الإغماء في نهار رمضان.. أسبابه وكيفية التعامل معه

يعاني الصائمون في شهر رمضان من الشعور بالإرهاق والإعياء خاصة مع تزامن قدوم الشهر الفضيل في فصل الصيف، إضافة إلي انخفاض ضغط الدم بسبب نقص بعض العناصر الغذائية وقلة النوم والجفاف والذي بدوره يؤدي إلى الإغماء، كذلك حدوث تقلصات في المعدة نظرا لطول ساعات الصيام.

 

الإعياء في رمضان
الإغماء في الصيام

ماهي أسباب الإغماء المفاجئ ؟

تختلف أسباب التعرض لحالات الإغماء من شخصا إلى آخر، ولكن يبقى انخفاض ضغط الدم أحد أهم أسباب حدوث الإغماء ، حيث أن بطء نبض القلب يتسبب في عدم تزويد المخ بكمية كافية من الدم مما يؤثر سلبا على الحفاظ على ضغط الدم.
المرضى الذين يعانون اضطرابا مزمنا في المنعكس المحرك الوعائي يتعرضون لحالة الإغماء، كذلك مرضى السكري حيث يزداد أو يقل السكر في الدم.
أيضا الأشخاص الذين يعانون من الأمراض القلبية في صمام القلب أو أمراض في الشرايين التاجية، أو أمراض في الاوعية الدموية في المخ أو من فقر الدم يتعرضون لحالة الإغماء، كذلك نقص تدفق الدم الى المخ بسبب أمراض الاوعية الدموية يؤدي الى الاغماء.

الإعياء في رمضان
الشعور بالإعياء

نصائح لعدم التعرض لانخفاض ضغط الدم في رمضان:

 

– يُنصح الصائم المصاب بانخفاض ضغط الدم استخدام أدوية الضغط الطويلة المفعول بعد استشارة الطبيب.
– الإكثار من شرب السوائل بعد الإفطار لتجنب الإصابة بالجفاف.
– تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم، واليود، والمغنيسيوم، حيث توجد هذه العناصر في الأسماك، والتقليل من تناول اللحوم.
– الإكثار في وجبة الإفطار من تناول الفاكهة، مثل التفاح، الموز، العنب، حيث تُعوض الجسم بالماء الذي فقده في الصيام، تناول الخضروات الطازجة ، استبدال عصير الليمون بالملح عند طهي الطعام.
– تجنب التعرض للشمس لفترة طويلة أثناء الصيام.
– الإهتمام بتناول وجبة السحور، لأن إهمالها يؤدي إلى هبوط مستوى السكر في الدم والذي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
– تناول الماء والسوائل بكميات كافية في الفترة من الإفطار حتى السحور.
– الحصول على قسط كاف من النوم، لأن زيادة أو نقصان عدد ساعات النوم يؤثر سلبًا على ضغط الدم.

الإعياء في رمضان
انخفاض ضغط الدم يؤدي إلى الإغماء

هذه الأعراض تخبرك أنك على وشك التعرض لحالة إغماء:

– ضبابية الرؤية والدوار.
– الشعور بالحر والتعرق.
– الشحوب.
– اضطراب في المعدة.

 

الإعياء في رمضان
الإغماء في رمضان

كيفية التعامل مع حالات الإغماء:

اذا تعرض الصائم إلى حالة إغماء على المحيطين به تمديده على الأرض ورفع رجليه نحو الأعلى لإرجاع تدفق الدم نحو الجسم والرأس، مع التأكد أن تنفسه يتم بشكل صحيح وإمالة الرأس قليلا للحفاظ على المجرى الهوائي مفتوحًا، تحسس رقبته بحثا عن نبض ، وعلينا المسارعة في إنعاش القلب اذا لم نجد النبض بالضغط عليه بقوة أكثر من مرة، محاولة التحدث مع الشخص المصاب فإذا لم يستعيد وعيه في خمس دقائق يجب أن يتم استدعاء الاسعاف.
أما في حالة مرضى السكرى يجب حقنه بالأنسولين في حالة إصابته بارتفاع السكر في الدم، وإطعامه السكريات إن كان متعرقًا حيث يكون مصابًا بانخفاض السكر، مع مراعاة استشارة الطبيب .