الهوس و تقلب المزاج والرغبة في الانتحار أبرز أعراض هذا النوع من الاكتئاب

الاضطراب ثنائي القطب أو الهوس الاكتئابي ظاهرة مرضية منتشرة خاصة بين الشباب

يتسم الاضطراب ثنائي القطب – الهوس الاكتئابي – بنوع  من تقلب المزاج بشكل حاد. قد يمضي المصابون به فترة طويلة يشعرون فيها أنهم ملكوا العالم بما فيه قبل دخولهم في مرحلة الاكتئاب الحاد. ويختلف طول كل حالة (نوبة) من شخص إلى آخر.
قد يمر المريض – الذي لا يتلقى العلاج اللازم- بنوبات مكثفة من الاكتئاب. تشمل الأعراض: الحزن والقلق وفقدان الطاقة والشعور باليأس بالإضافة إلى مشكلات في التركيز. من الشائع أيضًا أن يفقد المريض الكثير من وزنه أو العكس (يزداد وزنه)، كما يكون نومه مضطربًا؛ حيث قد ينام كثيرًا أو أقل من العادي وقد يفكر في الانتحار!
خلال هذه المرحلة، يشعر المرء بأنه مفعم بالطاقة ويعتقد أنه بوسعه أن يفعل أي شيء. يكون المريض معتدًا بنفسه لدرجة قد يخرج فيها عن السيطرة ويكون من الصعب عليه البقاء ساكنًا. يتكلم كثيرا ويسهل تشتيته وتتسابق أفكاره وينام بصعوبة. وقد ينجرف نحو السلوك المتهور مثل القيادة بسرعة جنونية أو تعاطي المخدرات.

يتأرجح مزاج المصاب بهذه الاضطرابات ما بين الصعود والهبوط وقد يجنح لبعض التصرفات الجنونية

يعاني الكثير من المصابين بمرض الهوس الاكتئابي من مشكلة التعاطي أو إدمان المخدرات والكحوليات. قد يلجأ المرضى لهذه الخيارات لتخفيف الأعراض المزعجة الناجمة عن تقلب المزاج.

الأفكار الانتحارية

الأشخاص المصابين باضطراب ثنائي القطب أكثر عرضه للانتحار من غيرهم حوالي 10 -20 مرة. تتضمن الإشارات التحذيرية: التحدث عن الانتحار والقيام بأفعال شديدة الخطورة.
من الخطوات الهامة أن نعرف أن هناك ثمة أسباب ممكنة أخرى لتقلبات المزاج الحادة كالآثار الجانبية لبعض الأدوية مثلًا. سيقوم الطبيب بفحصك ويسألك بعض الأسئلة. دائمًا ما يتوصل الطبيب النفسي للتشخيص الصحيح بعد وضع كل تلك العوامل في الاعتبار. قد يلجأ الطبيب أيضًا إلى التحدث مع المقربين منك ليعرف ما إذا كانت ثمة تغيرات قد طرأت على مزاجك وسلوكك.
هناك أنواع كثيرة من العلاج الدوائي للاضطراب ثنائي القطب (الهوس الاكتئابي) تتضمن تلك الأدوية مثبتات المزاج التي تمنع نوبات الصعود والهبوط بالإضافة إلى مضادات الاكتئاب. كما يمكن اللجوء للاستشارات التي تساعد المرضى في الاستمرار على العلاج والتأقلم مع حياتهم العادية.

ماذا بوسعك أن تفعل؟ كيف تتصرف؟

إن عادات الحياة اليومية لا يمكنها علاج الهوس الاكتئابي، ولكنها تساعدك على ضمان الحصول على قسط كاف من النوم وتناول وجباتك بانتظام والحد من نوبات تقلب المزاج بالإضافة إلى ممارسة الرياضة. ينبغي تجنب المواد الكحولية والأقراص المخدرة بكل أنواعها لأنها تجعل الأمور أسوأ. إذا كنت مصاب بالاضطراب ثنائي القطب، فيجب أن تعرف ماهي الخطوط الحمراء (أي العلامات التحذيرية بأن الحالة نشطة). كما يجب أن يكون لديك خطة لما سوف تقوم به في حالة وقوع النوبة، بحيث تحصل على المساعدة بأسرع ما يمكن.

المعالجة بالتخليج الكهربائي

تتم المعالجة بالتخليج الكهربائي عندما لا تأتي الأدوية بالنتيجة الموجوة

Electroconvulsive therapy
يتم العلاج بواسطة  electroconvulsive thera[y ECT عندما يكون المريض تحت تأثير التخدير الكلي. فهو يعمل على تحسين أعراض المزاج المتقلب والخاص بالهوس الاكتئابي. يتم هذا العلاج باستخدام تيار كهربائي مسببًا نوبة صرع للمخ. وتعتبر هذه الطريقة من أسرع وأسلم الخيارات العلاجية للنوبات الحادة من تقلبات المزاج عندما لا تكون الأدوية ذات جدوى.

أشرك الآخرين:

إذا كنت تعاني من الهوس الاكتئابي، فمن الأفضل اخبار الأشخاص القريبين منك -كشريك حياتك أو زوجتك- بحيث يمكنهم مساعدتك على تخطي أزمتك. من خلال هذا الدعم، يمكنك أن تشعر بأنك متواصل مع من حولك ولديك حافز قوي للتمسك بخطة علاجك.

هل أنت قلق بشأن أحدهم؟

قد لا يعلم الكثيرون أنهم مصابين بالهوس الاكتئابي أو يتجنبون المساعدة

قد لا يعلم الكثيرون أنهم مصابون بمرض الهوس الاكتئابي أو يتجنبون طلب المساعدة. إذا كنت تعتقد أن هناك صديق أو عضو في الأسرة مصاب به، فربما تود تشجيعه على زيارة الطبيب أو التواصل مع أحد خبراء الصحة وبدء رحلة العلاج. كن حساسًا تجاه مشاعرهم وتذكر أنه لابد من اللجوء للمتخصصين لتشخيص المرض. ولكن إذا تبث إصابة الشخص بالهوس الاكتئابي و فرط تقلب المزاج، فالعلاج قد يفيد حقًا.