- Advertisement -

الألبان النباتية في مقابل الحليب الطبيعي؟ أيهما أصح لجسمك؟

في السنوات الأخيرة، ومع ظهور منتجات الألبان النباتية والتي تعرف بالألبان البديلة، بدأ اللبن الطبيعي باكتساب سمعة سيئة. ولكن في الواقع، يعتبر اللبن غني بالعناصر الغذائية اللازمة لصحتك بوجه عام.
يمد اللبن الحليب أجسامنا بتسعة عناصر أساسية وهي: الفوسفور وفيتامين ب12 والكالسيوم والمغنسيوم وفيتامين أ و د ومركبات ب2 وب3. معظم الألبان النباتية (من مصادر غير حيوانية) تحتوي على عنصرين إلى أربعة عناصر فقط مما سبق، وتفتقد للبروتين بشكل عام، كما أنها من الممكن أن تحتوي على إضافات السكر، بينما تحتوي الألبان على عناصر متوازنة من البروتين والنشويات والدهون
في وسط هذا الزخم والجدل، يؤكد خبراء التغذية أهمية الألبان للصحة العامة خاصة بالنسبة للنساء.

طالع ايضا : 10 مشروبات طبيعية ضرورية للحامل في فصل الصيف

أهمية الحليب بالنسبة للعظام وللوقاية من الهشاشة

تعتبر منتجات الألبان أحد أهم مصادر الكالسيوم على الإطلاق، حيث يعتبر الكالسيوم مع فيتامين د والمغنسيوم والبروتين من أهم العناصر لصحة العظام.
تقول خبيرة التغذية هيثر بيل أن النساء فيما بين 30 إلى 50 عامًا، تظل عظامهم في مرحلة بناء ونمو، حيث لن تبدأ مرحلة فقد كتلة العظام إلا عند بلوغهن سن انقطاع الطمث.
لذا تؤكد بيل أهمية أن تحصل المرأة على ما يكفيها من الكالسيوم حتى تكون مستعدة لمرحلة ترقق العظام المصاحبة لفترة انقطاع الطمث. لذلك فتناول القدر الكاف من الكالسيوم من الممكن أن يبطئ من فقدان كتلة العظام ويحفظ للعظام قوتها ويمنع الكسور والهشاشة.

فوائد اللبن الحليب للجلد أيضًا

يمكن للبروتين الموجود في منتجات الألبان أن يساعد على مرونة الجلد مع التقدم في العمر، كما يحتوي اللبن الحليب على مادة الرتينول وهو مضاد للأكسدة معروف بخصائصه المقاومة للشيخوخة والحفاظ على الجلد. بالإضافة إلى احتواء اللبن على فيتامين د، والذي يعتبر مضاد للالتهابات.
كثيرًا ما تم الربط بين منتجات الألبان والإصابة بحب الشباب. ولكن أفادت دراسة أجريت أخيرًا حول العلاقة بين اللبن الحليب وحب الشباب أن السكريات ونظام التغذية الغربي والتي تعد ذات مقياس عال وفق المؤشر الجلايسيمي من المرجح أن يتسببان في ظهور حب الشباب أكثر من منتجات الألبان.

الحليب والأسنان:

تمتد فوائد الحليب للأسنان والفك، والتي يمكن أن تفقد كثافتها إذا لم يحصل الإنسان على ما يكفيه من الكالسيوم. إذا كنت تريد الحفاظ على قوة أسنانك، فينبغي تناول الحليب بانتظام.

الحليب وصحة القلب

كشفت دراسة أجريت عام 2018 ونشرت في إحدى الدوريات الأمريكية أن هؤلاء الذين استهلكوا منتجات ألبان كاملة الدسم، قد حصلوا على مستويات أعلى من الأحماض الدهنية المرتبطة بمنتجات الألبان. وأوصت الدراسة باختصار أن الحليب يمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية، بالإضافة إلى تخفيض ضغط الدم.

دور الحليب في النوم وزيادة الوزن؟

تقول حكايات الجدات أن تناول كوب من اللبن الدافئ ليلًا يساعد على النوم. فقد يكون ذلك بسبب الأحماض الأمينية الموجودة به. وربما كان سخونة اللبن مع العناصر الموجودة هي السبب في التوصية بتناوله قبل النوم. يقول بعض خبراء التغذية أن تناول الحليب يساعد الإنسان على الوفاء باحتياجات جسمه من العناصر الغذائية المطلوبة، وبالتالي يحول دون زيادة الوزن.

تحتوي كل منتجات الألبان على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية؛ فبغض النظر عن المحتوى الدهني فإنها تتساوي في مكونات الفيتامينات. بالنسبة لمعظم الناس، يأتي اختيار الحليب الذي يحتوي على أقل دهون ممكنة في المقدمة.

الألبان النباتية في الميزان ؟

الإنسان البالغ يجب أن يتناول من 1-2 كوب من الحليب يوميًا. ولكن في السنوات الأخيرة، بدأت معظم الناس في التحول إلى الألبان النباتية بسبب اللاكتوز أو حساسية الألبان. بينما يفضل آخرون الحليب الطبيعي لأنهم يظنون أنه أفضل للصحة العامة.
ولكن الملاحظة الهامة بشأن الألبان النباتية هو أنها ببساطة لا تحتوي على نفس العناصر الغذائية الموجودة بالحليب الطبيعي، وإن كانت أعلى في السكريات والنشويات. حيث تتفوق الألبان النباتية البديلة على الحليب الطبيعي في نسبة السكريات والنشويات؛ وتشمل تلك الألبان: حليب الأرز والصويا والشوفان. ولكن في المقابل تحتوي الألبان النباتية على كميات أقل من الكالسيوم وفيتامين د. ولكن عند البحث عن أكثر أنواع الألبان القريب من نفس المحتوى البروتيني فهو حليب الصويا.

طالع ايضا : بعد رمضان تعلمي كيف تحصلين على تغذية صحية طوال العام

Source