ّإذا كنتِ تبحثين عن السلام النفسي..اتبعي هذه النصائح لـ “التصالح مع ذاتك”

قد يكون التصالح مع الذات والوصول إلى السلام الداخلي أمرا صعبا بالنسبة لكثير من الناس، خاصة عندما تسير الأمور بطريقة غير المخطط لها أو بسبب ارتكاب العديد من الأخطاء، هنا يصبح قبول الذات أمر ليس بالسهل.

عليك إدراك إنه من الضروري إيجاد السلام داخل نفسك والذي بدوره سوف يساعدك على التصالح مع ذاتك وحب نفسك ، وهو الأمر الذي سوف يؤثر بطريقة إيجابية على جميع مستويات حياتك .

كيف تجدين السلام الداخلي؟

من المحتمل أن تكون الخطوة الأولى هي إدراك أن العالم قد يكون مضطربًا وفي معظم الأحيان خارج عن إرادتك ، لكن عندما يتعلق الأمر بشخصك فهذا يعني إنه اختيارك.

أن تكوني في مرحلة سلام مع نفسك يعني إنك جاهزة بشكل أفضل لمواجهة العالم وأكثر قناعة مع كثير من الأمور في حياتك.. لذا إذا كنتِ تبحثين عن السلام بداخلك فننصحك بتجربة النصائح التالية:

السلام الداخلي
السلام الداخلي

ركزي على عواطفك

واحدة من الخطوات الأولى في تعلم كيفية التصالح مع ذاتك هي التركيز على عواطفك.. أنتِ تحتاجين إلى الاعتراف بمشاعرك امنحي نفسك الإذن بالتعرف على المشاعر التي نشأت بداخلك وقبولها والترحيب بها.

الإعتراف بالخطأ بصوت عال

إذا ارتكبتِ خطأ وحاولتي تركه، أقري بصوت عالٍ بما تعلمته من الخطأ ، عندما تعطي صوتًا للأفكار الموجودة في رأسك والعواطف في قلبك ، يمكنك تحرير نفسك من الأعباء.

تحدثي مع الناقد الذي بداخلك

تساعد كتابتك ليومياتك على فهم ناقدك الداخلي ، إن كتابة “محادثة” بينك وبين ناقدك الداخلي، يساعدك في تحديد أنماط التفكير التي تجعلك قادرة على مسامحة نفسك، أيضًا يمكنك استخدام دفتر اليومية لإعداد قائمة بالصفات التي تعجبك في نفسك بما في ذلك نقاط قوتك ومهاراتك، حيث يساعد ذلك في تعزيز ثقتك بنفسك.

اغفري لنفسك

تمنعنا الأخطاء الماضية من ممارسة التصالح مع الذات، لذا سامحي نفسك فمن المهم أن نتعلم من الخطأ ، وأن نبذل جهودًا لتحسين ذاتنا ، وأن نقبل أنه لا يمكن تغيير الماضي.

ابحثي عن الاسترخاء

حاولي الهروب لفترة من الوقت من التزاماتك، اقرئي رواية ، شاهدي برنامجك التلفزيوني المفضل أو فيلمك المفضل.. إنه أمر بسيط ولكنه يساعدك على التخلص من الضغوط والاسترخاء وبالتالي الشعور بالسلام الداخلي.