الادخار للمستقبل يجب أن يكون ثالث الأولويات في حياتك: تعرف علي باقي الأولويات

يقول كاتب المقال كريستيان بنسيلر:”قالت لي إحدى العميلات أنها ستقوم برحلة هي وزوجها إلى ما وراء البحار خلال هذا العام. قلت لها ان هذا الأمر يسعدني كثيراً كما بيين أن هذين الزوجين يضعان حياتهما الشخصية فوق أي اعتبار”.

ويستطرد الكاتب: “أغلب الناس يطلبون مشورتي في مسائل تتعلق بنشاطهم المهني.ولكن أريد أن أؤكد علىأن هناك أهمية للأولويات المالية الشخصية وأن لها هرماً تنظيمياً، إن الاستثمار للمستقبل يجب أن يكون ثالث الأولويات في حياتك وهي: الحياة والحماية التأمينية والاستثمارات.

1-  الاستمتاع بحياتك

خلال مشواري المهني كمستشار استثماري، واجهتني مواقف تراجيدية  كثيرة ولكن من أصعبها هو مساعدة زوجين في الإدخار والاستثمار لأجل سنوات عمرهما الذهبي ثم يصاب أحدهما بمرض يختم به حياته عند سن التقاعد.

أن تحيا حياتك في إطار غرض مادي (الاهتمام بكل احتياجاتك وبعض مما تريده) يجب أن يأتي على رأس أولوياتك في هرم النفقات الشخصية. نحن لا نعرف متى تنتهي أعمارنا ولذلكفالاستمتاع بالحياة الراهنة لا يجب أن يتأجل حتى التقاعد.

أقراء أيضاً : تعرف علي عادات النجاح التي يحرص رجال الاعمال علي مزاولتها 

2-  الحصول على الحماية التأمينية

طالما أننا نملك المقدرة المالية لتوفيرتأمين صحي لأنفسنايتناسب مع الرعاية الصحية المحتملة، فلا يجب تجاهل هذا الأمر. فمن الحماقة أن نركز تفكيرنا على الإدخار من أجل مستقبلنا دون الحصول على تغطية تأمينية للطوارئ الطبية، ثم نكتشف فجأة أن مدخراتنا قد اختفت وأننا سقطنا في الديون لصالح موفري الخدمات الطبية. لحسن الحظ أن أغلبنا يعمل لدي أصحاب أعمال يوفرون لنا مزايا تتيح لنا الحصول على الخدمات الصحية والحماية من العجز من خلال مظلة تأمينية ملائمة. في أغلب الحالات، ينبغي الاستفادة من هذه المزايا المادية والتأمينية عندما نعمل لدى صاحب عمل يوفرها لنا بسهولة.

إن وجود مبلغ للطوارئ يقع تحت أولوية أن يكون لديك حماية كافية.من المهم أن تقتطع في مكان ما لديك نفقات تتراوح بين 3 إلى6 أشهر من الدخل في حساب مدخرات نقدي لتغطية الطوارئ البسيطة مثل الأعطال التي تصيب أجهزتك المنزلية. إن صندوق الطوارئ المذكور يمكن أن يستعمل

لتغطية الفجوات القابلة للخصم في التغطية التأمينية.

 أقراء أيضاً : تعرف علي عادات النجاح التي يحرص رجال الاعمال علي مزاولتها

تقوم سياسات التأمين على الممتلكات بتأمين الأشياء التي نمتلكها مثل المنزل والسيارة والتي لا نستطيع الاستغناء عنها. ينبغي النظر إلى المظلة التأمينية على أنها طريقة منخفضة التكلفة للحصول على تغطية إضافية تتخطى الحدود التي توفرها بوالص التأمين على الممتلكات وحدها.

يوفر لنا التأمين الطبي طويل الأجل تغطية يساعدنا على العيش عندما لا نكون قادرين على رعاية أنفسنا بشكل كامل. ينُصح بالاهتمام بهذا الأمر عندما يكون في مقدور المرء وعند الرغبة في عدم تحميل الأسرة أو الأصدقاء أي أعباء في المستقبل بسبب الرعاية الصحية.

3-  الاستقلال المادي

بمجرد أن نجد أنفسنا قادرين مادياً على تلبية احتياجاتنا الأساسية وبعض الرغبات (الحياتية) البسيطة، وأننا لدينا تأمين كافي لمواجهة الطوارئ، فإننا نحول اهتمامنا نحو ثالث الأولويات التي تحدثنا عنها ألا وهي: الإدخار والاستثمار بهدف تحقيق الاستقلال المادي.

تأتي مرحلة الاستقلال المادي في حياتنا عندما يكون لدينا من الأموال والأصول ما يكفينا ولا نحتاج للعمل مرة أخرى. قد يبدو هذا الأمر للبعض منا حلماً لن يتحقق، ولكن الإدخار من أجل المستقبل أمر لا يمكن تجاهله.سواء كان الاستقلال المادي أمراً يمكن تحقيقه أم لا، فإنك حتماً ستشعر بالسعادة عندما تجد لديك مدخرات عندما تحتاج إليها في أي مرحلة من حياتك.

المصدر:Business Insider

إعداد وترجمة: أمل كمال