الأقحوان لعلاج الشقيقة وطريقة استخدامه

تعرف عشبة الأقحوان بأنها عشبة برية مفيدة أكتشفها الناس منذ سنوات كثيرة، وتنبت هذه العشبة فى أوروبا وأمريكا الشمالية وعدد كبير من مناطق العالم الأخرى، وهناك تشابه كبير بين الأقحوان و البابونج، وتشتهر زهرة الأقحوان فى علاج مرض الشقيقة، حيث أن مرض الشقيقة يأتي بشكل مفاجئ ولا يوجد له علاج طبي حتى الأن، ولكن يتناول صاحبه المسكنات فقط التى قد تضر الجسم، لذلك قاموا بتصنيع أدوية من عشبة الشقيقة، وسوف نقوم من خلال هذا المقال بشرح تفاصيل أكثر عن عشبة الأقحوان لعلاج الشقيقة .

 

قد يهمك أيضا: فوائد البابونج للبطن

الأقحوان لعلاج الشقيقة

عرف الأنسان عشبة الأقحوان منذ سنوات طويلة وتم استخدامها فى علاج عدد من الأمراض، من أهمها خفض درجة الحرارة والم الأسنان وآلام المعدة، واشتهر  بين الناس بعلاج الشقيقة ( هي صداع نصفي وألم شديد فى الرأس)

وقد تم إجراء عدد كبير من الأبحاث على مرضى الشقيقة وفاعليتها في علاجها، حيث يحتوي الاقحوان على مركبات كيميائية فعالة ومن أهمها مركبان الفلافانويد و سيسيكويتربين وعدد كبير آخر من المركبات القوية والفعالة.

طريقة استخدامه

تحتوي عشبة الأقحوان على مركبات كيميائية و مواد طبيعية تساعد فى الحد من الأم الشقيقة، حيث أنها أستخدمت لذلك منذ سنين طويلة، ويمكن أستخدام الشقيقة بالطريقة التالية…

  • نقوم بأخذ أوراق نبات الأقحوان ونجففها، ثم نأخذ الأوراق بعد ذلك ويتم أستخدامها من خلال غلي الأوراق لمدة لا تقل عن 10 دقائق، ثم تترك تبرد ويتم تحليتها بعسل النحل بعد وقد تشرب بدون تحلية.
  • ويمكن أستخدامها عن طريق مزج أوراقه مع الجنزبيل، والقيام بغليها وشربها مع التحلية بالعسل أو بدون العسل، يقوم هذا المشروب بعلاج الشقيقة بشكل قوي جداً.
  • يقوم البعض فى استخدام الأقحوان على هيئة أقراص علاجية أو دواء فى شكل شراب، ولكن يفضل عدم أستخدامه بهذه الأشكال الا تحت أشراف طبي كامل لضمان سلامة المريض.

الأقحوان لعلاج الشقيقة

سر الأقحوان لعلاج الشقيقة

تعتبر عشبة الأقحوان من أقوي البدائل الطبيعية القوية لعلاج الشقيقة، وقد أكتشف ذلك العالم جون جيرارد عام 1633م فى أنجلترا، وأصبحت بعد ذلك عشبة الأقحوان علاج متعارف عليه بين الناس لعلاج الشقيقة، وذلك يرجع إلى أحتواء الاقحوان على مواد فعالة تساعد في توسيع وتضيق الأوعية الدموية في الدماغ.

تأتى الأم الرأس من إفراز الدماغ لنواقل عصبية تعمل على تقليص الأوعية الدموية وهنا ياتى دور الأقحوان فيقوم بعمل مضاد يساعد فى توسيع الأوعية الدموية، وحتى الآن لا أحد يعرف كيف يقوم الأقحوان بهذا العمل المضاد ولكنه يبقى سر من أسرار الطبيعة ولكنه يعد علاج قوي جداً وفعال.

الأشكال المتوفرة من عشبة الأقحوان

يتم تصنيع الأدوية من الجزء العلوي من زهرة الأقحوان بعد تجفيفه، وأنتاج الأدوية بأشكالها المختلفة فيوجد من عشبة الأقحوان أقراص و شراب و أقراص تحت اللسان، وأنواع من الكريمات المختلفة التى تعالج عدد من الأمراض الجلدية المختلفة.

 

قد يهمك أيضا: فوائد القرنفل للبشرة

 

الأقحوان لعلاج الشقيقة

الأقحوان لعلاج الشقيقة

تحذيرات عند استخدام عشبة الأقحوان

  • يمنع أستخدام الأقحوان للحوامل حيث أنه قد يحدث مشكلات في الرحم تؤدى الى التقلصات التى قد تحدث إجهاض للجنين.
  • لا يفضل استخدامه لمن هم دون السنتين.
  • قد يصل أثر العشبة الى الطفل من خلال لبن الأم، لذلك يجب على السيدة المرضع تجنب استخدامه.
  • عند خضوع الأنسان لعملية جراحية يجب تجنب تناول العشبة، لأنه قد يؤدى الى حدوث نزيف أثناء إجراء العملية.
  • عند خضوع الأنسان لتناول أنواع من الأدوية الأخرى، يجب أخبار الطبيب بذلك لكى لا يؤدى إلى أحداث تداخلات تؤثر سلباً على جسم الأنسان.

قد يهمك أيضا: طريقة استعمال عرق السوس للمعدة

Leave a comment