التغذية المثالية قبل ممارسة الرياضة .. نصائح لبناء جسم متناسق

الغذاء هو وقود جسم الإنسان الذي يشجعه على العمل والإنتاج وبقاء النشاط طوال اليوم، ولكل نوع من أنواع الأغذية وظيفة محددة ودور فعال في ابقاء الجسم بصحة وعافية وحيوية، حيث تتنوع تقسيمات أنواع التغذية ما بين الفيتامينات والبروتينات والدهون والكربوهيدرات، ويجب علينا إذا أردنا صحة مثالية وحفاظ مثالي على حيوية الجسم أن نتأكد من حصول الجسم على كل تلك الأنواع بنسبة جيدة يوصي بها الأطباء.

الوجبة الغذائية المثالية

وبحسب أخصائيي التغذية يجب أن تحتوي الوجبة الغذائية اليومية للجسم على ما يعادل 30% دهون، و30% دهون، و40% كربوهيدرات، وهذا ما يجعل الوجبة الغذائية مثالية، وتشمل جميع العناصر التي يحتاجها الجسم، بشرط الحصول عليها من مصادر صحية وغير ضارة.

التغذية المثالية
التغذية المثالية

أما عن الفوائد الصحية لكل نوع، فالبروتين يساعد على بناء العضلات، والفيتامينات مهمة للغاية للإحساس بالنشاط، اما الدهون فهي تساعد على صحة القلب والاوعية الدموية.

التغذية المثالية قبل التمارين الرياضية

وتختلف أنواع الأطعمة التي يجب على المرء تناولها قبل ممارسة الرياضة، حسب نوع التدريب والهدف منه، الذي يطمح الشخص إلى تحقيقها، ولذلك يجب عند اختيار وجبات ما قبل التمرين، أن يسعى الشخص إلى تحقيق اكبر قدر من  التوازن بين المكوّنات الغذائية الرئيسية التي يحتاجها الجسم ليعمل بشكل صحيح. خصوصًا البروتين والكربوهيدرات، لمساعغدتهم الكبيرة في بناء العضلات، وإكساب الجسم القوة اللازمة للاستمرار في التدريب.

التغذية وبناء العضلات
التغذية وبناء العضلات

البروتين

يعتبر البروتين والأحماض الأمينية أساسيان لتلبية الحاجة القصوى لوظائف الجسم بما فيها بناء الألياف العضلية وإصلاحها. ولذلك فإن تناول وجبة دسمة تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات الخالية من الدهون قبل ممارسة الرياضة يمكن أن يساعد على تحسين الأداء.

كما يُمكن أن يساعد البروتين على زيادة كمية كتلة العضلات المكتسبة من تمارين القوة، وبالتالي فإن استهلاك بين 20 و 30 غراماً من البروتين قبل ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن يؤدي الى زيادة معدل توليف البروتين العضلي الذي يستمر لساعات متعددة.

النشويات

أما عن النشويات فهي تعد مصدراً أساسياً للطاقة، وبالتالي فاستهلاك مقدار صحيح وكافي من النشويات يوميًا بشكل عام وقبل ممارسة التمارين الرياضية بشكل خاص سيضمن حصول الجسم على الطاقة الكافية من أجل الأداء مثالي خلال التمرينات الرياضية الشاقة خصوصًا تمارين القوة.

ولزيادة الطاقة يجب ان يتنوع معدل تناول الفرد للنشويات ما بين النشويات المركبة  قبل ساعتين أو ثلاث ساعات من التمارين، والنشويات البسيطة قبل 30 أو 60 دقيقة من ممارسة الرياضة، وذلك لأن الجسم يقوم بهضم النشويات المركبة بشكل أبطأ من النشويات البسيطة، وهو ما يساهم في تكوين العضلات بشكل أفضل، حيث يُضل ان يتوازى وقت الهضم مع وقت التمارين.

الدهون

تعتبر الدهون من مصادر الطاقة الأساسية في الجسم. ولكنها ليست مفيدة بدرجة كبيرة قبل ممارسة التمارين، حيثتشتهر نصائح أطباء التغذية بعدم تناول الوجبات الغنية بالدهون قبل ممارسة الرياضة لأن الجسم يهضمها بشكل أبطأ من النشويات. وهذا يعني أن الجسم قد لا يكون قادرًا على تكسير الدهون وامتصاصها قبل بدء التمارين.

غير ان الدهون ذات فائدة كبيرة للجسم ومن الضروري الحصول عليها أثناء الوجبات اليومية مع تجنب تناولها قبل التمارين الرياضية فقط، والحصول عليها من مصادر صحية، وليست صناعية.

التغذية
التمارين الرياضية

النصيحة الختامية

وبالتالي، فمن المفضل أن يتناول المرء، قبل التمارين، وجبة ترتكز بشكل أساسي على البروتينات والنشويات أكثر من الدهون. مع الحفاظ على اتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على الدهون الصحية، ومن مصادر مختلفة توفر ايضًا الحاجة الصحية للفيتامينات التي تقيم ن أنواع متعددة من الامراض كما انها تساهم في إكساب الجسم الحيوية والنشاط.