- Advertisement -

دراسة : الأزواج السعداء يتمتعون بصحة أفضل

هل الزواج السعيد مفتاح للصحة الجيدة؟ وفقًا للباحثين بجامعة ميسوري الأمريكية فالإجابة نعم. بوجه عام، يتمتع المتزوجون بصحة عقلية وجسمانية أفضل من أقرانهم غير المتزوجين أو المطلقين أو الأرامل.

كشفت الدراسة التي تتبعت 700 حالة زواج على مدار أكثر من 20 عامًا، أن صحة كل طرف يمكن أن تتأثر بالمؤثرات السلبية أو الإيجابية في كل مراحل الزواج. أفاد الباحثون أنه من المرجح أن يتمتع الأزواج السعداء  بصحة أفضل كلما تقدم بهم العمر.

يمكن أن تكون المزايا الصحية رائعة إلى الدرجة التي تجعل من جهودك المبذولة لإصلاح زواجك مفيدة لصحتك التي ستتحسن كثيرًا على المدى الطويل وأن هذه الميزة تشمل الزوجين معًا، حيث أن إقحام شريك حياتك في تلك الجهود المبذولة من شأنه أن يرفع من معنوياتك وصحتك العامة بينما يخفض من مستوى التوتر والإجهاد.

على الجانب الآخر، فإن كبار السن الذين يعانون من ضعف عام في الصحة يمكنهم الاستفادة من إصلاح أحوالهم الزوجية على الصعيد الصحي. فكما يقول الباحثون أنه إذا كنت تعاني من حالة صحية مزمنة، فإن علاقتك بشريك حياتك من شأنها أن تلعب دورًا كبيرًا في خطة علاجك. فضلًا عن أن فهم المسائل الصحية الخاصة بهذا الشريك وكيفية التعامل معها في المنزل يمكنه أن يحسن من صحة كلا الطرفين. وهذا الأمر مهم كلما تقدم الزوجان في العمر معًا.

وخلاصة القول أن صحة كلا الطرفين يمكن أن تشهد طفرة إيجابية عن طريق معاملة كل طرف للآخر بالمزيد من الاهتمام والرعاية. اهتم بشريك حياتك وانعش زواجك لتعش حياة سعيدة. عليك أن تدرك أنه عند التفكير في صحتك، فإن حالة زواجك ستكون عامل مهم ربما بالتوازي مع عوامل أخرى مثل النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة وغيرها من عادات أسلوب الحياة الصحيح.

 

ترجمة : أ. أمل كمال 

المصدر : webmd.com