الآثار الجانبية للأمراض تخبرك عن الطبيعة الصحية لجسمك.. تعرف كيف تتعامل مع ظهورها

لا شك أن تناول الأدوية المختلفة يخفف من آلام المرض، ويسهل عملية التعافي، كما أن مستوى الصحة العالمي اختلف بدرجة كبيرة منذ أن تم البدء في إنتاج وتداول العقاقير. غير أن الفوائد العديدة التي قد تعم على الجسد من خلال العقاقير تتهدد على صخرة الآثار الجانبية له، ولكن ما الذي من الممكن أن يحدث؟!

الآثار الجانبية للعقاقير

قدينتج عن استخدام العقاقير مشاكلَ بالجهاز الهضمي مثل الغثيان، والإسهال، والإمساك وغيرها، وذلك لأنّها تمرّ عبره. وكذلك يمكن أن تسبب مضادات الاكتئاب، وأدوية الضغط، وأدوية مرض السكري الشعور بالدوار، وبعضها يمكنه أن يجعلك تشعر بالنعاس، أو تكتسب الوزن، أو يسبّب لك الحكّة.

وهكذا يُمكن أن تحدث الآثار الجانبية في كلّ الأدوية تقريبًا، وهي شائعة للغاية بداية من حبوب منع الحمل وأدواته وصولًا إلى العلاج الإشعاعي للقضاء على السرطان.

ولكن ياتي السؤال الاهم هنا، وهو ماذا علينا ان نفعل في حالة ظهو تلك الآثار الجانبية؟!

الآثار الجانبية
الآثار الجانبية

اطلب المساعدة

عندما يصف لك الطبيب دواءً جديدًا، عليك أن تسأل عن الآثار الجانبيّة الشائعة. وهكذا تتكاتف أنت والطبيب والصيدلي في فريق واحد مسؤول عن صحتك، فكلّ واحد منكم لديه معلومات يمكن أن يضيفها للآخر. يجب عليك أن تعرف من خلال ذلك ما هي الآثار الجانبية الخطيرة للدواء، وما الأثار الجانبية التي ستذهب من تلقاء نفسها، وأيّها يمكنك أن تتجنّب حدوثه. ظهور أعراض غير مُتوقّعة عليك غخبار الطبيب او الصيدلي بأسرع ما يمكن.

ومن الممكن أن تختفي بعض الآثار الجانبية مع الوقت، لأنّ جسدك قد تأقلم مع العقار الجديد ومع آثاره،  وفي حالة عدم التأقلم يقدّم لك الطبيب التوصيات اللازمة لتبقيك بأمان، أو حتى يقوم بصنع خطّة علاجية أخرى.

اصنع قائمة بكلّ أدويتك

عندما تتحدّث لطبيبك يجب أن يكون لديك قائمة بكلّ الأدوية والمكمّلات الغذائية التي تتناولها، حتى لا تأخذ أدوية غير محسوبة ضمن برنامجك العلاجي الجديد. فربّما تتناول دواءين لهما نفس المادة الفعّالة والغرض وأنت لست بحاجة إلى ذلك.

كن على دراية أنّ أيّ أعراض تظهر عليك عند تناولك دواءً جديدًا قد تكون ناتجة عن دواء تتناوله، لذلك إذا لم تُخبر طبيبك بحالتك العلاجية الكاملة وبكلّ الأدوية التي تتناولها؛ فربما يصف لك علاجًا لست بحاجة إليه، أو يشخّص حالتك بشكل خاطئ.

الآثار الجانبية
الآثار الجانبية

اسأل عن التغييرات في نمط حياتك

يوجد الكثير من العوامل التي تساعد في ظهور الآثار الجانبية، فليس الدواء فقط من يسبب ذلك، فعلى سبيل المثال، لو كنت تتناول أدوية مضادة للاكتئاب ستساعدك في الشعور بتحسّن، لكنّها تسبّب لك زيادة الوزن، لذلك يجب عليك أن بتهتم بشكل اكبر بالغذاء والرياضة بجوار العلاج.

بعض الأدوية الأخرى مثل أدوية الكوليسترول وسيولة الدم، ربما لا تقوم بوظيفتها كما ينبغي إذا تناولت معها الجريب فروت أو الأطعمة الغنيّة بفيتامين (K). في حين أنّ بعض الأدوية الأخرى تزيد من حساسيتك للشمس، لذلك يجب عليك استخدام واقيات الشمس.

خذ موافقة الطبيب

من الذكاء أن تبحث عن معلومات دوائك بنفسك، اقرأ النشرة الطبيّة للدواء، والتعليمات الموجودة في وصفة الطبيب. تحدّث مع الناس أصحاب الخبرة في الأمور الصحية والدوائية، وابحث في مواقع مُعتمَدة موثوقة على الإنترنت، فلو وجدت دواءً آخر ذا أعراض جانبية أقلّ فاسأل طبيبك عنه أو الصيدليّ القريب منك، فالعقاقير الجديدة غالبًا ما يكون لها الآثار الجانبيّة الأقلّ من تلك الموجودة في الصيدلية منذ سنوات. لكن لا تتاخذ اي قرار دون استشارة الطبيب.

قرّر ما هو الأهمّ

ربما تكون لديك القدرة على تحمّل الآثار الجانبيّة لبعض الأدوية خصوصًا إذا كانت مؤقّتة. لكن إذا عرّضك دواء ما للخطر أو لمشاكل طبيّة خطيرة تؤثّر على صحتك، فيجب عليك إيقافه فورًا.

فالأدوية التي تسبّب الدوار على سبيل المثال، يمكنها أن تزيد من خطر الوفاة أو الإصابات الخطيرة نتيجة السقوط، خصوصًا مع التقدّم بالعمر.