الإسعافات الأولية في المنزل.. سبع مراحل لإسعاف الجروح البسيطة

الإسعافات الأولية هي عناية طيبة مؤقتة، للإنسان المصاب، حتى وقت وصول العناية الطبية الكاملة في المستشفى، أو حتى تكون الحالة تحت رعاية طبيب، وتعتمد الإسعافات الأولية على المواد الأولية البسيطة، لمنع تدهور الحالة، حتى يأتي الأطباء المختصين ويتولون محاولات التحسين. وقد تصبح الإسعافات الأولية كافية لعلاج الحالات البسيطة، مع شرط المتابعة الدورية مع الطبيب، سنتحدث اليوم عن الإسعافات الأولية للجروح البسيطة.

لا تستلزم الجروح البسيطة الذهاب إلى المستشفى، ولذلك يجب أن تكون الإسعافات الأولية على أفضل مستوى حتى لا يحدث تلوث للجرح.

خطوات الإسعافات الأولية للجروح

في حالة إصابة أي فرد من أفراد العائلة بالجروح، يمكن أن يتم تضميد الجرح بتلك الطريقة، ولن نحتاج إلا إلى استشارة دورية من الطبيب.

وفي حالة شفاء الجرح من خلال الإسعافات الأولية في المنزل يجب أن تراجعى الطبيب أيضًا، حتى تتأكدي من صحية العمليات التي قمتي بها، وكذلك في حالة ظهور أي أعراض جانبية لم تستطيعي التعامل معها، يجب ان تستشيري الطبيب فورًا.

الإسعافات الأولية
الإسعافات الأولية ليست بديلًا عن الطبيب

الإسعافات الأولية ليست بديلًا عن الطبيب وإنما هي مساعد قوي في عملية الشفاء، وتدعم دور الطبيب.

1 المرحلة الأولى: وقف النزيف

المرحلة الأولى: وقف النزيف
بإمكانك أن تضغطى بقطعة قماش نظيفة أو ضمادة على الجرح بلطف

في حالة الجروح البسيطة غالبًا ما يتوقف النزيف من تلقاء نفسه فيها، لكن في حالة عدم حدوث هذا تلقائيًا بإمكانك أن تضغطى  بقطعة قماش نظيفة أو ضمادة على الجرح بلطف، تابعى الضغط بشكل مستمر لمدة 20 إلى 30 دقيقة، ومن المهم في تلك العملية ألا ترفعي القماشة عن الجرح لمعرفة ما إذا توقف النزيف أم لا، فقد يؤدي هذا إلى تأخر عملية تجلط الدم وتوقف النزيف، وهذا ما قد يتسبب فى استمرار النزيف. وفي حالة استمرار الدم فى التدفق بعد هذه المرحلة، اطلبى مساعدة طبيب فورًا.

2 المرحلة الثانية: تنظيف الجرح

المرحلة الثانية: تنظيف الجرح
ضعي الجرح تحت الماء النقي، ومن الأفضل أن تبتعدي عن استخدام الصابون

ضعي الجرح تحت ماء نقي، ومن الأفضل أن تبتعدي عن استخدام الصابون، حيث بإمكانه أن يهيّج الجرح، ولذلك إذا أردتي استخدامه يجب أن تبتعدي عن اقترابه من الجرح مباشرة، وإذا وجدتى بعض الأتربة أو الشظايا لا تزال فى الجرح بعد غسله، استخدمى ملقط بعد تطهيره ومعالجته بالكحول لإزالة أى أي شظايا داخل الجرح، إذا لم تستطيعي فعل ذلك من الأفضل أن تراجعى الطبيب في تلك الحالة.

3 المرحلة الثالثة: التنظيف الشامل

المرحلة الثالثة: التنظيف الشامل
استخدمى ملقط بعد تطهيره ومعالجته بالكحول لإزالة أي شظايا داخل الجرح

هذه المرحلة تقلل من خطر العدوى وكذلك خطر الإصابة بالتيتانوس، لتنظيف المنطقة حول الجرح، استخدمى صابون ومنشفة فقط، ولا داعى لاستخدام أي مواد بها بيروكسيد الهيدروجين، أو تحتوي على اليود.

4 المرحلة الرابعة: وضع المضادات الحيوية

المرحلة الرابعة: وضع المضادات الحيوية
بعد تنظيف الجرح، ضعى طبقة رقيقة كريم مضاد حيوى

بعد تنظيف الجرح، ضعى طبقة رقيقة كريم مضاد حيوى، لكي يحافظ على سطح الجرح رطبًا.
ولا تتمثل أهمية المضادات الحيوية في تعجيل الشفاء، لكنه يُمكن أن يمنع العدوى، وكذلك يساعد على عملية الشفاء الطبيعية ، بعض المكونات في الأدوية الجلدية  لها أعراض جانبية إذا لاحظتي أيًا منها توقفى عن استخدامها فوراً واستشيري الطبيب.

5 المرحلة الخامسة: تغطية الجرح

المرحلة الخامسة: تغطية الجرح
تحافظ الضمادات على الجرح نظيفاً

تحافظ الضمادات على الجرح نظيفاً، وتعمل على إبعاد البكتيريا الضارة عن الجرح، وبعد أن يلتئم الجرح بدرجة كافية حيث تصبح العدوى في تلك الحالة غير محتملة، اتركي الجرح مُعرَّضًا للهواء لسرعة الالتئام.

6 المرحلة السادسة: التغيير على الجرح

المرحلة السادسة: التغيير على الجرح
يجب ان تقومي بعملية تغيير الضمادات يومياً على الأقل

يجب ان تقومي بعملية تغيير الضمادات يومياً على الأقل، أو كلما أصبحت رطبة أو متسخة، وفي حالة الإصابة بحساسية من اللاصق الذى يستخدم فى معظم الضمادات، استبدليه بالضمادات الخالية من المواد اللاصقة أو بشاش معقم، والذى يعقد فى مكانه بواسطة شريط ورق.

7 المرحلة الاخيرة: الحصول على التطعيم ضد التيتانوس

المرحلة الاخيرة: الحصول على التطعيم ضد التيتانوس
قد يوصي الطبيب بأخذ جرعة تعزيزية للتيتانوس

يوصى الأطباء بأخذ حقنة تطعيم ضد التيتانوس كل 10 سنوات، وفي حالة الجروح الغير بسيطة قد يوصي الطبيب بأخذ جرعة تعزيزية للتيتانوس، وهو مرض خطير قد يُحدِث تطورات صحية خطيرة.

اقرئي أيضًا: 7 أعراض تدل علي نقص كمية الماء في جسمك..هل تعرفيها؟