- Advertisement -

زهور وأشواك الأطفال وطلاق الوالدين بقلم ا- غادة السمان

مع إرتفاع مُعدل الطلاق بشكل كبير في مجتمعاتنا العربية. أصبح هناك عدد كبير من الأطفال الذين يعيشون حياة غير كاملة بين أبوين منفصلين…. ولن أقول هنا إنها حياة غير سويه. لأنه وبرغم إنفصال الزوجين يمكن أن يعيش الأبناء حياة سويه غير كاملة فقط في الشكل بعد الأطفال وطلاق الوالدين .

طالع أيضا : لماذا يجب ان تذهب الي لايف كوتش

الأطفال وطلاق الوالدين

أوضحت العديد من الدراسات والأبحاث النفسية أنه برغم تقبل الأبوين لفكرة طلاقهما….. إلا أن معظم الأطفال قد صُدموا وحزنوا بسبب قرار الطلاق هذا….. فمعظم الأبناء يتمنوا لو عادت الأمور كما كانت قبل الطلاق حتى مع وجود خلافات بين الوالدين وكلما كان عمر الطفل صغير وقت حدوث الطلاق.

كلما زاد تأثره وحزنه ورفضه لقرار الطلاق لأنه غالباً لا يعي الخلافات بين والديه ولا يعنيه غير إستمتاعه بوجود بينهما….. بينما الأبناء الكبار يعون جيداً سبب الخلاف وقد يكون أفضل من حيث إنهاء الضغوط والصراعات النفسية والأسرية داخل البيت فيتقبلون الطلاق.

بقلم ا. غادة السمان الإعلامية والمستشار الأسري والتربوي

قد يهمك أيضا: حتى لا نذهب للمأذون مرتين بقلم ا. غادة السمان