الامراض الناتجة عن سوء التغذية

الامراض الناتجة عن سوء التغذية عديدة وتعد توابعها وخيمة وعلى درجة كبيرة من الخطورة، حيث ارتبطت نسبة 45 % من الوفيات عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات بسوء التغذية، وتعد آثار هذه المشكلة دائمة وخطيرة وتؤثر بشكل كبير على الجانب الاقتصادي و الاجتماعي والإنمائي والصحي للفرد والأسر والمجتمع والعالم بأسره.

سوء التغذية 

يقصد بسوء التغذية حدوث خلل في مدخول الطاقة والعناصر المغذية لدى الفرد، سواء كان بالزيادة أو النقصان أو عدم التوازن أو حتى ضعف استخدام المغذيات من الجسم، وتتمثل أشكال سوء التغذية المختلفة في :

  • نقص التغذية: ويشمل نقص الوزن، التقزم، الهزال، وعوز الفيتامينات والمعادن في الجسم، وينتج عن نقص التغذية التأثر السريع بالمرض والتعرض للوفاة خاصة عند الأطفال.
  • سوء التغذية المرتبط بنقص المغذيات الدقيقة: ويتمثل في عدم كفاية المغذيات الدقيقة المتمثلة في المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم لإنتاج الهرمونات والإنزيمات وغيرها من المواد التي تضمن نمو الفرد ونمائه بالشكل الصحيح، وتتمثل أهم هذه المواد التي يشكل نقصها في الجسم خطرا كبيرا على صحة الأطفال والحوامل على الأخص في: الحديد ، اليود، والفيتامين “أ” والتي ينتج عنها الإصابة بأحد الامراض الناتجة عن سوء التغذية.
  • فرط التغذية: ويتمثل في توفير مدخول طاقوي أكبر من حاجة الجسم مقابل استهلاك فقير للطاقة، وينتج ذلك الإفراط في تناول أنواع معينة من الأغذية مثل المشروبات الغازية والسكريات وعدم ممارسة نشاط بدني كاف لحرق السعرات الحرارية الزائد عن حاجة الجسم، مما يتسبب في زيادة الوزن والسمنة وغيرها من الأمراض غير السارية المرتبطة بالنظام الغذائي

الامراض الناتجة عن سوء التغذية

ينتج عن سوء التغذية العديد من الأمراض، والتي شملت:

  • المرازمس: وهو شكل من أشكال نقص التغذية الحاد الناجم عن النقص العام في الطاقة مصحوبا بنفس البروتين، وغالبا ما يحدث عن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة، بسبب التخلي المبكر عن حليب الثدي واستبداله بالحليب المخفف للغاية والحبوب، مما يسبب فقدان الوزن بشكل كبير وتوقف النمو.
  • الكواشيوركور: ينتج هذا المرض عن نقص تناول البروتين على مدى طويل، من أعراضه تورم القدمين واليدين والجسم بشكل عام، وحدوث تغيرات في الجلد و الشعر.
  • هشاشة العظام: واحد من الامراض الناتجة عن سوء التغذية ، حيث أن المتسبب فيه هو نقص استهلاك البروتين مما يقلل من كتلة العظام والكتلة العضلية مما يساعد على التعرض لهشاشة العظام وما يتبعها من كسور ومضاعفات ناتجة عن ذلك.
  • الكساح: يعرف الكساح على أنه ضعف في عظام الأطفال، ويحدث نتيجة للنقص الحاد في الفيتامين “د” لوقت طويل، ولتفادي هذه المشكلة يجب الاهتمام بتناول الأغذية الغنية بالكالسيوم و الفيتامين دال والتعرض لأشعة الشمس اللطيفة يوميا.
  • داء الاسقربوط: وهو أحد أمراض ضعف التغذية الناتج عن نقص في الفيتامين ” ج” الذي يساعد بدوره على امتصاص الحديد، ويدخل في عملية إنتاج بروتين الكولاجين الذي يشكل بدوره مكونا مهما للأنسجة الضامة، من أعراض هذا المرض تقرحات اللثة، وسقوط الأسنان، والنزيف التلقائي، كما أنه قد يؤدي إلى الإصابة بالأنيميا.
  • الاكتئاب: يلعب النظام الغذائي دورا مهما في الحفاظ على الصحة النفسية، حيث يؤدي ضعف التغذية إلى حدوث اضطرابات في الشهية والوزن نتيجة لنقص عناصر مهمة مما يسبب الاكتئاب.
  • تضخم الغدة الدرقية: ويحدث هذا نتيجة لنقص اليود، ومن أعراضه الشعور بالخمول والإرهاق، ضيق في التنفس وتغير في معدل التمثيل الغذائي.
  • مرض البري بري: وهو مرض يؤثر حسب نوعه إما على الجهاز العصبي أو على القلب والأوعية الدموية، وينتج بشكل رئيسي عن نقص الفيتامين ” ب1″ أو ما يعرف كذلك بالثيامين، وهو أحد الامراض الناتجة عن سوء التغذية . 
  • أنيميا نقص الحديد: وهي من أشكال فقر الدم الأكثر شيوعا يتسبب فيها إما فقر النظام الغذائي من مصادر الحديد أو ضعف امتصاص الجسم له، غالبا ما يصيب الأطفال والحوامل.
  • نقص الصوديوم: ينتج هذا المرض عن انخفاض نسبة الصوديوم في الدم، وقد تتطور أعراضه مما يسبب إصابة المريض بالذهول والتشنجات والغيبوبة.
  • مرض البلاجرا: وهو من الامراض الناتجة عن سوء التغذية ويظهر عند انخفاض نسبة الفيتامين ” ب3″ في الجسم، من أهم أعراضه تغير لون الجلد إلى البني، الإسهال الحاد والتهابات في الفم واللسان.
  • الهزال: وهو الإنخفاض الحاد في الوزن والكتلة العضلية في الجسم، وهو ناتج عن النظام الغذائي الفقير من السعرات الحرارية والمغذيات الأساسية.
  • السمنة: وهي من الأمراض المزمنة الناتجة عن تناول سعرات حرارية زائدة عن حاجة الجسم ولا تتوافق مع نشاطه البدني، وتتسبب بدورها في العديد من الأمراض مثل السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية وارتفاع الضغط وغيرها.

قدمنا سابقا في هذا المقال الامراض الناتجة عن سوء التغذية والتي كان من بينها الهزال والسمنة، كما وضحنا بشكل مبسط مفهوم سوء التغذية ومختلف أشكاله.