الاهتمام بالنفس وتدليلها ليس رفاهية..لماذا يجب عليكِ أن تحبي نفسك؟

الاهتمام بالنفس مصطلح عريض يشمل الأشياء التي يمكنك فعلها لنفسك، حيث يتعلق الأمر بأن تكوني لطيفة مع نفسك كما لو كنتِ مع الآخرين.. الإعتناء بالنفس ليس رفاهية كما يظن البعض، ولكنه أمر هام لصحتك الجسدية والعقلية كذلك علاقاتك مع الآخرين فالاهتمام بالنفس هام أيضًا لعائلتك وأصدقائك فهم يتعلمون منك، لكن يتسبب إهمال ذاتك في استنزاف ثقتك واحترامك لنفسك.

أما في حالة إهتمامك بالحفاظ على علاقة صحية مع نفسك والتي تسمى حب الذات، فإنه ينتج عنها مشاعر إيجابية مما يحسن الثقة والاحترام بالنفس..الاهتمام بالنفس يخلق توازن صحي بين العمل والحياة إبينما إهمالها يسبب الإرهاق والإجهاد مما يجعلكِ أقل إنتاجية ، كما يؤدي إلى جميع أنواع المشاكل الصحية ، من القلق والاكتئاب إلى الأرق وأمراض القلب.

اعتني بنفسك
اعتني بنفسك

كيف يؤثر اهتمامك بنفسك على صحتك؟

الكثير منا يتحمل العديد من المسؤوليات في الحياة لدرجة أننا ننسى الاهتمام باحتياجاتنا الشخصية، لذا فإن الاهتمام بالنفس بطريقة إيجابية يجعلنا أكثر مرونة وقدرة على التعامل مع ضغوط الحياة ، كما إن قضاء بعض الوقت للاهتمام بذاتك له فوائد عديدة منها:

  • صحتك البدنية

على الرغم من أن الاهتمام بالذات لا يؤدي دائمًا إلى تحسن كبير في الصحة العامة بنفس الطريقة عند اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية ، فإن الاسترخاء الذي تحصلين عليه يؤدي إلى الاسترخاء مما يمنع الإجهاد المزمن من الإضرار بصحتك.

  • صحتك العاطفية

قضاء بعض الوقت لرعاية نفسك يمكن أن يذكرك بأن احتياجاتك مهمة أيضًا، فمثلا امتلاك جسم جيد للعناية به يمكن أن يجعلك تشعر بالرضا عن نفسك وحياتك ، وينقل إلى الآخرين الذين تقدرهم بنفسك، كما يمكن أن يسهم ذلك في الشعور بالراحة على المدى الطويل.

  • الثقة بالنفس

الأشخاص الذين يهملون احتياجاتهم وينسون رعاية أنفسهم معرضون لخطر الإصابة بمستويات التعاسة العميقة ، وعدم الثقة بالنفس والشعور بالاستياء، كما أن الأشخاص الذين يقضون وقتهم في رعاية الآخرين فقط معرضين لخطر التفاني المستمر، مما يجعل الأمر أكثر صعوبة لرعاية الآخرين أو أنفسهم، إن قضاء بعض الوقت في الاعتناء بنفسك بانتظام يجعلك أفضل رعاية للآخرين.

عادات لتعتني بذاتك
عادات لتعتني بذاتك

إذا كنتِ تريدين الاهتمام بنفسك وتدليلها.. اتبعي هذه العادات البسيطة:

  1. الحصول على قسط كافٍ من النوم .
  2. ضمان توازن وقت الفراغ في جدولك الزمني.
  3. قضاء بعض الوقت بمفردك أمر مهم ، عندما تسترخين وحدك يكون من السهل الانخراط في حالة من التأمل والتخلي عن مشاكلك.
  4. تخفيف التوتر عن جسمك، من خلال الحفاظ على بشرتك ناعمة وجسمك في حالة جيدة ، من المعروف أن التدليك والحصول على حمام دافئ بمثابة مهدئ طبيعي.
  5. اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  6. امنحي جسدك الراحة، واختاري شيئًا من خزانة ملابسك يبدو رائعا ومناسبا مع بشرتك.
  7. قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء الحقيقيين والأشخاص الذين يمنحونك المشاعر والطاقة الإيجابية.