كيف تتخلصين من الأفكار السلبية نهائيا؟

التفكير السلبي يمكن أن يكون عادة ذهنية، عادة ما نسقط في هذا الخطأ حيث نترك أنفسنا لهذا التفكير حتى نغرق في مجموعة من الأفكارالسلبية، والتي بالتالي تؤثر على حياتنا الشخصية أو العملية كذلك علاقتنا بالآخرين .

من المهم إخراج الصوت السلبي من رأسك لأنه إذا كان قوياً بما فيه الكفاية فهذا يعني إنه يتمتع بالقدرة على التغلب عليك، خاصة وأن معظمنا من أسوأ المنتقدين لأنفسنا.

إن إيقاف الصوت السلبي يسمح بتعزيز ثقتك بنفسك واحترامك لذاتك وطاقتك أن تكوني قويًة وليس ضعيفة.. ولكن كيف يمكنك إغلاق هذا الصوت السلبي؟ وإخراج الطاقة السلبية من حياتك؟.

تخلصي من الأفكار السلبية
تخلصي من الأفكار السلبية

7 طرق تساعدك على التخلص من الأفكار السلبية:

 

تغيير لغة الجسد

توقفي لحظة لمراقبة لغة جسدك، هل أنت دائمة العبوس؟.. إذا كنت كذلك فمن الأرجح أنك تفكرين سلبًا، لغة الجسد السيئة تخفض صورتك الذاتية وتؤدي إلى قلة الثقة وفي هذه الحالة من الطبيعي أن تظهر الأفكار السلبية.. احرصي على الجلوس بشكل مستقيم بطريقة واثقة، ابتسمي أكثر، أصلحي لغة جسدك وسوف تشعرين بتحسن كبير.

التحدث مع شخص موثوق به

تحدث الأفكار السلبية أحيانًا لأن لديك مشكلات أو عواطف تحتاج إلى الخروج منك، حيث ليس من الجيد الاحتفاظ بالأشياء لنفسك،إذا كان لديك شيء يحتاج إلى معالجة  فيجب عليك التحدث مع شخص ما ، فقد يساعدك هذا في وضع الأمور بنصابها الصحيح حتى تتمكني من التعامل مع جذور المشكلة.

 تهدئة عقلك من جميع الأفكار

عندما تتزاحم الأفكار في رأسك ، قد يكون من الصعب التحكم في الأفكار التي تحدث في الداخل – وخاصة الأفكار السلبية، لذا اعملي على إبطاء الأمور، في كثير من الأحيان كل ما يتطلبه الأمر هو دقيقة واحدة من تهدئة عقلك من التفكير، إنه نوع من التأمل لتفريغ العقل فبمجرد أن يصبح فارغا يمكنك ملؤه بأفكار أكثر إيجابية.

ابتعدي عن تزاحم الأفكار في رأسك
ابتعدي عن تزاحم الأفكار في رأسك

تغيير لهجة أفكارك

في بعض الأحيان التفكير السلبي هو نتيجة لضعف المنظور، ألقِ نظرة على وجهة نظرك التي تتناول الأشياء التي تدور حولك على سبيل المثال ، بدلاً من التفكير  “أنا أعاني من وقت صعب وأواجه مشكلة” ، جربي التفكير بهذه الطريقة “أواجه بعض التحديات ، لكنني أعمل على إيجاد حلول”، هذا الأمر كافي بإحداث فرقًا كبيرًا في أنماط تفكيرك.

 كوني مبدعة

ابحثي عن منفذ إبداعي لأفكارك، اكتبي ارسمي – حتى لو كان عليك استخدام أقلام التلوين مثل الأطفال، طالما تستخدمين إبداعك لإخراج سلبيتك ، استكشاف مشاعرك من خلال الإبداع يعمل كعلاج ذاتي ويمكن أن يرفع من مزاجك.

 المشي

الابتعاد عن البيئة السلبية يمكن أن يساعد بشكل كبير، قومي بالسير بمفردك بعيدا عن جوك المعتاد، توجهي في مكان ما مثل الحديقة أو المتحف، الوقت الذي تقضيه في الابتعاد عن تلك التأثيرات السلبية يمكن أن يجلب لك راحة البال، حيث أحيانا أفكارنا هي نتاج بيئتنا على سبيل المثال ، إذا كنت تحيطين نفسك بأشخاص سلبيين وصور سلبية ، فمن المحتمل أن تبدئي في التفكير السلبي.

 سرد الأشياء الممتنة لها

هل نسيت كل الأشياء الجيدة التي لديك ؟ أحيانًا بسبب الضغوط اليومية نفقد التركيز على جميع الطرق الجيدة التي تسير بها الأمور في حياتنا، إذا كان الأمر كذلك ، فأنت بحاجة إلى إعادة تدريب عقلك للتركيز على كل ما يحدث من حولك بدلاً من السيئ.

ادرجي كل شيء تشعرين بالامتنان له بصرف النظر عن صغر حجمه، في بعض الأحيان تكون الأشياء الجيدة في حياتنا مباشرة أمام وجوهنا وما زلنا نفشل في رؤيتها، توقفي عن التغاضي عن الأشياء الإيجابية التي لديك بالفعل.