لحياة إيجابية سعيدة..هذه النصائح لطرد الأفكار السلبية من رأسك

هل تعانين من سيطرة الأفكار السلبية على طريقة تفكيرك؟..من الضروري أن تدركي أن أنماط التفكير السلبية لها تأثير قوي ومدمّر في بعض الأحيان على علاقاتنا وصحتنا وعملنا، بل وحياتنا كلها.

عليكِ التخلص من التفكير السلبي لتصبحي أكثر وعياً، استبدلي الأفكار السلبية بأفكار أكثر واقعية وإيجابية، حيث أن التفكير الإيجابي يساعد على خلق السعادة في حياتنا، بالتأكيد لا يمكن لأي شخص أن يبقى إيجابياً وسعيدًا طوال الوقت ، فمن الطبيعي في بعض الأحيان الشعور بالغضب والحزن والقلق وما إلى ذلك، هذه كلها مشاعر سلبية لا يمكننا تجنبها ولكن ما يمكننا فعله حيال ذلك هو عدم التركيز على هذه المشاعر السلبية.

كيف يمكننا استبدال أفكارنا السلبية بأفكار إيجابية ، وتغيير حالتنا العقلية من السلبية إلى الإيجابية؟

حياة إيجابية سعيدة
حياة إيجابية سعيدة

فيما يلي نصائح لمساعدتك على التخلص من الأفكار السلبية:

 

فهم أساليب التفكير الخاصة بك

تعد هذه الخطوة هي إحدى الخطوات الأولى نحو تغيير أنماط التفكير السلبي في فهم طريقة تفكيرك، على سبيل المثال ، كيف تميلين إلى اعتبار نفسك ناجحة أو فاشلة؟ ، بالتأكيد أنماط التفكيرتختلف  من شخص لآخر ولكنها تنطوي على طرق غير عقلانية للنظر في المواقف والأشخاص.

الابتعاد عن التفكير السلبي

واحدة من الأجزاء الأساسية لخطة العلاج التي تنطوي على العلاج السلوكي و إعادة الهيكلة المعرفية، تساعدك هذه العملية على تحديد وتغيير أفكارك السلبية إلى ردود أكثر فائدة وقدرة على التكيف، وتكون هذه العملية دريجية يتم من خلالها تحديد الأفكار السلبية وتقييمها للتأكد من دقتها ، ثم استبدالها.. على الرغم من أنه من الصعب في البداية التفكير بهذا الأسلوب الجديد ، ولكن مع مرور الوقت والممارسة ، فإن الأفكار الإيجابية والعقلانية سوف تأتي بشكل طبيعي.

التعامل مع النقد

هناك جانب آخر من جوانب العلاج المعرفي السلوكي المفيد في بعض الأحيان، وهو يُعرف باسم “الدفاع الصارم عن النفس”، نظرًا لأنه في بعض الأحيان من المحتمل مواجهة أشخاص يميلون إلى الإنتقاد الدائم ، لذا فمن المهم أن تكوني قادرة على مواجهة هذا النقد.

تدريب الذهن

افصلي نفسك عن أفكارك وعواطفك وشاهديها كمراقب خارجي، أثناء التدريب على الذهن سوف تتعلمين كيفية عرض أفكارك ومشاعرك كأشياء تطفو على جانبك بحيث يمكنك إيقافها ومراقبتها أو السماح لك بالمرور بها، الهدف من تدريب الذهن هو التحكم في ردود أفعالك العاطفية تجاه المواقف من خلال السماح لجزء التفكير في دماغك بالسيطرة عليه.

التوقف عن التفكير

هو عكس تدريب الذهن، التوقف عن التفكير هو فعل من أجل البحث عن الأفكار السلبية والإصرار على التخلص منها، حيث تكمن مشكلة التوقف عن التفكير في أنه كلما حاولت إيقاف أفكارك السلبية كلما زاد ظهورها، لذا من الأفضل توقف الذهن عن التفكير لأنه يعطي وزنا أقل لأفكارك ويقلل من تأثيرها عليك..قد يبدو التوقف عن التفكير مفيدًا على المدى القصير ، ولكنه يؤدي على المدى الطويل إلى مزيد من القلق.