تعرف على الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج

تعرف معنا على الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج يوجد هناك العديد من الدراسات التي قد تم إجراءها حول العديد من الأشخاص المتزوجون والمصابون باضطراب ثنائي القطب، وقد أثبتت العديد من الإحصائيات بأن أغلب زيجاتهم قد انتهت بالطلاق، وربما السبب الأكبر هو أم الاكتئاب دائما ما يكون له تأثير كبير على الفشل في الحياة لزوجية، بالإضافة إلى ذلك فإن الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب قد يعاني من نوبات الهلوسة والهلس المتكرر، كما أن هذا الشخص يعاني من نوبات بشكل متكرر مما يجعله يعاني من الاكتئاب الذي يؤثر عليه روحيا وجسديا، ولذلك ففي هذا المقال سوف نقوم بمناقشة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج.

ما هو الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج

الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج به العديد من العلاقات التي تنتهي بالفشل وفي الزواج تنتهي بالطلاق، حيث أن الشخص المصاب بهذا المرض يعاني دائما من القلق والتوتر، بالإضافة إلى العديد من المشكلات الكثيرة، ولكن الشخص المصاب بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب قد يعاني من هذا المرض للعديد من السنوات والعقود ودون أن يتوصل إلى أي علاج.

كما هناك العديد من السلوكيات التي تتعلق ب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج، وقد تظهر هذه الأعراض على الزوج أو الزوجة، ومن هذه الأعراض:

  • التحدث بشكل سريع
  • التفكير في الأفكار بشكل سريع
  • عدم القدرة على التركيز بشكل جيد
  • الشعور بحالة من الثقة بالنفس بشكل دائم
  • القيام بمختلف الأفعال المتهورة والتصرف بالسلوكيات المندفعة
  • عدم القدرة على اتخاذ أي قرارات بالشكل الصحيح
  • حب التسويق وإنفاق المال متهور ومسرف مما يجعله يضيع المال بشكل كبير
  • القيادة بشكل متهور وغير مسئول
  • الإصابة بالعديد من الأوهام والتخيلات التي لا أساس لها من الصحة
  • الإصابة بالهلوسة وفي بعض الأحيان سماع أشياء غير موجود ورؤيتها أيضا
الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج
الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج

اقرأ ايضا : كيف التعامل مع الزوج اللامبالي زوجته

كما أن الاضطراب الوجداني ثنائي القطب والزواج يحتوي على مختلف الأنواع التي يمكننا تقسيمها كما يلي:

  • نوبات الهوس

يتم تحديد هذا النوع من خلال نوبات الهوس التي قد يصاب بها الشخص، وقد تصاب تلك النوبات لمدة أسبوع، وتحدث أيضا نوبات الاكتئاب لتستمر لمدة 14 يوم متواصلة على الأقل، كما أنه في هذه الحالة قد يعاني الفرد من الاكتئاب وأيضا، وبالتالي فهو قد يعاني من مختلف المشكلات في نفس الوقت

  • نوبات الاكتئاب

يعرف هذا النوع بنمط من نوبات الاكتئاب، بالإضافة إلى نوبات الهوس الخفيفة، وتختلف تلك النوبات عن النوع الأول بأنها ليست نوبات كاملة بل أنها نوبات خفيفة فقط.

  • اضطراد وروية المزاج

وهو النوع الذي يسمى باضطراد وروية المزاج، ويتم تحديد هذا النوع من اضطراب ثنائي القطب بفترات من أعراض الهوس، وتبدأ بالهوس الخفيف إلى فترات الاكتئاب الشديدة، وتستمر لمدة عامين على الأقل، بينما لدى الأطفال المراهقين فتستمر لمدة عام واحد فقط

كما أنه من أعراض هذا الاضطراب أن يظهر على المريض نوبات الهوس الخفيف والهوس الشديد، بينما في مرحلة الهوس يشعر الشخص بحالة عالية من العاطفة، بالإضافة إلى حالة من النشوة والحيوية، وأيضا العديد من الأعراض التي منها أنه يشعر بالهوس بشكل لا يقل عن أربعة مرات في السنة، بالإضافة إلى المعاناة من مشكلة أو مرض الغدة الدرقية أو السمنة، بالإضافة إلى ذلك فيكون لدى المريض شعور بالإحباط واليأس وعدم القدرة على بذل أي مجهود، كما يشعر بعدم القدرة على العمل بشكل صحيح ويكون لديه العديد من الأفكار الانتحارية ويكون لديه حالة من عدم الاهتمام بالأنشطة التي تمتع بها المصاب في السابق قبل الإصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.