألم عرق النسا كما أوضحنا أيضًا متى ينبغي زيارة الطبيب وأبرز الحالات التي يتوجب عليها الأخذ بتعليماته، مع نصائح وقائية للحفاظ على العمود الفقري من التعرض للإصابة بعرق النسا.

قد يهمك أيضا: علاج الضغط العالي

Leave a comment