اعراض هبوط الضغط الدموي

اعراض هبوط الضغط الدموي إذا كان لديك شعور بقلة التركيز والدوار من أقل مجهود، ينبغي عليك الانتباه والحذر، فهذه هي العلامات الأولية لمشكلة انخفاض ضغط الدم؛ وبينما يظهر الأمر كأنه بسيطًا لا يدعو للقلق ولكن هو في الواقع قد يحدث له تطور سريع إلى الإغماء أو أكثر من ذلك، لذلك يجب أن تعرف معنا اعراض هبوط الضغط الدموي وطرق السيطرة عليه من خلال المقال.

قد يهمك أيضا: اعراض انخفاض الضغط الدموي

أعراض هبوط الضغط عند كبار السن

الفروق الفردية في هذه المشكلة الصحية بالأخص لها دور رئيسي في تشخيص مدى خطورة المشكلة، حيث أن الصورة العامة لهذه الحالة تكون من خلال قياس الضغط الذي يجب ألا يقل عن 90 على 60.

ولكن هذا القياس قد يكون بالنسبة لشخص يدل على الخطورة التي قد يتعرض لها، بينما يكون تشخيصًا عادياً لدى شخص آخر وذلك وفقًا لطبيعة جسمه ولذا آراء الأطباء تختلف هنا على النسبة الطبيعية.

وقد اتفقوا على أن ضغط الدم لا يكون منخفضًا إلا في حالة وجود أعراض هبوط الضغط الدموي معينة وهي كالتالي:

  • الإحساس بالدوخة أو الدوار.
  • الشعور بضعف القدرة على التركيز.
  • ضبابية وصعوبة في الرؤية وإدراك التفاصيل.
  • الرغبة في القيء والغثيان.
  • الإرهاق  والتعب الشديد.
  • الإغماء ويعد من الأعراض في حالات المتطورة.

مخاطر هبوط الضغط

قد يحدث ما يعرف بالصدمة، وهي حالة صحية لها عدد من المؤشرات والأعراض وهي كالتالي:

  1. التشوش.
  2.  فقد القدرة على استيعاب وإدراك الأحداث من حول الشخص المصاب، بصورة خاصة لدى المرضى كبار السن.
  3. ضعف في النبض مع سرعته.
  4. تسارع وصعوبة في التنفس.
  5. الإحساس بالبرودة والتعرق في الجلد والشحوب في لون البشرة، وهنا يجب الانتباه إلى أن هذه الأعراض تتطلب التوجه بسرعة إلى الطبيب لتقييم الحالة.

قد يهمك أيضا: اعراض انخفاض الضغط والسكر

أسباب هبوط الضغط المتكرر

  1. شرب الماء بكميات أقل من التي يحتاجها الجسم قد تسبب انخفاض الضغط.
  2. قضاء فترات طويلة من التعرض إلى أشعة الشمس بشكل مباشر.
  3. الأنشطة البدنية والرياضية الكبيرة خلال ارتفاع درجات الحرارة.
  4. الجلوس لوقت طويل داخل حوض الاستحمام الساخن.
  5. تعرض الجسم للدخول في حالة من الجفاف بسبب فقد السوائل وعدم تعويضها

عوامل تؤثر على قراءة ضغط الدم لديك

ليس من الصائب أن نعتد بالقراءة الأولى التي يظهرها لنا قياس ضغط الدم الذي نحصل عليه منها، وبالأخص إذا كان من خلال الأجهزة الديجيتال المنزلية، بل يجب أن يتم أخذ قراءات متعددة على مدار اليوم يتم من خلالها حساب القاس المتوسط مع ملاحظة النمط، وذلك بسبب وجود العديد من العوامل التي يكون لها تأثير على ضغط الدم، سوف نذكر بعضها وفقًا لبعض التقارير والأبحاث الطبية:

  • وضع الجسم خلال عملية القياس، النوم أو الجلوس كلاهما يعطي قراءات مختلفة عن بعضهما.
  • الوقت الذي يتم فيه أخذ القراءة، فكلما كان موعد النوم اقترب كانت ملاحظة أن ضغط الدم منخفض.
  • مستوى التعب والإجهاد الذي عاني منه الجسم خلال اليوم.
  • الابتعاد أو الاقتراب من وجبة الطعام الأخيرة التي تناولتها قبل إجراء الفحص.
  • تعاطي أنواع معينة من الأدوية التي تستخدم في علاج حالة صحية معينة ومن المحتمل أن يكون من بين أعراضها الجانبية خفض ضغط الدم.

كيف تحمين نفسك من أعراض ضغط الدم المنخفض

  • لا تهمل تناول الطعام وتظل لفترات طويلة بدون طعام، ولا تغفل مطلقًا عن أهمية تناول وجبة الإفطار.
  • أن تتأكد من حصولك على الكميات الكافية من الماء.
  • عند استخدام الساونا أو حمام البخار أو حوض الاستحمام الدافئ من المهم أن تتأكد من أخذ زجاجة من المياه الباردة معك.
  • لا تخرج في الأيام التي تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة إلا وأنت ترتدي غطاء للرأس مثل القبعة أو الشمسية.
  • الحصول على القدر الكافي من النوم في المساء يوميًا، وتفادي السهر.
  • تناول وجبات صحية تحتوي على العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاجها الجسم.

 

إلى هنا نكون وصلنا لختام المقال حيث تحدثنا بالتفصيل عن اعراض هبوط الضغط الدموي، وكيفية حماية نفسك من التعرض لهذه المشكلة الصحية.

 

قد يهمك أيضا:  علاج الضغط العالي

 

 

Leave a comment